Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

الحصبة تعود للعالم .. والإنسان مسؤول

28 تشرين الثاني 19 - 17:30
مشاركة

يبدو أنّ العالم أمام عودة شبح فيروس الحصبة من جديد، في وقت لا تعفى ممارسات إنسانية من المسؤولية عن تفش محتمل لهذا الوباء.

فبعد أن تمكن العلماء في ستينيات القرن الماضي من إنتاج لقاح مضاد للمرض، والقضاء عليه، عاد الفيروس مطلع العام الحالي مع إعلان العديد من الدول في مختلف القارات ظهوره مجددا.
منظمة الصحة العالمية أعلنت في منتصف هذا العام أنّ جميع مناطق العالم تشهد زيادة في عدد حالات الإصابة بالحصبة.
ثم عادت المنظمة التابعة للأمم المتحدة لتعلن مؤخرا أن عدد حالات الإصابة بالحصبة مستمرة في الارتفاع عالميا، وذلك بعد أن وردت أنباء عن تفش ضخم للمرض في أنحاء إفريقيا وأوروبا وأميركا الجنوبية والشرق الأوسط.
وظهرت أكثر من 440 ألف إصابة بالحصبة في أنحاء العالم خلال العام الحالي، بينما كان عدد المصابين بالحصبة العام الماضي 350 ألفا فقط.
ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن الكونغو أبلغت عن أكثر من 250 ألف حالة مشتبه بها هذا العام، منها حوالى 5 آلاف حالة وفاة.
وفي أوروبا، أعلنت المنظمة ظهور أكثر من 56 ألف حالة في أوكرانيا.
بينما وردت أنباء عن تفش كبير أيضا في البرازيل وبنغلاديش ومناطق أخرى.
 وأشارت المنظمة إلى انتهاء انتشارين كبيرين في نيويورك، لكنها تحدثت عن وجود أكثر من تفش صغير في أنحاء أخرى من الولايات المتحدة.
وقالت حكومة ساموا إنّ الوفيات المرتبطة بالحصبة ارتفعت إلى أكثر من 3 أمثالها لتصل إلى 20 حالة معظمها بين أطفال صغار خلال الأسبوع الماضي في الجزيرة الواقعة بالمحيط الهادي، وذلك بعد ثمانية أيام من إعلان حالة الطوارئ بسبب انتشار الوباء.
وكانت جزيرة ساموا التي يقطنها 200 ألف نسمة وتقع جنوبي خط الاستواء في منتصف الطريق بين هاواي ونيوزيلندا قد أعلنت عن انتشار الحصبة بشكل وبائي في أواخر أكتوبر، بعد الإبلاغ عن أول حالات وفاة بالمرض.
ويأتي تزايد حالات الحصبة على مستوى العالم بما في ذلك دول غنية مثل الولايات المتحدة وألمانيا، لأسباب بعضها شخصي، إذ يتجنب بعض الآباء التطعيم لأسباب دينية، ومخاوف من أنّ هذه اللقاحات يمكن أن تسبب مرض التوحد وهو ما تنفيه البحوث الطبية.


Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

يبدو أنّ العالم أمام عودة شبح فيروس الحصبة من جديد، في وقت لا تعفى ممارسات إنسانية من المسؤولية عن تفش محتمل لهذا الوباء.
فبعد أن تمكن العلماء في ستينيات القرن الماضي من إنتاج لقاح مضاد للمرض، والقضاء عليه، عاد الفيروس مطلع العام الحالي مع إعلان العديد من الدول في مختلف القارات ظهوره مجددا.
منظمة الصحة العالمية أعلنت في منتصف هذا العام أنّ جميع مناطق العالم تشهد زيادة في عدد حالات الإصابة بالحصبة.
ثم عادت المنظمة التابعة للأمم المتحدة لتعلن مؤخرا أن عدد حالات الإصابة بالحصبة مستمرة في الارتفاع عالميا، وذلك بعد أن وردت أنباء عن تفش ضخم للمرض في أنحاء إفريقيا وأوروبا وأميركا الجنوبية والشرق الأوسط.
وظهرت أكثر من 440 ألف إصابة بالحصبة في أنحاء العالم خلال العام الحالي، بينما كان عدد المصابين بالحصبة العام الماضي 350 ألفا فقط.
ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن الكونغو أبلغت عن أكثر من 250 ألف حالة مشتبه بها هذا العام، منها حوالى 5 آلاف حالة وفاة.
وفي أوروبا، أعلنت المنظمة ظهور أكثر من 56 ألف حالة في أوكرانيا.
بينما وردت أنباء عن تفش كبير أيضا في البرازيل وبنغلاديش ومناطق أخرى.
 وأشارت المنظمة إلى انتهاء انتشارين كبيرين في نيويورك، لكنها تحدثت عن وجود أكثر من تفش صغير في أنحاء أخرى من الولايات المتحدة.
وقالت حكومة ساموا إنّ الوفيات المرتبطة بالحصبة ارتفعت إلى أكثر من 3 أمثالها لتصل إلى 20 حالة معظمها بين أطفال صغار خلال الأسبوع الماضي في الجزيرة الواقعة بالمحيط الهادي، وذلك بعد ثمانية أيام من إعلان حالة الطوارئ بسبب انتشار الوباء.
وكانت جزيرة ساموا التي يقطنها 200 ألف نسمة وتقع جنوبي خط الاستواء في منتصف الطريق بين هاواي ونيوزيلندا قد أعلنت عن انتشار الحصبة بشكل وبائي في أواخر أكتوبر، بعد الإبلاغ عن أول حالات وفاة بالمرض.
ويأتي تزايد حالات الحصبة على مستوى العالم بما في ذلك دول غنية مثل الولايات المتحدة وألمانيا، لأسباب بعضها شخصي، إذ يتجنب بعض الآباء التطعيم لأسباب دينية، ومخاوف من أنّ هذه اللقاحات يمكن أن تسبب مرض التوحد وهو ما تنفيه البحوث الطبية.


تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp