Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

أخبار

العلامة فضل الله: ندعو كل الذين يطلون على الناس ممن هم في مواقع المسؤولية إلى أن يعوا جيداً حساسية المرحلة ودقتها وأن يأخذوا بعين الاعتبار أن هناك من يتصيد الكلمات لإثارة الفتنة وإشعال الشارع
العلامة فضل الله: ندعو كل الذين يطلون على الناس ممن هم في مواقع المسؤولية إلى أن يعوا جيداً حساسية المرحلة ودقتها وأن يأخذوا بعين الاعتبار أن هناك من يتصيد الكلمات لإثارة الفتنة وإشعال الشارع
العلامة فضل الله: هناك جهات سياسية تريد من قطع الطريق توظيف الحراك لمصالح فئوية وخاصة ولو أدى ذلك إلى زعزعة الأمن والمس بمعنويات الجيش اللبناني والقوى الأمنية التي هي صمام أمان هذا البلد
العلامة فضل الله: هناك جهات سياسية تريد من قطع الطريق توظيف الحراك لمصالح فئوية وخاصة ولو أدى ذلك إلى زعزعة الأمن والمس بمعنويات الجيش اللبناني والقوى الأمنية التي هي صمام أمان هذا البلد

"الخرف" يُصيب الدلافين أيضًا

29 آذار 19 - 11:30
مشاركة

المعروف والشائع أنّ الإنسان هو الذي يصاب بالخرف، لكن دراسة علمية حديثة أجريت في الولايات المتحدة، كشفت أن الدولفين بدوره معرض للإصابة بمرض يشبه ألزهايمر، بسبب تناوله طحالب سامة.

وتطرح الدراسة فرضية مثيرة، مفادها أنّ إصابة الدلافين بهذا المرض قد يكون وراء خلل إدراكي يدفعه للاتجاه نحو الشاطئ وعدم العودة إلى المياه العميقة.
وبحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإنّ تعرض الدلافين للمواد الكيماوية الموجودة في أنواع من الطحالب الزرقاء والخضراء، أدى إلى تراجع الحالة الصحية لأدمغة الحيوانات.
ونبه باحثون في وقت سابق إلى أن ارتفاع كميات هذه الطحالب، قد يكون ناتجا عن ظاهرة الاحتباس الحراري، والأسمدة الكيماوية التي يستخدمها المزارعون وتسلك طريقها إلى المياه.
وأخذ العلماء عينات من أدمغة 14 من الثدييات البحرية التي تم العثور عليها في حالة نفوق على الشواطئ، بولايتي فلوريدا وماساشوستس الأميركيتين.
وأظهرت الفحوص وجود ما يسمى "صفائح الأمايلويد" في أدمغة الدلافين، وهذه المادة من المؤشرات المهمة على الإصابة بمرض ألزهايمر.
وقال الباحث المشرف عن الدراسة ي جامعة ميامي، دافيد دافيس، "لقد وجدنا صفائح الأمايلويد والخلايا العصبية التي تعرضت لتلف في الأنسجة الدماغية للدلافين".
وأضاف أن أزهار الطحالب صارت أكثر انتشارا جراء الاحتباس الحراري، لا سيما في منطقتي الشرق الصيني وأميركا الشمالية.
لكن باحثًا آخر تطرق إلى نقطة تبدو أكثر إثارة.
ولمح بول آلان كوكس خبير علم النبات في مختبرات كيمياء الدماغ، إلى احتمال أن تكون هذه الثدييات البحرية تعاني عجزا إدراكيا يؤدي إلى اتجاهها إلى الشاطئ، وعدم عودتها إلى الماء مرة أخرى.
وأوضح: "حتى يتم إجراء مزيد من البحوث للإجابة عن هذا السؤال، يجب اتخاذ خطوات بسيطة لتجنب التعرض لجراثيم الطحالب الزرقاء".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

المعروف والشائع أنّ الإنسان هو الذي يصاب بالخرف، لكن دراسة علمية حديثة أجريت في الولايات المتحدة، كشفت أن الدولفين بدوره معرض للإصابة بمرض يشبه ألزهايمر، بسبب تناوله طحالب سامة.
وتطرح الدراسة فرضية مثيرة، مفادها أنّ إصابة الدلافين بهذا المرض قد يكون وراء خلل إدراكي يدفعه للاتجاه نحو الشاطئ وعدم العودة إلى المياه العميقة.
وبحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإنّ تعرض الدلافين للمواد الكيماوية الموجودة في أنواع من الطحالب الزرقاء والخضراء، أدى إلى تراجع الحالة الصحية لأدمغة الحيوانات.
ونبه باحثون في وقت سابق إلى أن ارتفاع كميات هذه الطحالب، قد يكون ناتجا عن ظاهرة الاحتباس الحراري، والأسمدة الكيماوية التي يستخدمها المزارعون وتسلك طريقها إلى المياه.
وأخذ العلماء عينات من أدمغة 14 من الثدييات البحرية التي تم العثور عليها في حالة نفوق على الشواطئ، بولايتي فلوريدا وماساشوستس الأميركيتين.
وأظهرت الفحوص وجود ما يسمى "صفائح الأمايلويد" في أدمغة الدلافين، وهذه المادة من المؤشرات المهمة على الإصابة بمرض ألزهايمر.
وقال الباحث المشرف عن الدراسة ي جامعة ميامي، دافيد دافيس، "لقد وجدنا صفائح الأمايلويد والخلايا العصبية التي تعرضت لتلف في الأنسجة الدماغية للدلافين".
وأضاف أن أزهار الطحالب صارت أكثر انتشارا جراء الاحتباس الحراري، لا سيما في منطقتي الشرق الصيني وأميركا الشمالية.
لكن باحثًا آخر تطرق إلى نقطة تبدو أكثر إثارة.
ولمح بول آلان كوكس خبير علم النبات في مختبرات كيمياء الدماغ، إلى احتمال أن تكون هذه الثدييات البحرية تعاني عجزا إدراكيا يؤدي إلى اتجاهها إلى الشاطئ، وعدم عودتها إلى الماء مرة أخرى.
وأوضح: "حتى يتم إجراء مزيد من البحوث للإجابة عن هذا السؤال، يجب اتخاذ خطوات بسيطة لتجنب التعرض لجراثيم الطحالب الزرقاء".

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp