Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
تكنولوجيا وطب
إسلاميّات
فلسطينيات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

"باريستا" .. روبوت لصنع القهوة في اليابان

27 آب 19 - 15:00
مشاركة

يعتمد مقهى «كافيه إكس» في سان فرانسيسكو بأميركا على مجموعة من «الروبوتات» تحمل اسم «باريستا»، كل منها عبارة عن خط إنتاج قهوة كامل، يتلقى طلبات الزبائن عبر تطبيق على الهاتف المحمول، أو عبر شاشة باللمس في مدخل المقهى، فيقوم بانتقاء وتجميع مكونات مشروب القهوة حسب المواصفات المطلوبة، ويرسل إلى الزبون رمزاً على هاتفه، أو يظهر الرمز على شاشة «الروبوت» نفسه، ليتوجه الزبون إلى «الروبوت» الذي أعد له القهوة ثم يدخل الرمز، ليحصل على فنجان القهوة المطلوب، ويدفع ثمنه، وذلك كله خلال 30 ثانية فقط، بهدوء وبلا ضجيج، ومن خلال عملية سلسلة وسهلة، لا تعكر مزاج من يحتسي القهوة، وتجعله يركز فقط في الاستمتاع بالمذاق الذي كان يسعى إليه.




دور العاملين البشر
أفادت الشركة المطورة لمقهى «كافيه إكس»، الذي يعتمد على «الروبوتات» في إعداد وتقديم القهوة، بأنّ العاملين البشر داخل المقهى لم يعودوا مسؤولين عن إعداد القهوة وتشغيل ماكينات القهوة القديمة، بل أصبحوا مسؤولين فقط عن ملء مستودعات وأوعية «الروبوتات» بمكونات القهوة، ثم التفرغ أكثر للتواصل مع الزبائن ومعاونتهم في ما يحتاجون إليه، فضلاً عن دخول مهارات جديدة داخل المقهى لا تتعلق بالأعمال الروتينية المكررة، وإنما تنصب على أعمال تتعلق بضمان تشغيل «الروبوتات» نفسها بصورة سليمة.

شركة ناشئة
وعمل على تطوير تجربة «كافيه إكس»، شركة ناشئة متخصصة في تقنية المعلومات و«الروبوتات» المخصصة لخدمة قطاع الأغذية والمشروبات، تحمل الاسم نفسه، وتسعى كما يقول مؤسسها، هنري هو، إلى رفع الإنتاجية، وتحسين الخدمة في المقاهي والمطاعم والمؤسسات العاملة في تقديم الأغذية والمشروبات، فضلاً عن تقديم خدمات الأغذية والمشروبات داخل مقار العمل والمكاتب، وجعلها عملية سلسلة لا تضيع الوقت، وتوفر مشروبات وأغذية بالمذاق والمواصفات المطلوبة من الزبائن.

آلية العمل
ويقع مقهى «كافيه إكس» الذي يوظف «روبوتات باريستا» في أحد مراكز التسوق في ضاحية ميترونيون بسان فرانسيسكو، وداخل المقهى تظهر «الروبوتات» كأذرع آلية لها قواعد أنيقة، تتراص واحداً تلو الآخر في صف على طاولة تصنيع وتقديم القهوة، متخذة أماكن العاملين من البشر.

ووفقاً للمعلومات الواردة على موقع الشركة cafexapp.com، فإنّ الزبائن يطلبون القهوة التي يفضلونها، إما عن طريق تطبيق يقومون بتنزيله على هواتفهم المحمولة العاملة بنظامي التشغيل «أندرويد» أو «آي أو إس»، أو عن طريق استخدام شاشات الحاسبات العاملة باللمس الموجودة في مدخل المقهى، إذ إنه في الحالتين يحدد الزبون مواصفات القهوة المطلوبة، من حيث المكونات ودرجة الحرارة المفضلة، وطريقة التحضير، وغيرها من المواصفات، ثم يرسل الطلب، ليحصل بعدها على رمز خاص بطلبه يستخدمه عند الحصول على قهوته. وفور ورود الطلب يقوم نظام إدارة المقهى بتوزيع الطلبات على «الروبوتات»، حسب عدد الطلبات الواردة وعدد الطلبات الموزعة سلفاً على كل «روبوت»، بما يجعل الطلب ينفذ في أقل وقت ممكن، ولا يتجاوز 30 ثانية، أياً كانت مواصفات القهوة المطلوبة.

وحينما يصل الطلب إلى «الروبوت»، تدور محاور الذراع الآلية بسرعة كبيرة لتحضير القهوة، فتتحرك الذراع إلى أماكن وجود المكونات ليلتقط منها بقدر ما يحتاجه فنجان القهوة، حيث يلتقط عدداً من حبوب القهوة من النوع المطلوب، ثم يذهب بها إلى المطحنة، ويجلب مقداراً من الحليب. وتشمل القائمة العناصر المعتادة، مثل «الكابتشينو» و«اللاتيه» و«القهوة بالتنقيط» وغيرها، ومن ثم يضبط درجة الحرارة على درجة سخونة القهوة المطلوبة، وبعد الانتهاء من جلب كل المكونات، يقوم بتشغيل المطحنة وآلة خلط القهوة، ثم يجلب الكأس أو الفنجان، ويضعه تحت آلة القهوة، وفي هذه اللحظة يرسل رمز الاستلام إلى الزبون، إما على هاتفه المحمول أو يظهره على شاشة كبيرة أسفل قاعدة «الروبوت»، ليقوم الزبون بإدخال الرمز الذي حصل عليه عند إصدار طلب الشراء، فيفتح صنبور تتدفق منه القهوة بالمواصفات المطلوبة.

أصل الفكرة
وفي حوار مع موقع «بي سي»، أوضح هنري هو، أن فكرة «كافيه إكس»، واتته عندما كان واقفاً في الصف لأخذ القهوة في مطار سنغافورة، حيث استغرق الأمر وقتاً طويلاً، أكثر من 30 دقيقة، وكان الأمر محبطاً جداً، بحسب قوله. وأضاف: «أدركت أن الكثير مما يفعله الموظفون بالمقاهي العادية يندرج تحت فئة المهام النمطية المكررة، التي يمكن تحويلها إلى مهام آلية تقوم بها (الروبوتات) بصورة أسرع وأدق، ومنها الضغط على الأزرار، وتحريك الكؤوس، وصب القهوة، وانتقاء المكونات، والخلط والطحن، وغيرها، ومن هنا قمنا ببناء (روبوتات باريستا) بالتعاون مع شركة (ميتسوبيشي) اليابانية».

وأشار هو، إلى أنّ شركته لا تقوم ببرمجة «روبوتات باريستا»، وإنما تستخدم البرامج الخاصة بـ«الروبوتات» المعدة بمعرفة «ميتسوبيشي»، مبيناً أن الشركة مكونة من 12 شخصاً، فضلاً عن الفنيين الذين يقومون بتنظيف الجهاز، وإعادة تخزين الإمدادات، إلى جانب مهندسي البرمجيات والأجهزة، كما هناك دائماً شخص متخصص في المنتجات للإجابة عن الأسئلة أثناء ساعات العمل.



Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

يعتمد مقهى «كافيه إكس» في سان فرانسيسكو بأميركا على مجموعة من «الروبوتات» تحمل اسم «باريستا»، كل منها عبارة عن خط إنتاج قهوة كامل، يتلقى طلبات الزبائن عبر تطبيق على الهاتف المحمول، أو عبر شاشة باللمس في مدخل المقهى، فيقوم بانتقاء وتجميع مكونات مشروب القهوة حسب المواصفات المطلوبة، ويرسل إلى الزبون رمزاً على هاتفه، أو يظهر الرمز على شاشة «الروبوت» نفسه، ليتوجه الزبون إلى «الروبوت» الذي أعد له القهوة ثم يدخل الرمز، ليحصل على فنجان القهوة المطلوب، ويدفع ثمنه، وذلك كله خلال 30 ثانية فقط، بهدوء وبلا ضجيج، ومن خلال عملية سلسلة وسهلة، لا تعكر مزاج من يحتسي القهوة، وتجعله يركز فقط في الاستمتاع بالمذاق الذي كان يسعى إليه.



دور العاملين البشر
أفادت الشركة المطورة لمقهى «كافيه إكس»، الذي يعتمد على «الروبوتات» في إعداد وتقديم القهوة، بأنّ العاملين البشر داخل المقهى لم يعودوا مسؤولين عن إعداد القهوة وتشغيل ماكينات القهوة القديمة، بل أصبحوا مسؤولين فقط عن ملء مستودعات وأوعية «الروبوتات» بمكونات القهوة، ثم التفرغ أكثر للتواصل مع الزبائن ومعاونتهم في ما يحتاجون إليه، فضلاً عن دخول مهارات جديدة داخل المقهى لا تتعلق بالأعمال الروتينية المكررة، وإنما تنصب على أعمال تتعلق بضمان تشغيل «الروبوتات» نفسها بصورة سليمة.

شركة ناشئة
وعمل على تطوير تجربة «كافيه إكس»، شركة ناشئة متخصصة في تقنية المعلومات و«الروبوتات» المخصصة لخدمة قطاع الأغذية والمشروبات، تحمل الاسم نفسه، وتسعى كما يقول مؤسسها، هنري هو، إلى رفع الإنتاجية، وتحسين الخدمة في المقاهي والمطاعم والمؤسسات العاملة في تقديم الأغذية والمشروبات، فضلاً عن تقديم خدمات الأغذية والمشروبات داخل مقار العمل والمكاتب، وجعلها عملية سلسلة لا تضيع الوقت، وتوفر مشروبات وأغذية بالمذاق والمواصفات المطلوبة من الزبائن.

آلية العمل
ويقع مقهى «كافيه إكس» الذي يوظف «روبوتات باريستا» في أحد مراكز التسوق في ضاحية ميترونيون بسان فرانسيسكو، وداخل المقهى تظهر «الروبوتات» كأذرع آلية لها قواعد أنيقة، تتراص واحداً تلو الآخر في صف على طاولة تصنيع وتقديم القهوة، متخذة أماكن العاملين من البشر.

ووفقاً للمعلومات الواردة على موقع الشركة cafexapp.com، فإنّ الزبائن يطلبون القهوة التي يفضلونها، إما عن طريق تطبيق يقومون بتنزيله على هواتفهم المحمولة العاملة بنظامي التشغيل «أندرويد» أو «آي أو إس»، أو عن طريق استخدام شاشات الحاسبات العاملة باللمس الموجودة في مدخل المقهى، إذ إنه في الحالتين يحدد الزبون مواصفات القهوة المطلوبة، من حيث المكونات ودرجة الحرارة المفضلة، وطريقة التحضير، وغيرها من المواصفات، ثم يرسل الطلب، ليحصل بعدها على رمز خاص بطلبه يستخدمه عند الحصول على قهوته. وفور ورود الطلب يقوم نظام إدارة المقهى بتوزيع الطلبات على «الروبوتات»، حسب عدد الطلبات الواردة وعدد الطلبات الموزعة سلفاً على كل «روبوت»، بما يجعل الطلب ينفذ في أقل وقت ممكن، ولا يتجاوز 30 ثانية، أياً كانت مواصفات القهوة المطلوبة.

وحينما يصل الطلب إلى «الروبوت»، تدور محاور الذراع الآلية بسرعة كبيرة لتحضير القهوة، فتتحرك الذراع إلى أماكن وجود المكونات ليلتقط منها بقدر ما يحتاجه فنجان القهوة، حيث يلتقط عدداً من حبوب القهوة من النوع المطلوب، ثم يذهب بها إلى المطحنة، ويجلب مقداراً من الحليب. وتشمل القائمة العناصر المعتادة، مثل «الكابتشينو» و«اللاتيه» و«القهوة بالتنقيط» وغيرها، ومن ثم يضبط درجة الحرارة على درجة سخونة القهوة المطلوبة، وبعد الانتهاء من جلب كل المكونات، يقوم بتشغيل المطحنة وآلة خلط القهوة، ثم يجلب الكأس أو الفنجان، ويضعه تحت آلة القهوة، وفي هذه اللحظة يرسل رمز الاستلام إلى الزبون، إما على هاتفه المحمول أو يظهره على شاشة كبيرة أسفل قاعدة «الروبوت»، ليقوم الزبون بإدخال الرمز الذي حصل عليه عند إصدار طلب الشراء، فيفتح صنبور تتدفق منه القهوة بالمواصفات المطلوبة.

أصل الفكرة
وفي حوار مع موقع «بي سي»، أوضح هنري هو، أن فكرة «كافيه إكس»، واتته عندما كان واقفاً في الصف لأخذ القهوة في مطار سنغافورة، حيث استغرق الأمر وقتاً طويلاً، أكثر من 30 دقيقة، وكان الأمر محبطاً جداً، بحسب قوله. وأضاف: «أدركت أن الكثير مما يفعله الموظفون بالمقاهي العادية يندرج تحت فئة المهام النمطية المكررة، التي يمكن تحويلها إلى مهام آلية تقوم بها (الروبوتات) بصورة أسرع وأدق، ومنها الضغط على الأزرار، وتحريك الكؤوس، وصب القهوة، وانتقاء المكونات، والخلط والطحن، وغيرها، ومن هنا قمنا ببناء (روبوتات باريستا) بالتعاون مع شركة (ميتسوبيشي) اليابانية».

وأشار هو، إلى أنّ شركته لا تقوم ببرمجة «روبوتات باريستا»، وإنما تستخدم البرامج الخاصة بـ«الروبوتات» المعدة بمعرفة «ميتسوبيشي»، مبيناً أن الشركة مكونة من 12 شخصاً، فضلاً عن الفنيين الذين يقومون بتنظيف الجهاز، وإعادة تخزين الإمدادات، إلى جانب مهندسي البرمجيات والأجهزة، كما هناك دائماً شخص متخصص في المنتجات للإجابة عن الأسئلة أثناء ساعات العمل.



تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp