Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

روبوت صيني لمساعدة وحماية الأطباء الذين يواجهون كورونا

05 آذار 20 - 19:30
مشاركة

صممّ باحثون في واحدة من أكبر الجامعات الصينيّة، روبوت بإمكانه أن يساعد في إنقاذ الأرواح الذين يعملون في الخطوط الأمامية أثناء تفشي فيروس كورونا. 


الروبوت يتكوّن من ذراع آلية على عجلات، يمكنها إجراء الأشعة فوق السمعيّة ultrasounds، ومسحات الفم والاستماع إلى الأصوات الصادرة من أعضاء المريض، وعادة ما يتمّ ذلك باستخدام سماعة طبيّة.

هذه المهام عادةً ما تنفذ من قبل الأطباء، ولكن مع هذا الروبوت الذي تمّ تزويده بالكاميرات، لا يحتاج الأطباء أو الممرضون أن يتواجدوا في نفس غرفة المريض، بل حتى يمكن أن يتواجدوا في مدينة مختلفة أثناء الفحص.

المصمم الرئيسي للروبوت، الأستاذ في جامعة Tsinghua، تشنغ جانجتي، أكد أنّ جميع الأطباء "شجعان للغاية، لكن هذا الفيروس معدِ للغاية، ويمكننا استخدام الروبوتات لأداء المهام الأكثر خطورة". 

وخطرت الفكرة لمصممها بداية عام 2020، مع إغلاق مدينة ووهان وحجرها وارتفاع عدد الحالات والضحايا بسرعة كل يوم. 

كمهندس، أراد جانجتي أن يساهم في جهود الإغاثة. في اليوم الأول من السنة، سمع من دونج جياهونج، الرئيس التنفيذي لمستشفى Tsinghua في بكين، أن المشكلة الأكبر "تكمن في إصابة عمال الخطوط الأمامية بالعدوى". 

بعد أن جمع فريق عمله، عمل المهندس على تحويل ذراعين آليين بنفس التقنية المستخدمة في محطات الفضاء. وبحسب جانجتي، هذه الروبوتات بإمكانها " تطهير وتعقيم نفسها مباشرة بعد القيام بأعمال تنطوي على اتصال مباشر".

لكن جانجتي أوضح أنّ ردود الفعل من الأطباء كانت أنه "سيكون من الأفضل أن يكون هناك قدر أقل من الآلات، لأن الوجود الشخصي من شأنه أن يريح المريض ويهدئه". 

لدى الفريق الآن روبوتان، تمّ اختبارهما من قبل الأطباء في مستشفيات بكين. لا يزال أحدهما في مختبر الفريق في الجامعة، ولكن الآخر في مستشفى ووهان، حيث بدأ الأطباء التدرب على استخدامه.

وإذا سار الأمر كما هو مخطط له، سيتمّ استخدام الروبوت في مستشفيات ووهان اعتباراً من يوم الأحد، وستشارك في جولات مع أحد الممرضين أو الموظفين.

يكلف الروبوت الواحد 500 ألف ين (72 ألف دولار)، حيث يأمل مهندسه أن تتولى إحدى الشركات تصميمه وتنفيذه للحد من انتشار كورونا. 

وكانت الصين أرسلت عشرات الآلاف من العاملين في المجال الطبي إلى مركز تفشي الوباء في مقاطعة هوباي. وبحسب وسائل إعلام صينيّة، أصيب أكثر من 3 آلاف عامل طبي أواخر الشهر الماضي، بما في ذلك أوّل من بلغ عن الوباء، الطبيب الصيني لي وينليانغ، الذي توفي أوائل شباط/ فبراير بالفيروس.  

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

صممّ باحثون في واحدة من أكبر الجامعات الصينيّة، روبوت بإمكانه أن يساعد في إنقاذ الأرواح الذين يعملون في الخطوط الأمامية أثناء تفشي فيروس كورونا. 

الروبوت يتكوّن من ذراع آلية على عجلات، يمكنها إجراء الأشعة فوق السمعيّة ultrasounds، ومسحات الفم والاستماع إلى الأصوات الصادرة من أعضاء المريض، وعادة ما يتمّ ذلك باستخدام سماعة طبيّة.

هذه المهام عادةً ما تنفذ من قبل الأطباء، ولكن مع هذا الروبوت الذي تمّ تزويده بالكاميرات، لا يحتاج الأطباء أو الممرضون أن يتواجدوا في نفس غرفة المريض، بل حتى يمكن أن يتواجدوا في مدينة مختلفة أثناء الفحص.

المصمم الرئيسي للروبوت، الأستاذ في جامعة Tsinghua، تشنغ جانجتي، أكد أنّ جميع الأطباء "شجعان للغاية، لكن هذا الفيروس معدِ للغاية، ويمكننا استخدام الروبوتات لأداء المهام الأكثر خطورة". 

وخطرت الفكرة لمصممها بداية عام 2020، مع إغلاق مدينة ووهان وحجرها وارتفاع عدد الحالات والضحايا بسرعة كل يوم. 

كمهندس، أراد جانجتي أن يساهم في جهود الإغاثة. في اليوم الأول من السنة، سمع من دونج جياهونج، الرئيس التنفيذي لمستشفى Tsinghua في بكين، أن المشكلة الأكبر "تكمن في إصابة عمال الخطوط الأمامية بالعدوى". 

بعد أن جمع فريق عمله، عمل المهندس على تحويل ذراعين آليين بنفس التقنية المستخدمة في محطات الفضاء. وبحسب جانجتي، هذه الروبوتات بإمكانها " تطهير وتعقيم نفسها مباشرة بعد القيام بأعمال تنطوي على اتصال مباشر".

لكن جانجتي أوضح أنّ ردود الفعل من الأطباء كانت أنه "سيكون من الأفضل أن يكون هناك قدر أقل من الآلات، لأن الوجود الشخصي من شأنه أن يريح المريض ويهدئه". 

لدى الفريق الآن روبوتان، تمّ اختبارهما من قبل الأطباء في مستشفيات بكين. لا يزال أحدهما في مختبر الفريق في الجامعة، ولكن الآخر في مستشفى ووهان، حيث بدأ الأطباء التدرب على استخدامه.

وإذا سار الأمر كما هو مخطط له، سيتمّ استخدام الروبوت في مستشفيات ووهان اعتباراً من يوم الأحد، وستشارك في جولات مع أحد الممرضين أو الموظفين.

يكلف الروبوت الواحد 500 ألف ين (72 ألف دولار)، حيث يأمل مهندسه أن تتولى إحدى الشركات تصميمه وتنفيذه للحد من انتشار كورونا. 

وكانت الصين أرسلت عشرات الآلاف من العاملين في المجال الطبي إلى مركز تفشي الوباء في مقاطعة هوباي. وبحسب وسائل إعلام صينيّة، أصيب أكثر من 3 آلاف عامل طبي أواخر الشهر الماضي، بما في ذلك أوّل من بلغ عن الوباء، الطبيب الصيني لي وينليانغ، الذي توفي أوائل شباط/ فبراير بالفيروس.  

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp