Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
تكنولوجيا وطب
إسلاميّات
فلسطينيات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

الجثث قد تحمل عدوى كورونا حتى أسبوع بعد الوفاة

30 كانون الأول 20 - 19:00
مشاركة

توصّلت دراسة ألمانية حديثة إلى أنّ جثث بعض ضحايا فيروس كورونا قد تظل معدية لفترة بعد الوفاة تصل إلى أسبوع؛ ما يتطلب توخّي الحذرعند التعامل معها، فما هي أبرز توصيات التعامل مع جثث ضحايا كورونا وفقاً لمنظمة الصحة العالمية؟


الدراسة أجراها باحثون في المركز الطبي الجامعي هامبورغ-إيبندورف، ونُشِرت «كمقالة بإصدار مُبكر في مجلة «الأمراض المعدية الناشئة» (Emerging Infectious Diseases) الصادرة عن المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، شملت عيّنة من أشخاص مصابين بحالات شديدة من مرض كوفيد-19.

وقام الفريق بفحص جثث 11 شخصاً ماتوا بسبب فيروس كورونا، وقاموا بمسح أنوفهم للبحث عن آثار الفيروس على فترات منتظمة لمدة تصل إلى أسبوع بعد الوفاة، ولاحظوا استمرار وجود فيروس كورونا المستجد -واسمه العلمي «سارس كوف-2»- في مَسحات الأنف.

وقال الباحثون: «لقد أظهرنا استمرار «العدوى بفيروس سارس كوف-2″ (infectivity of SARS-CoV-2) في أنسجة المرضى المتوفّين». وأضافوا: «تشير بياناتنا إلى إمكانية وجود «درجة عالية من العدوى» (potentially high infectivity) في الجثث البشرية، ما يتطلب تقييمات المخاطر في المجالات المهنية المعنية والتعامل الحذر والواعي».

لكنّ فريق البحث الألماني أكد أنّ هناك حاجة إلى مزيد من البحث، وأنّ هذه الدراسة لها عيوب. فالدراسة شملت عيّنة صغيرة، والأشخاص المصابين بحالات شديدة من المرض، ويجب توسيعها لتشمل عدداً أكبر، ولفترة زمنية أطول (أكثر من أسبوع بعد الوفاة). والحالات الأخف من المرض؛ لكن هذا يطرح صعوبات طبعاً، لأنّ الحالات الخفيفة من كوفيد-19 لن تؤدي منطقياً لوفاة المصاب. وقال الباحثون إنهم يوصون بإجراء جميع الأعمال المتعلقة بالجثث، وفقاً ًللإرشادات التي نشرتها منظمة الصحة العالمية.

من إرشادات المنظمة:

1 - ينبغي التأكد من أنّ الأشخاص الذين يتعاملون مع الجثة، سواء أكانوا موظفي رعاية صحية أم موظفي مستودع حفظ الجثث أم الفريق الذي يقوم بتجهيز الجثة للدفن أو الإحراق، يطبّقون التدابير الاحترازية المعيارية للوقاية من العدوى ومكافحتها، بما يشمل تنظيف الأيدي قبل وبعد التعامل مع الجثة، والتعامل مع البيئة المحيطة بالجثة، واستخدام معدات الحماية الشخصية المناسبة: حماية العينين، كدرع الوجه أو النظارات الواقية، إضافة إلى كمامة طبية، ورداء واق، و قفازات.

2 - ينبغي لموظفي الرعاية الصحية أو العاملين في دور خدمات الجنائز الذين يجهزون الجثة (بمعنى غسل الجثة، وتنسيق/حلاقة الشعر، أو تقليم الأظافر) أن يرتدوا معدات الحماية الشخصية المناسبة، وفقاً للتدابير الاحترازية المعيارية وتقييم المخاطر، بما يشمل ارتداء قفازات، ورداء مانع للسوائل، أو رداء فوقه مريلة مانعة للسوائل، وكمامة طبية، وحماية العينين بواسطة درع واق للوجه أو نظارات واقية وأحذية طويلة أو واقية. 

3 - إذا كان أفراد أسرة المتوفّى يرغبون في إلقاء نظرة على الجثمان، فلهم ذلك؛ لكن لا بد من تذكيرهم بضرورة عدم لمس الجثة أو تقبيلها، مع حفظ مسافة لا تقل عن متر واحد بين الشخص والشخص الآخر، وكذلك بين أي موظف من الموظفين الموجودين، أثناء إلقاء النظرة الأخيرة على الجثمان، وأن يقوموا بتنظيف أيديهم بعد ذلك.

4 - يمكن البحث عن بدائل محلية لتقبيل ولمس الجثث في الأماكن، التي تكون فيها مثل هذه المخالطة جزءا من الإجراءات الجنائزية التقليدية.
 
5 - في الأماكن التي تتوفر فيها دور لخدمات الجنائز، وتقتضي الطقوس الجنائزية التقليدية فيها إحضار الجثمان إلى المنزل لأغراض الصلوات، أو إلقاء النظرات الأخيرة قبل الدفن أو الإحراق، ينبغي اتّباع الإرشادات اللازمة.

يذكر أنه في شهر نيسان قالت منظمة الصحة العالمية إنه «بحسب المعلومات المتوفرة حتى الآن (وقتها) حول فيروس كورونا المستجد، فإنّ جثث الموتى ليست معدية، كما لم يثبت حتى الیوم أي دليل على إصابة أشخاص بالعدوى نتيجة التعرض لجثة شخص توفّي بسبب الإصابة بالفيروس، لا سيما مع اتخاذ إجراءات الوقاية اللازمة من الأفراد المتفاعلين بصورة مباشرة مع جثة المتوفّى».

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

توصّلت دراسة ألمانية حديثة إلى أنّ جثث بعض ضحايا فيروس كورونا قد تظل معدية لفترة بعد الوفاة تصل إلى أسبوع؛ ما يتطلب توخّي الحذرعند التعامل معها، فما هي أبرز توصيات التعامل مع جثث ضحايا كورونا وفقاً لمنظمة الصحة العالمية؟

الدراسة أجراها باحثون في المركز الطبي الجامعي هامبورغ-إيبندورف، ونُشِرت «كمقالة بإصدار مُبكر في مجلة «الأمراض المعدية الناشئة» (Emerging Infectious Diseases) الصادرة عن المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، شملت عيّنة من أشخاص مصابين بحالات شديدة من مرض كوفيد-19.

وقام الفريق بفحص جثث 11 شخصاً ماتوا بسبب فيروس كورونا، وقاموا بمسح أنوفهم للبحث عن آثار الفيروس على فترات منتظمة لمدة تصل إلى أسبوع بعد الوفاة، ولاحظوا استمرار وجود فيروس كورونا المستجد -واسمه العلمي «سارس كوف-2»- في مَسحات الأنف.

وقال الباحثون: «لقد أظهرنا استمرار «العدوى بفيروس سارس كوف-2″ (infectivity of SARS-CoV-2) في أنسجة المرضى المتوفّين». وأضافوا: «تشير بياناتنا إلى إمكانية وجود «درجة عالية من العدوى» (potentially high infectivity) في الجثث البشرية، ما يتطلب تقييمات المخاطر في المجالات المهنية المعنية والتعامل الحذر والواعي».

لكنّ فريق البحث الألماني أكد أنّ هناك حاجة إلى مزيد من البحث، وأنّ هذه الدراسة لها عيوب. فالدراسة شملت عيّنة صغيرة، والأشخاص المصابين بحالات شديدة من المرض، ويجب توسيعها لتشمل عدداً أكبر، ولفترة زمنية أطول (أكثر من أسبوع بعد الوفاة). والحالات الأخف من المرض؛ لكن هذا يطرح صعوبات طبعاً، لأنّ الحالات الخفيفة من كوفيد-19 لن تؤدي منطقياً لوفاة المصاب. وقال الباحثون إنهم يوصون بإجراء جميع الأعمال المتعلقة بالجثث، وفقاً ًللإرشادات التي نشرتها منظمة الصحة العالمية.

من إرشادات المنظمة:

1 - ينبغي التأكد من أنّ الأشخاص الذين يتعاملون مع الجثة، سواء أكانوا موظفي رعاية صحية أم موظفي مستودع حفظ الجثث أم الفريق الذي يقوم بتجهيز الجثة للدفن أو الإحراق، يطبّقون التدابير الاحترازية المعيارية للوقاية من العدوى ومكافحتها، بما يشمل تنظيف الأيدي قبل وبعد التعامل مع الجثة، والتعامل مع البيئة المحيطة بالجثة، واستخدام معدات الحماية الشخصية المناسبة: حماية العينين، كدرع الوجه أو النظارات الواقية، إضافة إلى كمامة طبية، ورداء واق، و قفازات.

2 - ينبغي لموظفي الرعاية الصحية أو العاملين في دور خدمات الجنائز الذين يجهزون الجثة (بمعنى غسل الجثة، وتنسيق/حلاقة الشعر، أو تقليم الأظافر) أن يرتدوا معدات الحماية الشخصية المناسبة، وفقاً للتدابير الاحترازية المعيارية وتقييم المخاطر، بما يشمل ارتداء قفازات، ورداء مانع للسوائل، أو رداء فوقه مريلة مانعة للسوائل، وكمامة طبية، وحماية العينين بواسطة درع واق للوجه أو نظارات واقية وأحذية طويلة أو واقية. 

3 - إذا كان أفراد أسرة المتوفّى يرغبون في إلقاء نظرة على الجثمان، فلهم ذلك؛ لكن لا بد من تذكيرهم بضرورة عدم لمس الجثة أو تقبيلها، مع حفظ مسافة لا تقل عن متر واحد بين الشخص والشخص الآخر، وكذلك بين أي موظف من الموظفين الموجودين، أثناء إلقاء النظرة الأخيرة على الجثمان، وأن يقوموا بتنظيف أيديهم بعد ذلك.

4 - يمكن البحث عن بدائل محلية لتقبيل ولمس الجثث في الأماكن، التي تكون فيها مثل هذه المخالطة جزءا من الإجراءات الجنائزية التقليدية.
 
5 - في الأماكن التي تتوفر فيها دور لخدمات الجنائز، وتقتضي الطقوس الجنائزية التقليدية فيها إحضار الجثمان إلى المنزل لأغراض الصلوات، أو إلقاء النظرات الأخيرة قبل الدفن أو الإحراق، ينبغي اتّباع الإرشادات اللازمة.

يذكر أنه في شهر نيسان قالت منظمة الصحة العالمية إنه «بحسب المعلومات المتوفرة حتى الآن (وقتها) حول فيروس كورونا المستجد، فإنّ جثث الموتى ليست معدية، كما لم يثبت حتى الیوم أي دليل على إصابة أشخاص بالعدوى نتيجة التعرض لجثة شخص توفّي بسبب الإصابة بالفيروس، لا سيما مع اتخاذ إجراءات الوقاية اللازمة من الأفراد المتفاعلين بصورة مباشرة مع جثة المتوفّى».

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp