Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
تكنولوجيا وطب
إسلاميّات
فلسطينيات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

احذروا تناول أطفالكم للعنب!

14 آب 19 - 18:30
مشاركة
لا شك أن أسوأ كابوس للآباء هو رؤية أطفالهم وأبنائهم يعانون، فما بالكم برؤيتهم يقتربون من الموت، ولسبب تافه.
هذا الكابوس المثير للرعب والقلق هو ما مرت به السيدة لورا لو تشامبرز، عندما بدأت ابنتها أوليفيا، البالغة من العمر 4 سنوات، تختنق.

فقد قدمت تشامبرز طبقًا من العنب لابنتها أوليفيا، وقررت عدم تقطيع حبات العنب، وإبقائها سليمة وكاملة، لكن واحدة من حبات العنب علقت في حلق أوليفيا، ولم تستطع أن تتنفس، وكادت تموت بسبب الاختناق بحبة عنب.

ولحسن الحظ فالطفلة سليمة معافاة الآن، ولذلك قررت تشامبرز تحذير الآباء حتى لا يقعوا في الخطأ الذي وقعت فيه مع ابنتها وكادت تفقدها بسبب حبة عنب قررت ألا تقطعها إلى شرائح أو نصفين قبل تقديمها لابنتها.

وعلى صفحتها على فيسبوك كتبت تشامبرز تقول "مساء أمس .. كادت ابنتي أوليفيا أن تموت .. وأنا المخطئة بذلك".
وقالت إنها حضرت وجبة خفيفة لابنتها، من بينها صحن يحتوي على حفنة من حبات العنب بالإضافة إلى بعض الحبوب المجففة.
وأضافت معلقة "كانت المرة الأولى منذ سمعت عن طفلة مسكينة توفيت مختنقة بسبب حبة عنب لم يتم تقطيعها إلى نصفين".
وأشارت إلى أنّ عمر الطفلة المسكينة لم يتجاوز 5 سنوات عندما توفيت بسبب حبة عنب.
وبعد تقديم الوجبة الخفيفة لابنتها، ذهبت لورا تشامبرز لتنظيف البيت، بواسطة مكنسة الكهرباء، فيما ذهب الأطفال إلى الطابق الثاني للعب وأكل العنب.
وقالت إنّها شاهدت ابنتها تعاني وتكاد تختنق عندما أوقفت المكنسة الكهربائية عن العمل.
وعندها أدركت على الفور أنّ حبة عنب علقت في حلق ابنتها وأنها كانت تختنق في تلك اللحظة.
 وعلى الفور سارعت إلى ابنتها أوليفيا وقلبتها رأس على عقب وضربتها بقوة على ظهرها في المنطقة بين الكتفين، لكن هذا الأمر لم يكن كافيًا، حيث اقتربت أوليفيا من الموت أكثر، وبات لونها شاحبًا وأقرب إلى الأزرق.
وأضافت أنها تمكنت بمساعدة زوجها، وببعض المناورة، من إنقاذ أوليفيا، وأخرجا حبة العنب العالقة في جوف ابنتهما.
وقالت أيضا "أنا هنا الآن أراقبها وهي تنام، لقد بكيت طوال الليل، وقلبي يؤلمني عندما أنظر إلى صدرها حيث كانت حبة العنب عالقة تقريبًا، فيما كانت أوليفيا تتخبط من أجل الحصول على هواء".

وأوضحت لورا تشامبرز أنها تنشر قصتها على فيسبوك من أجل تحذير الآباء من مخاطر ترك حبات العنب، والأطعمة المشابهة، كاملة دون تقطيع حتى لا يختنق الأطفال.
ختمت قائلة "اسمحوا لي أن يكون هذا تذكيرًا لجميع الآباء والأمهات الموجودين هناك.. لقد تغيرت حياتي إلى الأبد تقريبًا الليلة الماضية بسبب الإهمال".
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

لا شك أن أسوأ كابوس للآباء هو رؤية أطفالهم وأبنائهم يعانون، فما بالكم برؤيتهم يقتربون من الموت، ولسبب تافه.
هذا الكابوس المثير للرعب والقلق هو ما مرت به السيدة لورا لو تشامبرز، عندما بدأت ابنتها أوليفيا، البالغة من العمر 4 سنوات، تختنق.
فقد قدمت تشامبرز طبقًا من العنب لابنتها أوليفيا، وقررت عدم تقطيع حبات العنب، وإبقائها سليمة وكاملة، لكن واحدة من حبات العنب علقت في حلق أوليفيا، ولم تستطع أن تتنفس، وكادت تموت بسبب الاختناق بحبة عنب.

ولحسن الحظ فالطفلة سليمة معافاة الآن، ولذلك قررت تشامبرز تحذير الآباء حتى لا يقعوا في الخطأ الذي وقعت فيه مع ابنتها وكادت تفقدها بسبب حبة عنب قررت ألا تقطعها إلى شرائح أو نصفين قبل تقديمها لابنتها.

وعلى صفحتها على فيسبوك كتبت تشامبرز تقول "مساء أمس .. كادت ابنتي أوليفيا أن تموت .. وأنا المخطئة بذلك".
وقالت إنها حضرت وجبة خفيفة لابنتها، من بينها صحن يحتوي على حفنة من حبات العنب بالإضافة إلى بعض الحبوب المجففة.
وأضافت معلقة "كانت المرة الأولى منذ سمعت عن طفلة مسكينة توفيت مختنقة بسبب حبة عنب لم يتم تقطيعها إلى نصفين".
وأشارت إلى أنّ عمر الطفلة المسكينة لم يتجاوز 5 سنوات عندما توفيت بسبب حبة عنب.
وبعد تقديم الوجبة الخفيفة لابنتها، ذهبت لورا تشامبرز لتنظيف البيت، بواسطة مكنسة الكهرباء، فيما ذهب الأطفال إلى الطابق الثاني للعب وأكل العنب.
وقالت إنّها شاهدت ابنتها تعاني وتكاد تختنق عندما أوقفت المكنسة الكهربائية عن العمل.
وعندها أدركت على الفور أنّ حبة عنب علقت في حلق ابنتها وأنها كانت تختنق في تلك اللحظة.
 وعلى الفور سارعت إلى ابنتها أوليفيا وقلبتها رأس على عقب وضربتها بقوة على ظهرها في المنطقة بين الكتفين، لكن هذا الأمر لم يكن كافيًا، حيث اقتربت أوليفيا من الموت أكثر، وبات لونها شاحبًا وأقرب إلى الأزرق.
وأضافت أنها تمكنت بمساعدة زوجها، وببعض المناورة، من إنقاذ أوليفيا، وأخرجا حبة العنب العالقة في جوف ابنتهما.
وقالت أيضا "أنا هنا الآن أراقبها وهي تنام، لقد بكيت طوال الليل، وقلبي يؤلمني عندما أنظر إلى صدرها حيث كانت حبة العنب عالقة تقريبًا، فيما كانت أوليفيا تتخبط من أجل الحصول على هواء".

وأوضحت لورا تشامبرز أنها تنشر قصتها على فيسبوك من أجل تحذير الآباء من مخاطر ترك حبات العنب، والأطعمة المشابهة، كاملة دون تقطيع حتى لا يختنق الأطفال.
ختمت قائلة "اسمحوا لي أن يكون هذا تذكيرًا لجميع الآباء والأمهات الموجودين هناك.. لقد تغيرت حياتي إلى الأبد تقريبًا الليلة الماضية بسبب الإهمال".
تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp