Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
تكنولوجيا وطب
إسلاميّات
فلسطينيات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

هذا تأثير قضاء طفلك ساعتين يومياً مقابل الشاشة!

10 أيار 19 - 21:00
مشاركة

حذر العلماء من أنّ ساعتين أو أكثر من وقت الشاشة يوميًا للأطفال قد يؤدي إلى مشاكل سلوكية ومشاكل في انتباههم.
وفي وقت سابق من هذا العام، ذكر أنّ وقت عرض الشاشة للأطفال دون سن الثانية قد تضاعف أكثر من الضعف خلال 17 عامًا، حيث ارتفع من 1.32 ساعة إلى 3.05 ساعة.

بينما يشير هذا إلى أنّ العديد من الأطفال قد يقضون أكثر من ثلاث ساعات يوميًا أمام شاشات الهواتف الذكية أو التلفزيون أو الأجهزة اللوحية، إلاّ أنّ القيام بذلك يمكن أن يؤثر على مدى انتباههم.
أجريت دراسة حديثة نشرت في المجلة العلمية PLOS One من قبل باحثين من جامعة ألبرتا في كندا للتحقيق في تأثير وقت الشاشة على سلوك الأطفال.
وبإستخدام بيانات من دراسة التنمية الطولية للرضع الأصحاء (CHILD) الكندية، قام العلماء بتقييم المعلومات التي تم جمعها من حوالي 2500 طفل في عمر خمس سنوات مع عائلاتهم.
وأفاد الوالدان المشاركان في الدراسة عن مقدار الوقت الذي يقضيه أطفالهم أمام الشاشة كل يوم.
وفقا لنتائج الدراسة، أمضى الأطفال حوالي 1.5 ساعة أمام الشاشة عندما كانوا في الثالثة من أعمارهم.
وبحسب الجمعية الكندية لطب الأطفال، فإنّ الوقت الموصى به يوميًا للأطفال الذين تبلغ أعمارهم ثلاث سنوات هو ساعة واحدة.
تخطى أكثر من واحد من كل 10 أطفال في سن الخامسة وقت الشاشة الموصى به لمدة ساعتين، الذي ينصح به للفئة العمرية في كندا.
بالإضافة إلى ذلك، قام آباء الأطفال بملء قائمة تدقيق سلوك الطفل، التي تستخدم لتحديد المشكلات العاطفية والسلوكية لدى الأطفال والمراهقين.
ووفقا للباحثين، فإنّ الأطفال الذين تعرضوا لمزيد من وقت الشاشة في الثالثة والخامسة من العمر كانوا أكثر عرضة للإصابة بمشكلات سلوكية وانتباهية من أولئك الذين قضوا وقتا أقل أمام الشاشة يوميًا. وقالت مؤلفة الدراسة سوكبريت تامانا: "هذه العلاقة كانت أكبر عامل خطر قمنا بتقييمه".
وتضيف تامانا أنّ تشجيع الأطفال على المشاركة في الأنشطة المنظمة من قبل الوالدين يمكن أن يقلل من خطر تعرضهم لمشاكل سلوكية أو انتباهيه. إن الأنشطة تمهد الطريق للتنمية لدى الأطفال ومراحل تطورهم".
ويوضح الباحثون في الدراسة أن هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات، فيما يتعلق الأمر بنوع المحتوى الذي يتعرض له الأطفال على الشاشات، وتأثيراته المختلفة على سلوكهم.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

حذر العلماء من أنّ ساعتين أو أكثر من وقت الشاشة يوميًا للأطفال قد يؤدي إلى مشاكل سلوكية ومشاكل في انتباههم.
وفي وقت سابق من هذا العام، ذكر أنّ وقت عرض الشاشة للأطفال دون سن الثانية قد تضاعف أكثر من الضعف خلال 17 عامًا، حيث ارتفع من 1.32 ساعة إلى 3.05 ساعة.
بينما يشير هذا إلى أنّ العديد من الأطفال قد يقضون أكثر من ثلاث ساعات يوميًا أمام شاشات الهواتف الذكية أو التلفزيون أو الأجهزة اللوحية، إلاّ أنّ القيام بذلك يمكن أن يؤثر على مدى انتباههم.
أجريت دراسة حديثة نشرت في المجلة العلمية PLOS One من قبل باحثين من جامعة ألبرتا في كندا للتحقيق في تأثير وقت الشاشة على سلوك الأطفال.
وبإستخدام بيانات من دراسة التنمية الطولية للرضع الأصحاء (CHILD) الكندية، قام العلماء بتقييم المعلومات التي تم جمعها من حوالي 2500 طفل في عمر خمس سنوات مع عائلاتهم.
وأفاد الوالدان المشاركان في الدراسة عن مقدار الوقت الذي يقضيه أطفالهم أمام الشاشة كل يوم.
وفقا لنتائج الدراسة، أمضى الأطفال حوالي 1.5 ساعة أمام الشاشة عندما كانوا في الثالثة من أعمارهم.
وبحسب الجمعية الكندية لطب الأطفال، فإنّ الوقت الموصى به يوميًا للأطفال الذين تبلغ أعمارهم ثلاث سنوات هو ساعة واحدة.
تخطى أكثر من واحد من كل 10 أطفال في سن الخامسة وقت الشاشة الموصى به لمدة ساعتين، الذي ينصح به للفئة العمرية في كندا.
بالإضافة إلى ذلك، قام آباء الأطفال بملء قائمة تدقيق سلوك الطفل، التي تستخدم لتحديد المشكلات العاطفية والسلوكية لدى الأطفال والمراهقين.
ووفقا للباحثين، فإنّ الأطفال الذين تعرضوا لمزيد من وقت الشاشة في الثالثة والخامسة من العمر كانوا أكثر عرضة للإصابة بمشكلات سلوكية وانتباهية من أولئك الذين قضوا وقتا أقل أمام الشاشة يوميًا. وقالت مؤلفة الدراسة سوكبريت تامانا: "هذه العلاقة كانت أكبر عامل خطر قمنا بتقييمه".
وتضيف تامانا أنّ تشجيع الأطفال على المشاركة في الأنشطة المنظمة من قبل الوالدين يمكن أن يقلل من خطر تعرضهم لمشاكل سلوكية أو انتباهيه. إن الأنشطة تمهد الطريق للتنمية لدى الأطفال ومراحل تطورهم".
ويوضح الباحثون في الدراسة أن هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات، فيما يتعلق الأمر بنوع المحتوى الذي يتعرض له الأطفال على الشاشات، وتأثيراته المختلفة على سلوكهم.

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp