Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
تكنولوجيا وطب
إسلاميّات
فلسطينيات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

وزير إسبانيّ: الإسلام جزء من هذا البلد

05 آذار 19 - 16:00
مشاركة

لاتزال الأصوات اليمينية المتطرّفة تعلو بين فترة وأخرى في أوروبا، داعيةً إلى الوقوف في وجه خطر الإسلام والمسلمين على القارّة العجوز، وإلى الحفاظ على الجذور الدينية الخاصّة ببلدان أوروبا وهويتها الحضارية والتاريخيّة، ولكنّ هناك أصواتاً عاقلة تحاول التخفيف من هذا الاحتقان، لافتة إلى ضرورة عدم استحضار العنصر الديني في الصّراعات والحسابات السياسيّة.

فوزير خارجية إسبانيا، جوزيب بوريل، قد قال في وقت مضى، إنّ "الإسلام لم يصل إلى إسبانيا عبر قوارب الهجرة، بل هو جزء من هذا البلد الأوروبي"، وذلك رداً على حملات اليمين المتطرّف فى إسبانيا ضدّ هجرة العرب والمسلمين.
ووفقاً لصحيفة "دياريو دي سيبيا" الإسبانية، فإنّ بوريل انتقد، فى ندوة ثقافيّة فى إشبيلية، أولئك الذين ينادون فقط بالجذور المسيحيّة لأوروبّا، مذكّراً بالجذور اليهوديّة والعربيّة، ومشيراً إلى ضرورة ترك الدّيانات جانباً في الصّراعات الداخليّة.
وأكّد بوريل أنّ الإسلام يشكّل جزءاً من المشهد العام في أوروبا، أمّا بالنسبة إلى إسبانيا، فهي جزء من أوروبا الّتى وجد فيها الإسلام سبعة قرون، وهو ما يميّزها، حيث يعيش في إسبانيا 4% من المسلمين، أي ما يعادل 2 مليون، ومنهم من يحمل الجنسيّة الإسبانيّة.
تصريحات بوريل جاءت رداً على الحزب القومي اليميني المتطرّف "فوكس"، الذي ينادي بالتقليل من المظاهر العربية والإسلامية في إسبانيا وأوروبا، وخصوصاً بعدما نجح في الحصول على أكثر من 10% من الأصوات في إقليم الأندلس.
وكان هذا الحزب قد طالب بتغيير احتفالات غرناطة التي تصادف يوم 2 يناير/ كانون الثّاني من كلّ عام، وتؤرّخ لسقوط مملكة غرناطة، وتحويلها إلى "احتفالات حروب الاسترداد"، نظراً إلى أنّ هذا الحدث التاريخي يشكّل بداية تشكّل الدولة الإسبانيّة الحديثة.
لا بدّ للأصوات العاقلة من التغلّب، وفسح المجال أمام خلق أجواء صحية حواريّة وتفاعليّة، تعيد نوعاً من تفعيل التّلاقي الإنساني والتواصل الحضاري الجدّي، في وقت يستعر الخطاب العنصريّ.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

إسلاميّات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

لاتزال الأصوات اليمينية المتطرّفة تعلو بين فترة وأخرى في أوروبا، داعيةً إلى الوقوف في وجه خطر الإسلام والمسلمين على القارّة العجوز، وإلى الحفاظ على الجذور الدينية الخاصّة ببلدان أوروبا وهويتها الحضارية والتاريخيّة، ولكنّ هناك أصواتاً عاقلة تحاول التخفيف من هذا الاحتقان، لافتة إلى ضرورة عدم استحضار العنصر الديني في الصّراعات والحسابات السياسيّة.
فوزير خارجية إسبانيا، جوزيب بوريل، قد قال في وقت مضى، إنّ "الإسلام لم يصل إلى إسبانيا عبر قوارب الهجرة، بل هو جزء من هذا البلد الأوروبي"، وذلك رداً على حملات اليمين المتطرّف فى إسبانيا ضدّ هجرة العرب والمسلمين.
ووفقاً لصحيفة "دياريو دي سيبيا" الإسبانية، فإنّ بوريل انتقد، فى ندوة ثقافيّة فى إشبيلية، أولئك الذين ينادون فقط بالجذور المسيحيّة لأوروبّا، مذكّراً بالجذور اليهوديّة والعربيّة، ومشيراً إلى ضرورة ترك الدّيانات جانباً في الصّراعات الداخليّة.
وأكّد بوريل أنّ الإسلام يشكّل جزءاً من المشهد العام في أوروبا، أمّا بالنسبة إلى إسبانيا، فهي جزء من أوروبا الّتى وجد فيها الإسلام سبعة قرون، وهو ما يميّزها، حيث يعيش في إسبانيا 4% من المسلمين، أي ما يعادل 2 مليون، ومنهم من يحمل الجنسيّة الإسبانيّة.
تصريحات بوريل جاءت رداً على الحزب القومي اليميني المتطرّف "فوكس"، الذي ينادي بالتقليل من المظاهر العربية والإسلامية في إسبانيا وأوروبا، وخصوصاً بعدما نجح في الحصول على أكثر من 10% من الأصوات في إقليم الأندلس.
وكان هذا الحزب قد طالب بتغيير احتفالات غرناطة التي تصادف يوم 2 يناير/ كانون الثّاني من كلّ عام، وتؤرّخ لسقوط مملكة غرناطة، وتحويلها إلى "احتفالات حروب الاسترداد"، نظراً إلى أنّ هذا الحدث التاريخي يشكّل بداية تشكّل الدولة الإسبانيّة الحديثة.
لا بدّ للأصوات العاقلة من التغلّب، وفسح المجال أمام خلق أجواء صحية حواريّة وتفاعليّة، تعيد نوعاً من تفعيل التّلاقي الإنساني والتواصل الحضاري الجدّي، في وقت يستعر الخطاب العنصريّ.

إسلاميّات
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp