Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

كشف علمي جديد يثير تساؤلات حول تشكّل القمر

07 أيار 20 - 17:00
مشاركة

يواصل القمر، جار الأرض الأقرب، إثارة الغموض والمزيد من التساؤلات حول كيفية تشكله ونشأته.

فبعد ظهور أدلة جديدة تشير إلى أن القمر لا يتكون من صخور "ميتة" وأنه يحتوي على نظام "تكتوني" نشط، قال العلماء إن القمر يبعث أيونات الكربون عبر سطحه.


وتوصل العالم الياباني شويتشيرو يوكوتا وزملاؤه في جامعة أوساكا، وباستخدام البيانات التي جمعها المسبار المداري القمري الياباني "كاغويا"، على مدار عام ونصف، إلى أن أيونات الكربون تنبعث من كامل سطح القمر تقريبا.

وكشف العلماء أن بعض المناطق، مثل السهول البازلتية الكبيرة للقمر، تنبعث منها أيونات كربون أكثر من المناطق الأخرى، مثل المرتفعات.

وقال يوكوتا إن هذه السهول مصنوعة من مواد أصغر سنا، لذلك ينبعث منها كميات أكبر من الكربون لأنها تعرضت للفضاء لفترة أقصر زمنيا، بينما تعرضت المناطق القديمة لمزيد من عوامل الطقس الفضائي، وبالتالي فقدت الكثير من الكربون.

وقارن الباحثون انبعاثات الكربون في القمر بتقديرات الكربون الذي يوفره مصدران خارجيان، الرياح الشمسية، والتصادمات مع النيازك الدقيقة، ووجدوا أنها لم تتطابق.

وأوضح يوكوتا أن "الانبعاثات أكبر قليلا من المصادر القادمة من الفضاء الخارجي"، ولهذا السبب يعتقد الفريق أن للقمر إمداداته الخاصة به من الكربون.
وأشارت النتائج إلى أن القمر يحتوي على الكربون المتطاير، والذي كان إما مضمنا عندما تشكل أو اكتسبه قبل مليارات السنين.

وتحتوي المركبات المتطايرة على نقاط غليان منخفضة، وعادة ما تكون موجودة في القشرة الأرضية أو الغلاف الجوي للأجسام الكوكبية، ولكن يُعتقد أنها تعاني من نقص في القمر، بحسب ما ذكر موقع "نيوساينتست" المتخصص بالأخبار العلمية.

وكان تحليل الصخور القمرية التي أعادها رواد الفضاء في مهمات أبولو قد ألمح سابقا إلى أن الكربون والعناصر المتطايرة الأخرى كانت موجودة على سطح القمر فقط في الماضي.

ويعد هذا النقص في المواد المتطايرة أمرا حاسما للفرضية المنتشرة على نطاق واسع بأن القمر تشكل نتيجة لتأثير هائل بين الأرض وجسم بحجم المريخ، ونجم عنه حرارة عالية أدت إلى ارتفاع درجات الحرارة وغليان المواد الهشة وتطايرها، غير أن اكتشاف أن الكربون المتطاير ما زال موجودا على القمر يشير إلى وجود درجات حرارة معتدلة عند تشكله.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

يواصل القمر، جار الأرض الأقرب، إثارة الغموض والمزيد من التساؤلات حول كيفية تشكله ونشأته.

فبعد ظهور أدلة جديدة تشير إلى أن القمر لا يتكون من صخور "ميتة" وأنه يحتوي على نظام "تكتوني" نشط، قال العلماء إن القمر يبعث أيونات الكربون عبر سطحه.

وتوصل العالم الياباني شويتشيرو يوكوتا وزملاؤه في جامعة أوساكا، وباستخدام البيانات التي جمعها المسبار المداري القمري الياباني "كاغويا"، على مدار عام ونصف، إلى أن أيونات الكربون تنبعث من كامل سطح القمر تقريبا.

وكشف العلماء أن بعض المناطق، مثل السهول البازلتية الكبيرة للقمر، تنبعث منها أيونات كربون أكثر من المناطق الأخرى، مثل المرتفعات.

وقال يوكوتا إن هذه السهول مصنوعة من مواد أصغر سنا، لذلك ينبعث منها كميات أكبر من الكربون لأنها تعرضت للفضاء لفترة أقصر زمنيا، بينما تعرضت المناطق القديمة لمزيد من عوامل الطقس الفضائي، وبالتالي فقدت الكثير من الكربون.

وقارن الباحثون انبعاثات الكربون في القمر بتقديرات الكربون الذي يوفره مصدران خارجيان، الرياح الشمسية، والتصادمات مع النيازك الدقيقة، ووجدوا أنها لم تتطابق.

وأوضح يوكوتا أن "الانبعاثات أكبر قليلا من المصادر القادمة من الفضاء الخارجي"، ولهذا السبب يعتقد الفريق أن للقمر إمداداته الخاصة به من الكربون.
وأشارت النتائج إلى أن القمر يحتوي على الكربون المتطاير، والذي كان إما مضمنا عندما تشكل أو اكتسبه قبل مليارات السنين.

وتحتوي المركبات المتطايرة على نقاط غليان منخفضة، وعادة ما تكون موجودة في القشرة الأرضية أو الغلاف الجوي للأجسام الكوكبية، ولكن يُعتقد أنها تعاني من نقص في القمر، بحسب ما ذكر موقع "نيوساينتست" المتخصص بالأخبار العلمية.

وكان تحليل الصخور القمرية التي أعادها رواد الفضاء في مهمات أبولو قد ألمح سابقا إلى أن الكربون والعناصر المتطايرة الأخرى كانت موجودة على سطح القمر فقط في الماضي.

ويعد هذا النقص في المواد المتطايرة أمرا حاسما للفرضية المنتشرة على نطاق واسع بأن القمر تشكل نتيجة لتأثير هائل بين الأرض وجسم بحجم المريخ، ونجم عنه حرارة عالية أدت إلى ارتفاع درجات الحرارة وغليان المواد الهشة وتطايرها، غير أن اكتشاف أن الكربون المتطاير ما زال موجودا على القمر يشير إلى وجود درجات حرارة معتدلة عند تشكله.

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp