Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

الطفل المتسخ صحته جيدة!

24 كانون الثاني 20 - 21:30
مشاركة

يقول البروفيسور «بريت فينلاي»، أخصائي كندي في العلوم البيولوجية، إنّ الأهل الذين يدهنون مواد مُطهّرة على أيدي الأولاد يلحقون بهم ضرراً بدل من إفادتهم. من هنا، يجب تحديث وجهة النظر حول الحفاظ على نظافة الأولاد. وأصدر البروفيسور فينلاي والباحثة ماري كلاير أرياتا أخيرًا كتاباً يوضح كيف تشكّل النظافة القهرية خطراً على صحة الأولاد، ولماذا تشكل الأوساخ تحديدًا «تطعيما» طبيعياً ضد أمراض معيّنة.


 يوضح الباحثان في الكتاب، أنّ هناك في الأرض والأوساخ التي يتعرّض لها الأولاد، ميكروبات تساعد في تطوير جهاز المناعة لديهم الذي يحميهم من الإصابة بالأمراض. والميكروبات هي كائنات حيّة صغيرة، وتحتوي الجراثيم التي يمكن رؤيتها عبر المجهر. وتعيش في جسم الإنسان جراثيم ضرورية لنشاطه السليم
 
يدّعي الباحثان أنّ الأمراض مثل الربو، الحساسية، والسكري في أوساط الأولاد أصبحت شائعة في السنوات الماضية، بسبب قلة الجراثيم الناتجة من عملية التطهير المُبالغ بها لجسم الأولاد. وهناك باحثون يدّعون أيضاً أنّ حالات مثل الاكتئاب، القلق، وحتى التوحّد، مرتبطة بنقص الجراثيم.

«وتشير الأبحاث إلى أنّ الأولاد الذين يقضون أوقاتاً في الحقل أو لديهم حيوانات في المنزل، يميلون إلى تطوير الربو أقل بنسبة %20 «، يقول فينلاي. ويوضح: «السبب هو أنّهم يتعرّضون إلى عدد أكبر من الجراثيم، وهذا إيجابي».


لا حاجة لاستحمام الأطفال يوميًّا

«على كل الأشخاص الذين يخافون من الجراثيم أن يهدأوا ويتغلّبوا على مخاوفهم،» يقول فينلاي. ويعزّز أقواله مستعيناً بشرح علمي، مفاده أنّ النظافة المُبالغ بها «تقتل الجراثيم الجيدة، التي نسبتها أعلى مقارنة بالجراثيم السيئة».

ويضيف البروفيسور فينلاي: «إذا لم يرغب الأولاد في الاستحمام يومياً فلا تجبروهم على ذلك. وحتى إذا لاحظتم الكثير من الوحل في حوض الاستحمام، فلا تفزعوا. هكذا تعرفون أنّه آن الأوان للاستحمام حقاً».

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

يقول البروفيسور «بريت فينلاي»، أخصائي كندي في العلوم البيولوجية، إنّ الأهل الذين يدهنون مواد مُطهّرة على أيدي الأولاد يلحقون بهم ضرراً بدل من إفادتهم. من هنا، يجب تحديث وجهة النظر حول الحفاظ على نظافة الأولاد. وأصدر البروفيسور فينلاي والباحثة ماري كلاير أرياتا أخيرًا كتاباً يوضح كيف تشكّل النظافة القهرية خطراً على صحة الأولاد، ولماذا تشكل الأوساخ تحديدًا «تطعيما» طبيعياً ضد أمراض معيّنة.

 يوضح الباحثان في الكتاب، أنّ هناك في الأرض والأوساخ التي يتعرّض لها الأولاد، ميكروبات تساعد في تطوير جهاز المناعة لديهم الذي يحميهم من الإصابة بالأمراض. والميكروبات هي كائنات حيّة صغيرة، وتحتوي الجراثيم التي يمكن رؤيتها عبر المجهر. وتعيش في جسم الإنسان جراثيم ضرورية لنشاطه السليم
 
يدّعي الباحثان أنّ الأمراض مثل الربو، الحساسية، والسكري في أوساط الأولاد أصبحت شائعة في السنوات الماضية، بسبب قلة الجراثيم الناتجة من عملية التطهير المُبالغ بها لجسم الأولاد. وهناك باحثون يدّعون أيضاً أنّ حالات مثل الاكتئاب، القلق، وحتى التوحّد، مرتبطة بنقص الجراثيم.

«وتشير الأبحاث إلى أنّ الأولاد الذين يقضون أوقاتاً في الحقل أو لديهم حيوانات في المنزل، يميلون إلى تطوير الربو أقل بنسبة %20 «، يقول فينلاي. ويوضح: «السبب هو أنّهم يتعرّضون إلى عدد أكبر من الجراثيم، وهذا إيجابي».


لا حاجة لاستحمام الأطفال يوميًّا

«على كل الأشخاص الذين يخافون من الجراثيم أن يهدأوا ويتغلّبوا على مخاوفهم،» يقول فينلاي. ويعزّز أقواله مستعيناً بشرح علمي، مفاده أنّ النظافة المُبالغ بها «تقتل الجراثيم الجيدة، التي نسبتها أعلى مقارنة بالجراثيم السيئة».

ويضيف البروفيسور فينلاي: «إذا لم يرغب الأولاد في الاستحمام يومياً فلا تجبروهم على ذلك. وحتى إذا لاحظتم الكثير من الوحل في حوض الاستحمام، فلا تفزعوا. هكذا تعرفون أنّه آن الأوان للاستحمام حقاً».

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp