Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

قطار صيني أسرع من الطائرة

28 حزيران 19 - 11:00
مشاركة

كشفت الصين، مؤخرًا، عن مشروع لإقامة قطار "مغناطيسي" يمكنه أن يسير بسرعة تتجاوز 600 كيلومتر في الساعة، وهذا يعني أنه سيضاهي سرعة النقل الجوي.

وبحسب ما نقل موقع "إيجا تايمز"، فإن هذا القطار السريع سيعتمد على ما يعرف بتقنية "التعليق المغناطيسي"، التي ترفع المركبة وتقوم بدفعها، على نحو مختلف.
وأضاف المصدر أن هذه الطريقة القائمة على الدفع المغناطيسي، تحل المشاكل التي تحصل عادة في القطارات التقليدية، مثل مشكل الاحتكاك بين العجلات والسكك الحديدية.
ولا تكمن مزايا القطار في السرعة فقط، إذ يتوقع أن يكون القطار الجديد، أكثر راحة للمسافرين، لأنه سيتحرك بضجيج أقل، وسيكون أقل اهتزاز من المقصورات الحالية.
وأورد تقرير للمنتدى الاقتصادي العالمي، أن الصين تملك شبكة قوية من قطارات "التعليق المغناطيسي"، ففي الوقت الحالي، تسير رحلات بقطار تصل سرعته إلى 431 كيلومترا في الساعة، بين مطار شنغهاي ووسط المدينة على مسافة 30 كيلومترا.
وفي سنة 2017، بدأ قطار "فوشينغ"، رحلاته بين مدينتي بكين وشنغهاي في الصين، في خط بمسافة 1300 كيلومتر، لكن بسرعة 350 كيلومترا في الساعة.
وقال نائب رئيس قسم الهندسة في شركة " CRRC Qingdao" التي ستتولى تنفيذ المشروع، (قال) إن الرحلة بين بكين وشنغهاي ستجري على متن القطار المغناطيسي في ثلاث ساعات ونصف فقط.
وتستغرق الرحلة بين بكين وشنغهاي، أربع ساعات ونصف على متن الطائرة التجارية، خلال الوقت الحالي، ويضاف إلى هذه المدة، ما يقضيه المسافر في إجراءات المطار.
ومن المرتقب أن يخضع هذا القطار لاختبارات مكثفة، وبدون نقل الركاب، خلال المرحلة الأولى، إلى حين التأكد من جاهزيته لنقل الزبائن، بسرعة تتفوق على المركبات الجوية.
وليست الصين البلد الوحيد الذي يستعين بتقنية "التعليق المغناطيسي" للقطارات، فاليابان بلد رائد في هذا المجال، وفي سنة 2015، حطمت الرقم القياسي، بعدما أجرت اختبارا لقطار يسير بسرعة 603 كلم في الساعة.
ويعكف البلد الآسيوي، في الوقت الحالي، على إقامة قطار مغناطيسي معلق بين العاصمة طوكيو وناغويا، ومن المرتقب أن يجري افتتاحه في سنة 2027.
ويراهن المشروع الطموح على إتاحة السفر بين المدينتين في مدة لا تتجاوز أربعين دقيقة، علما أن المسافة بينهما تصل إلى 286 كيلومترا، وذلك بفضل سرعة تصل إلى 500 كيلومتر في الساعة، أما مدة الرحلة في الوقت الحالي، فتبلغ ساعة و32 دقيقة.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

كشفت الصين، مؤخرًا، عن مشروع لإقامة قطار "مغناطيسي" يمكنه أن يسير بسرعة تتجاوز 600 كيلومتر في الساعة، وهذا يعني أنه سيضاهي سرعة النقل الجوي.
وبحسب ما نقل موقع "إيجا تايمز"، فإن هذا القطار السريع سيعتمد على ما يعرف بتقنية "التعليق المغناطيسي"، التي ترفع المركبة وتقوم بدفعها، على نحو مختلف.
وأضاف المصدر أن هذه الطريقة القائمة على الدفع المغناطيسي، تحل المشاكل التي تحصل عادة في القطارات التقليدية، مثل مشكل الاحتكاك بين العجلات والسكك الحديدية.
ولا تكمن مزايا القطار في السرعة فقط، إذ يتوقع أن يكون القطار الجديد، أكثر راحة للمسافرين، لأنه سيتحرك بضجيج أقل، وسيكون أقل اهتزاز من المقصورات الحالية.
وأورد تقرير للمنتدى الاقتصادي العالمي، أن الصين تملك شبكة قوية من قطارات "التعليق المغناطيسي"، ففي الوقت الحالي، تسير رحلات بقطار تصل سرعته إلى 431 كيلومترا في الساعة، بين مطار شنغهاي ووسط المدينة على مسافة 30 كيلومترا.
وفي سنة 2017، بدأ قطار "فوشينغ"، رحلاته بين مدينتي بكين وشنغهاي في الصين، في خط بمسافة 1300 كيلومتر، لكن بسرعة 350 كيلومترا في الساعة.
وقال نائب رئيس قسم الهندسة في شركة " CRRC Qingdao" التي ستتولى تنفيذ المشروع، (قال) إن الرحلة بين بكين وشنغهاي ستجري على متن القطار المغناطيسي في ثلاث ساعات ونصف فقط.
وتستغرق الرحلة بين بكين وشنغهاي، أربع ساعات ونصف على متن الطائرة التجارية، خلال الوقت الحالي، ويضاف إلى هذه المدة، ما يقضيه المسافر في إجراءات المطار.
ومن المرتقب أن يخضع هذا القطار لاختبارات مكثفة، وبدون نقل الركاب، خلال المرحلة الأولى، إلى حين التأكد من جاهزيته لنقل الزبائن، بسرعة تتفوق على المركبات الجوية.
وليست الصين البلد الوحيد الذي يستعين بتقنية "التعليق المغناطيسي" للقطارات، فاليابان بلد رائد في هذا المجال، وفي سنة 2015، حطمت الرقم القياسي، بعدما أجرت اختبارا لقطار يسير بسرعة 603 كلم في الساعة.
ويعكف البلد الآسيوي، في الوقت الحالي، على إقامة قطار مغناطيسي معلق بين العاصمة طوكيو وناغويا، ومن المرتقب أن يجري افتتاحه في سنة 2027.
ويراهن المشروع الطموح على إتاحة السفر بين المدينتين في مدة لا تتجاوز أربعين دقيقة، علما أن المسافة بينهما تصل إلى 286 كيلومترا، وذلك بفضل سرعة تصل إلى 500 كيلومتر في الساعة، أما مدة الرحلة في الوقت الحالي، فتبلغ ساعة و32 دقيقة.

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp