Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

"تقنية طبية" جديدة تفتح باب الأمل لمرضى السرطان

31 آب 19 - 19:00
مشاركة

قال باحثون أستراليون، إنّهم اكتشفوا تقنية طبية تساعد على تحفيز الجهاز المناعي لدى الإنسان حتى يصبح أكثر قدرة على التصدي لمرض السرطان.

وبحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإنّ هذا البحث الطبي ركز على خلايا "NK"، التي توصف بـ"القاتل الطبيعي"، لأنها تحارب أورام السرطان بشكل تلقائي.
لكن هذه الخلايا المفيدة لا تؤدي عملها المطلوب، في بعض الأحيان، لأن بروتينا يعرف بـ"Activin a" يقوم بالعرقلة.
وحين تعجز هذه الخلايا الحيوية عن محاربة الأورام، فإن المرض يزيد استشراءً في الجسم، ولذلك، يرى الباحثون أن الدراسة تحمل بارقة أمل حقيقية.
وجرى إنجاز الدراسة من قبل باحثين في كل من جامعة كوينسلاند ومعهد "موناش" المختص في بحوث الطب الحيوي.
وقال الباحث المشرف على الدراسة، نيكولاس هانتيغنتون، إن ما جرى التوصل إليه يفتح الباب أمام إحداث نقلة في أدوية علاج المناعة.
وأضاف أن ما تم اكتشافه يتيح التغلب على المناعة التي يبديها الورم السرطاني لدى الإنسان، حين تبدأ مرحلة العلاج.
ويأمل الباحثون تطوير علاج ناجع للسرطان، نظرا إلى ارتفاع أعداد المصابين بالمرض الخبيث في أغلب الدول العالم.
وتظهر بيانات صادرة عن مركز بحوث السرطان في بريطانيا، أن شخصا واحدا من كل اثنين ولدا بعد 1960، سيصاب بمرض السرطان، في مرحلة ما من الحياة، أما في الولايات المتحدة فجرى تشخيص 1.7 مليون حالة جديدة بالمرض، خلال السنة الماضية.

وفي السباق، لم يكن الباحثون يعرفون العراقيل التي تحول دون أداء خلايا "NK" لدورها في محاربة الورم، وظل الأمر بمثابة لغز محير.
أما اليوم، فتبين أنّ البروتين المذكور هو المسؤول عن العرقلة؛ وهو بروتين يوجد في الخلايا السليمة والخبيثة من جسم الإنسان.
ويقوم هذا البروتين بخفض أنزيم مهم تحتاجه الخلايا المفيدة حتى تبدأ مكافحتها للأورام السرطانية في الجسم.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

قال باحثون أستراليون، إنّهم اكتشفوا تقنية طبية تساعد على تحفيز الجهاز المناعي لدى الإنسان حتى يصبح أكثر قدرة على التصدي لمرض السرطان.
وبحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإنّ هذا البحث الطبي ركز على خلايا "NK"، التي توصف بـ"القاتل الطبيعي"، لأنها تحارب أورام السرطان بشكل تلقائي.
لكن هذه الخلايا المفيدة لا تؤدي عملها المطلوب، في بعض الأحيان، لأن بروتينا يعرف بـ"Activin a" يقوم بالعرقلة.
وحين تعجز هذه الخلايا الحيوية عن محاربة الأورام، فإن المرض يزيد استشراءً في الجسم، ولذلك، يرى الباحثون أن الدراسة تحمل بارقة أمل حقيقية.
وجرى إنجاز الدراسة من قبل باحثين في كل من جامعة كوينسلاند ومعهد "موناش" المختص في بحوث الطب الحيوي.
وقال الباحث المشرف على الدراسة، نيكولاس هانتيغنتون، إن ما جرى التوصل إليه يفتح الباب أمام إحداث نقلة في أدوية علاج المناعة.
وأضاف أن ما تم اكتشافه يتيح التغلب على المناعة التي يبديها الورم السرطاني لدى الإنسان، حين تبدأ مرحلة العلاج.
ويأمل الباحثون تطوير علاج ناجع للسرطان، نظرا إلى ارتفاع أعداد المصابين بالمرض الخبيث في أغلب الدول العالم.
وتظهر بيانات صادرة عن مركز بحوث السرطان في بريطانيا، أن شخصا واحدا من كل اثنين ولدا بعد 1960، سيصاب بمرض السرطان، في مرحلة ما من الحياة، أما في الولايات المتحدة فجرى تشخيص 1.7 مليون حالة جديدة بالمرض، خلال السنة الماضية.

وفي السباق، لم يكن الباحثون يعرفون العراقيل التي تحول دون أداء خلايا "NK" لدورها في محاربة الورم، وظل الأمر بمثابة لغز محير.
أما اليوم، فتبين أنّ البروتين المذكور هو المسؤول عن العرقلة؛ وهو بروتين يوجد في الخلايا السليمة والخبيثة من جسم الإنسان.
ويقوم هذا البروتين بخفض أنزيم مهم تحتاجه الخلايا المفيدة حتى تبدأ مكافحتها للأورام السرطانية في الجسم.

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp