Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
تكنولوجيا وطب
إسلاميّات
فلسطينيات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

عشرات القتلى والمفقودين ومئات الجرحى في النيبال

مشاركة
لقي ما لا يقل عن 27 شخصًا مصرعهم، وأُصيب أكثر من 600 آخرين جراء عاصفة ضربت جنوب النيبال، فيما تتواصل، عملية إغاثة واسعة، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وقالت وزارة الداخلية إنّ من بين الضحايا خمسة أطفال، موضحةً أنّ فرق الإغاثة تجد صعوبة في الوصول إلى عدد من المناطق المنكوبة، لأن الانقاض كانت متناثرة على محاور الطرق. وأدت الرياح القوية إلى انقلاب سيارات متوقفة.
واجتاحت عاصفة مساء الأحد، إقليم بارا الريفي، جنوب العاصمة كاتماندو، والمناطق المجاورة، وألحقت أضرارًا بمنازل واقتلعت أشجارا وقلبت أعمدة كهرباء، وكانت الرياح من القوة بحيث أدت إلى انقلاب حافلة كانت تقل ركابا، كما ذكر شهود. ولقي عدد من الضحايا مصرعهم سحقا تحت أنقاض منازلهم أو الأشجار أو أعمدة الكهرباء المقتلعة.
ونقلت وكالة "فرانس برس" عن رام بابو باتيل، وهو رجل فقد زوجته في العاصفة، قوله في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس، انّ "الرياح أخذت كل شيء، بيتي وعائلتي". وأضاف "كنت في المنزل أستعد لتناول العشاء عندما انقضت العاصفة. ما حصل لا يصدق. لم يبق لدينا شيء".
ووصف براكاش ثارو، وهو متطوع الميداني مشاهد الدمار في القرى، بقوله "دمرت العاصفة كل شيء في طريقها، وباتت المنازل بلا سقوف، والأشجار كلها على الأرض". وأضاف "ثمة حاجة ملحة إلى المواد الغذائية والمساعدة".
وتدفّق الجرحى من المناطق المتضررة من الكارثة على المستشفيات المحلية التي تخطت قدرتها . ونقل سبعة أشخاص على الأقل عن طريق الجو إلى مستشفيات في كاتماندو.
وأعرب رئيس الوزراء كاي.بي. شارما أولي في تغريدة عن تعازيه وأكدّ أنّ حكومته ستبذل قصارى جهدها لمعالجة الجرحى، فيما أعلنت الحكومة الإقليمية عن تقديم العلاج الطبي المجاني للجرحى ودفع تعويضات لعائلات المتوفين.
ويموت مئات الأشخاص سنويًا في فيضانات وانهيارات للتربة خلال الرياح الموسمية في نيبال. ومن النادر مع ذلك أن تتسبب عاصفة في الربيع، موسم الحر والجفاف، بهذا الحجم من الأضرار والضحايا.
وفي العام الماضي، أسفرت سلسلة من العواصف الرملية والعواصف عن أكثر من 220 قتيلًا في الهند المجاورة.
 
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

عربي وإقليمي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

لقي ما لا يقل عن 27 شخصًا مصرعهم، وأُصيب أكثر من 600 آخرين جراء عاصفة ضربت جنوب النيبال، فيما تتواصل، عملية إغاثة واسعة، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.
وقالت وزارة الداخلية إنّ من بين الضحايا خمسة أطفال، موضحةً أنّ فرق الإغاثة تجد صعوبة في الوصول إلى عدد من المناطق المنكوبة، لأن الانقاض كانت متناثرة على محاور الطرق. وأدت الرياح القوية إلى انقلاب سيارات متوقفة.
واجتاحت عاصفة مساء الأحد، إقليم بارا الريفي، جنوب العاصمة كاتماندو، والمناطق المجاورة، وألحقت أضرارًا بمنازل واقتلعت أشجارا وقلبت أعمدة كهرباء، وكانت الرياح من القوة بحيث أدت إلى انقلاب حافلة كانت تقل ركابا، كما ذكر شهود. ولقي عدد من الضحايا مصرعهم سحقا تحت أنقاض منازلهم أو الأشجار أو أعمدة الكهرباء المقتلعة.
ونقلت وكالة "فرانس برس" عن رام بابو باتيل، وهو رجل فقد زوجته في العاصفة، قوله في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس، انّ "الرياح أخذت كل شيء، بيتي وعائلتي". وأضاف "كنت في المنزل أستعد لتناول العشاء عندما انقضت العاصفة. ما حصل لا يصدق. لم يبق لدينا شيء".
ووصف براكاش ثارو، وهو متطوع الميداني مشاهد الدمار في القرى، بقوله "دمرت العاصفة كل شيء في طريقها، وباتت المنازل بلا سقوف، والأشجار كلها على الأرض". وأضاف "ثمة حاجة ملحة إلى المواد الغذائية والمساعدة".
وتدفّق الجرحى من المناطق المتضررة من الكارثة على المستشفيات المحلية التي تخطت قدرتها . ونقل سبعة أشخاص على الأقل عن طريق الجو إلى مستشفيات في كاتماندو.
وأعرب رئيس الوزراء كاي.بي. شارما أولي في تغريدة عن تعازيه وأكدّ أنّ حكومته ستبذل قصارى جهدها لمعالجة الجرحى، فيما أعلنت الحكومة الإقليمية عن تقديم العلاج الطبي المجاني للجرحى ودفع تعويضات لعائلات المتوفين.
ويموت مئات الأشخاص سنويًا في فيضانات وانهيارات للتربة خلال الرياح الموسمية في نيبال. ومن النادر مع ذلك أن تتسبب عاصفة في الربيع، موسم الحر والجفاف، بهذا الحجم من الأضرار والضحايا.
وفي العام الماضي، أسفرت سلسلة من العواصف الرملية والعواصف عن أكثر من 220 قتيلًا في الهند المجاورة.
 
عربي وإقليمي
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp