Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

طفرة جديدة لفيروس كورونا

07 تموز 20 - 11:30
مشاركة

وجدت دراسة عالمية أدلة قوية على أنّ شكلاً جديداً من فيروس كورونا انتشر من أوروبا إلى الولايات المتحدة. كما أفاد فريق دولي من الباحثين، أنّ الطفرة الجديدة تجعل الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالفيروس، ومع ذلك، لا يبدو أنّها تجعلهم أشدّ مرضاً من الطفرات السابقة.


وتستند الدراسة، التي نُشرت في مجلة «Cell» العلمية، إلى بعض الأبحاث السابقة التي قام بها الفريق في وقت سابق من العام. وأشارت المعلومات المشتركة عن التسلسل الجيني، إلى أن نسخةً معينة من طفرة الفيروس تسيطر حالياً.

وأكّدت الدراسة على نتائج البحث السابق، الذي يشير إلى أنّ الطفرة جعلت الشكل الجديد للفيروس أكثر شيوعاً، ومعدياً أكثر من النسخات الأخرى. ويطلق الباحثون على الطفرة الجديدة اسم «G614»، ويظهرون أنّها استبدلت تقريباً النسخة الأولى التي انتشرت في أوروبا والولايات المتحدة، والتي عرفت بـ «D614».
 
وأشار العلماء إلى أنّهم يفسّرون ذلك على أنّ الفيروس من المحتمل أن يكون أكثر عدوى. ومن جانبه، قال أستاذ علم الأورام في جامعة وارويك البريطانية، لورانس يونغ، والذي لم يشارك في الدراسة، إن ذلك قد يكون خبراً ساراً.

وأوضح يونغ في بيان، أنّ «العمل الحالي يشير إلى أنّه في حين أنّ طفرة G614 قد تكون أكثر عدوى، إلّا أنّها ليست أكثر شدّة في المرض. هناك أمل أنّه مع انتشار فيروس «سارس- كوف-2»، قد يصبح الفيروس أقل تسبباً بالمرض»

وقال الباحثون، إنّ النسخة الجديدة يبدو أنّها تتكاثر بشكل أسرع في الجهاز التنفسي العلوي، أي الأنف والجيوب الأنفية والحنجرة، وهو ما يفسّر سبب مرورها بسهولة أكبر.

وأوضح فريق من الخبراء، أنّ طفرة «G614» يمكن تحييدها من خلال مصل النقاهة، وهو منتج الدم المأخوذ من الأشخاص الذين تعافوا من عدوى فيروس كورونا، واختبر الفريق الدم الذي تبرّع به 6 متعافين من الفيروس في مدينة سان دييغو.

وأكّد الباحثون أنّ هناك حاجة إلى المزيد من العمل بالطبع لترسيخ النتائج ومعرفة ما تعنيه التغييرات في الطفرات بالنسبة للوباء وللمرضى.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

وجدت دراسة عالمية أدلة قوية على أنّ شكلاً جديداً من فيروس كورونا انتشر من أوروبا إلى الولايات المتحدة. كما أفاد فريق دولي من الباحثين، أنّ الطفرة الجديدة تجعل الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالفيروس، ومع ذلك، لا يبدو أنّها تجعلهم أشدّ مرضاً من الطفرات السابقة.

وتستند الدراسة، التي نُشرت في مجلة «Cell» العلمية، إلى بعض الأبحاث السابقة التي قام بها الفريق في وقت سابق من العام. وأشارت المعلومات المشتركة عن التسلسل الجيني، إلى أن نسخةً معينة من طفرة الفيروس تسيطر حالياً.

وأكّدت الدراسة على نتائج البحث السابق، الذي يشير إلى أنّ الطفرة جعلت الشكل الجديد للفيروس أكثر شيوعاً، ومعدياً أكثر من النسخات الأخرى. ويطلق الباحثون على الطفرة الجديدة اسم «G614»، ويظهرون أنّها استبدلت تقريباً النسخة الأولى التي انتشرت في أوروبا والولايات المتحدة، والتي عرفت بـ «D614».
 
وأشار العلماء إلى أنّهم يفسّرون ذلك على أنّ الفيروس من المحتمل أن يكون أكثر عدوى. ومن جانبه، قال أستاذ علم الأورام في جامعة وارويك البريطانية، لورانس يونغ، والذي لم يشارك في الدراسة، إن ذلك قد يكون خبراً ساراً.

وأوضح يونغ في بيان، أنّ «العمل الحالي يشير إلى أنّه في حين أنّ طفرة G614 قد تكون أكثر عدوى، إلّا أنّها ليست أكثر شدّة في المرض. هناك أمل أنّه مع انتشار فيروس «سارس- كوف-2»، قد يصبح الفيروس أقل تسبباً بالمرض»

وقال الباحثون، إنّ النسخة الجديدة يبدو أنّها تتكاثر بشكل أسرع في الجهاز التنفسي العلوي، أي الأنف والجيوب الأنفية والحنجرة، وهو ما يفسّر سبب مرورها بسهولة أكبر.

وأوضح فريق من الخبراء، أنّ طفرة «G614» يمكن تحييدها من خلال مصل النقاهة، وهو منتج الدم المأخوذ من الأشخاص الذين تعافوا من عدوى فيروس كورونا، واختبر الفريق الدم الذي تبرّع به 6 متعافين من الفيروس في مدينة سان دييغو.

وأكّد الباحثون أنّ هناك حاجة إلى المزيد من العمل بالطبع لترسيخ النتائج ومعرفة ما تعنيه التغييرات في الطفرات بالنسبة للوباء وللمرضى.

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp