Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

ما هي المناطق التي سجلت أعلى معدلات شفاء من كورونا؟

26 آذار 20 - 15:46
مشاركة
تخوض البشرية معركة شرسة ضد فيروس كورونا، الذي حصد أرواح أكثر من 21 ألف إنسان خلال ثلاثة أشهر فقط، واجتاح قارات العالم الخمسة، وعلى الرغم من عدم وجود أي لقاح رسميا ضد كورونا إلا أن نحو ربع المصابين تعافوا منه، بل واكتسبوا مناعة ضد الجيل السابع من الفيروس.


وتعافى نحو 115 ألف من بين أكثر من 474 ألف مصاب بكورونا، بعضهم دون أن يزور حتى طبيبا، في حين كافح آخرون بشكل مرير من أجل البقاء.

وبلغ معدل الشفاء العالمي إلى غاية مساء الثلاثاء، 24.25 في المئة، 9 دول وإقليم واحد فقط نجحوا في تجاوز هذا المعدل، من بينهم 3 دول عربية، وهذه الدول هي:

الصين

تعد مهد كورونا، الذي ظهر بها نهاية كانون الأول/ ديسمبر 2019، وبلغ ذروته في 12 شباط/ فبراير 2020، قبل أن يبدأ في التراجع بشكل ملموس، حيث تعافى أكثر من 90 بالمئة من المصابين البالغ عددهم أزيد من 81 ألف، ولم يتبق سوى أقل من 4300 حالة نشطة، بينما فقدَ قرابة 3300 شخص حياتهم.

اليابان

من بين أولى الدول الآسيوية، التي واجهت كورونا مبكرا، لكنها نجحت في منع تفشيه في أرخبيلها الجزري، حيث لم يصب بالفيروس سوى نحو 2020 شخصا منهم 712 في سفينة "أميرة الماس" السياحية الراسية بسواحلها، وأكثر من 1300 في عموم البلاد.

وتعافى أكثر من 44 في المئة من المصابين بالفيروس في اليابان وسفينة أميرة الماس، ووصلت هذه النسبة إلى أزيد من 82 في المئة من المصابين على متن السفينة لوحدها، بينما فقد 45 حياتهم، 10 منهم في السفينة.

البحرين

وتعد من أولى الدول العربية التي تفشى فيها الفيروس قادما من إيران عبر الزوار المناطق الدينية الشيعية، ومع ذلك تمكنت البحرين من تحقيق نسبة شفاء عالية بلغت أكثر من 42 في المئة من المصابين.

فمن بين 419 مصابا تعافى 177 شخصا، وهو المعدل الأعلى بين الدول العربية، بينما توفي 4، حسبما هو معلن في إحصاءات خاصة بكورونا.

كوريا الجنوبية

الدولة الثانية بعد الصين التي اجتاحها الوباء القاتل، لكنها تمكنت من استيعابه رغم أنه أصاب أكثر من 9 آلاف من سكانها، إلا أن قرابة 41 في المئة منهم تماثلوا للشفاء، وهو ما يفوق 3 آلاف و730 شخص، في حين توفي 126.

والملاحظ أن نسبة الشفاء ارتفعت خلال الـ24 ساعة الأخيرة من نحو 39 في المئة إلى قرابة 41 في المئة، حيث شفي نحو 200 شخص مقابل وفاة 6 أشخاص بين الثلاثاء والأربعاء.

إيران

تعتبر البؤرة الرئيسية الثانية للوباء بعد الصين، وأول دولة في الشرق الأوسط يتفشى فيها كورونا بشكل مريع، ورغم أنها لحد الآن لم تتمكن من احتواء الفيروس، الذي أصاب أكثر من 27 ألف إيراني، إلا أن معدلات الشفاء لديها مرتفعة وبلغت نحو 36 في المئة، أو ما يفوق 9 آلاف و600 متعافٍ، إلا أن عدد المتوفين تجاوز الألفين و70.

روسيا البيضاء

سجلت نسبة شفاء قاربت 34 في المئة، إذ من بين 86 شخصا تم الإعلان عن إصابتهم، شفي 29 منهم، دون تسجيل أية حالة وفاة.

العراق

رغم أنه من بين أولى الدول العربية التي انتقل إليها الفيروس من إيران، إلا أن العراق حقق تقدما ملفتا في نسبة الشفاء خلال الـ24 ساعة الأخيرة، جعلته يدخل قائمة الدول التي حققت أعلى معدلات الشفاء.

حيث سجل قرابة 30 في المئة في معدل الشفاء، بعدما تعافى 103 أشخاص، بينما أصيب 346 آخرون، في حين فقد 29 حياتهم.

سنغافورة

توصف بأنها من بين النمور الآسيوية، لكن جائحة كورونا لم تنل من أحد أسرع اقتصادات العالم نموا رغم قربها من الصين، حيث أصيب أكثر من 630 سنغافوري بالفيروس، تعافى منهم 160 شخصا ما يعادل 25.35 في المئة، وتوفي اثنين منهم.

فلسطين

رغم الحصار المفروض على غزة، واحتلال إسرائيل للضفة، إلا أن ذلك لم يمنع فيروس كورونا من التسلل إلى الأراضي الفلسطينية، ومع ذلك تماثل 25 في المئة من الفلسطينيين المصابين للشفاء.

فمن بين 64 شخصا أصيبوا بالفيروس، 17 منهم تعافوا، رغم قلة الإمكانات الطبية، مع تسجيل

هونغ كونغ

يعتبر الإقليم منذ 1997 جزءا من الصين، ومع ذلك فإن كورونا لم يصب سوى 410 أشخاص، تعافى منهم أكثر من 100 أو ما يعادل 24.87 في المئة، وهو أكثر بقليل من المعدل العالمي.

جدير بالذكر أن دولا أخرى سجلت عددا كبيرا من المتعافين لكن أعداد الإصابات كان هائلا مما أضعف معدل من تماثلوا للشفاء، على غرار إيطاليا التي شهدت تعافي أكثر من 9 آلاف و300 شخص، وإسبانيا أزيد من 5 آلاف و300 شخص، وفرنسا 3900 شخص.

والملاحظ أن جميع الدول التي سجلت أعلى معدلات الشفاء من قارة آسيا، التي انطلق منها الوباء، والذي انتقل مركز ثقله حاليا إلى أوروبا، وقد تكون القارة الأمريكية المركز الثالث للوباء في المرحلة المقبلة.
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

تخوض البشرية معركة شرسة ضد فيروس كورونا، الذي حصد أرواح أكثر من 21 ألف إنسان خلال ثلاثة أشهر فقط، واجتاح قارات العالم الخمسة، وعلى الرغم من عدم وجود أي لقاح رسميا ضد كورونا إلا أن نحو ربع المصابين تعافوا منه، بل واكتسبوا مناعة ضد الجيل السابع من الفيروس.

وتعافى نحو 115 ألف من بين أكثر من 474 ألف مصاب بكورونا، بعضهم دون أن يزور حتى طبيبا، في حين كافح آخرون بشكل مرير من أجل البقاء.

وبلغ معدل الشفاء العالمي إلى غاية مساء الثلاثاء، 24.25 في المئة، 9 دول وإقليم واحد فقط نجحوا في تجاوز هذا المعدل، من بينهم 3 دول عربية، وهذه الدول هي:

الصين

تعد مهد كورونا، الذي ظهر بها نهاية كانون الأول/ ديسمبر 2019، وبلغ ذروته في 12 شباط/ فبراير 2020، قبل أن يبدأ في التراجع بشكل ملموس، حيث تعافى أكثر من 90 بالمئة من المصابين البالغ عددهم أزيد من 81 ألف، ولم يتبق سوى أقل من 4300 حالة نشطة، بينما فقدَ قرابة 3300 شخص حياتهم.

اليابان

من بين أولى الدول الآسيوية، التي واجهت كورونا مبكرا، لكنها نجحت في منع تفشيه في أرخبيلها الجزري، حيث لم يصب بالفيروس سوى نحو 2020 شخصا منهم 712 في سفينة "أميرة الماس" السياحية الراسية بسواحلها، وأكثر من 1300 في عموم البلاد.

وتعافى أكثر من 44 في المئة من المصابين بالفيروس في اليابان وسفينة أميرة الماس، ووصلت هذه النسبة إلى أزيد من 82 في المئة من المصابين على متن السفينة لوحدها، بينما فقد 45 حياتهم، 10 منهم في السفينة.

البحرين

وتعد من أولى الدول العربية التي تفشى فيها الفيروس قادما من إيران عبر الزوار المناطق الدينية الشيعية، ومع ذلك تمكنت البحرين من تحقيق نسبة شفاء عالية بلغت أكثر من 42 في المئة من المصابين.

فمن بين 419 مصابا تعافى 177 شخصا، وهو المعدل الأعلى بين الدول العربية، بينما توفي 4، حسبما هو معلن في إحصاءات خاصة بكورونا.

كوريا الجنوبية

الدولة الثانية بعد الصين التي اجتاحها الوباء القاتل، لكنها تمكنت من استيعابه رغم أنه أصاب أكثر من 9 آلاف من سكانها، إلا أن قرابة 41 في المئة منهم تماثلوا للشفاء، وهو ما يفوق 3 آلاف و730 شخص، في حين توفي 126.

والملاحظ أن نسبة الشفاء ارتفعت خلال الـ24 ساعة الأخيرة من نحو 39 في المئة إلى قرابة 41 في المئة، حيث شفي نحو 200 شخص مقابل وفاة 6 أشخاص بين الثلاثاء والأربعاء.

إيران

تعتبر البؤرة الرئيسية الثانية للوباء بعد الصين، وأول دولة في الشرق الأوسط يتفشى فيها كورونا بشكل مريع، ورغم أنها لحد الآن لم تتمكن من احتواء الفيروس، الذي أصاب أكثر من 27 ألف إيراني، إلا أن معدلات الشفاء لديها مرتفعة وبلغت نحو 36 في المئة، أو ما يفوق 9 آلاف و600 متعافٍ، إلا أن عدد المتوفين تجاوز الألفين و70.

روسيا البيضاء

سجلت نسبة شفاء قاربت 34 في المئة، إذ من بين 86 شخصا تم الإعلان عن إصابتهم، شفي 29 منهم، دون تسجيل أية حالة وفاة.

العراق

رغم أنه من بين أولى الدول العربية التي انتقل إليها الفيروس من إيران، إلا أن العراق حقق تقدما ملفتا في نسبة الشفاء خلال الـ24 ساعة الأخيرة، جعلته يدخل قائمة الدول التي حققت أعلى معدلات الشفاء.

حيث سجل قرابة 30 في المئة في معدل الشفاء، بعدما تعافى 103 أشخاص، بينما أصيب 346 آخرون، في حين فقد 29 حياتهم.

سنغافورة

توصف بأنها من بين النمور الآسيوية، لكن جائحة كورونا لم تنل من أحد أسرع اقتصادات العالم نموا رغم قربها من الصين، حيث أصيب أكثر من 630 سنغافوري بالفيروس، تعافى منهم 160 شخصا ما يعادل 25.35 في المئة، وتوفي اثنين منهم.

فلسطين

رغم الحصار المفروض على غزة، واحتلال إسرائيل للضفة، إلا أن ذلك لم يمنع فيروس كورونا من التسلل إلى الأراضي الفلسطينية، ومع ذلك تماثل 25 في المئة من الفلسطينيين المصابين للشفاء.

فمن بين 64 شخصا أصيبوا بالفيروس، 17 منهم تعافوا، رغم قلة الإمكانات الطبية، مع تسجيل

هونغ كونغ

يعتبر الإقليم منذ 1997 جزءا من الصين، ومع ذلك فإن كورونا لم يصب سوى 410 أشخاص، تعافى منهم أكثر من 100 أو ما يعادل 24.87 في المئة، وهو أكثر بقليل من المعدل العالمي.

جدير بالذكر أن دولا أخرى سجلت عددا كبيرا من المتعافين لكن أعداد الإصابات كان هائلا مما أضعف معدل من تماثلوا للشفاء، على غرار إيطاليا التي شهدت تعافي أكثر من 9 آلاف و300 شخص، وإسبانيا أزيد من 5 آلاف و300 شخص، وفرنسا 3900 شخص.

والملاحظ أن جميع الدول التي سجلت أعلى معدلات الشفاء من قارة آسيا، التي انطلق منها الوباء، والذي انتقل مركز ثقله حاليا إلى أوروبا، وقد تكون القارة الأمريكية المركز الثالث للوباء في المرحلة المقبلة.
تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp