Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

لجنة التحقيق العراقية تصدر تقريرها حول الأحداث التي رافقت الاحتجاجات الأخيرة

مشاركة

أصدرت اللجنة الحكومية العليا للتحقيق بنتائج التظاهرات تقريرها حول التطورات التي أدت لسقوط أعداد كبيرة من الضحايا في تظاهرات العاصمة العراقية وعدد من المحافظات. في وقت تستعدّ فيه بغداد ومدن ومحافظات عراقية في الوسط والجنوب لتظاهرات جديدة يوم الـ25 من الشهر الجاري.


تظاهرات تنتقل أهدافها من حقوق ثبتها دستور البلاد، إلى توفير فرص العمل وملاحقة الفاسدين، وصولاً إلى دعوات تغيير النظام بكامله. 

في الشارع، لا صورة واضحة لشكل التظاهرات التي تستعد لها المدن العراقية، ولا معرفة لهوية منظميها.

عشية التجهيز لها والذي يتم عبر مواقع وحسابات وشخصيات وما اصطلح عليه بالتنسيقيات، تدرج دخول التيار الصدري لها، عبر تضامن أول الأمر وبعده دعوة الجمهور إلى التهيؤ، مرة عبر الصدر، ومرة عبر مقربين منه.

ويتهيأ في بغداد ومحافظات وسط العراق وجنوبه شبان للمشاركة في التظاهرات، والبعض الآخر يتابع ويرصد ويحلل ما يجري. 

قلق حقيقي سببه كما تقول قوى سياسية عديدة، المنظم المجهول لهذه التظاهرات. فبينما تؤيد قوى سياسية الاستعدادات على قاعدة حق التظاهر، تبقي قوى سياسية أخرى نفسها في المنطقة الرمادية، وتحذر ثالثة من مجهول أمني إن لم يتبنّ طرف معروف الاحتجاج، بالرغم من تشكيل قوة أمنية جديدة باسم حفظ النظام. 

وبينما يتفق كل الأطراف السياسيين على ضرورة ثابتة، هي الدعوة إلى إبقاء التظاهرات سلمية، لم يتحدّد حتى الآن لا هدف التظاهرات المقبلة، ولا سقف مطالبها ولا شعاراتها. 

من جهته، أعلن حزب الدعوة في العراق أمس الأربعاء تأييده الكامل لجميع المطالب القانونية للمتظاهرين. وفي بيان صادر عنه، أدان الحزب أعمال العنف ضد المتظاهرين السلميين والقوات الأمنية والإعلاميين والسياسيين، وطالب بإطلاق سراح المعتقلين.

ودعا الحزب إلى إعادة تشكيل الحكومة بما يسهم في تحقيق مطالب المتظاهرين المشروعة.

كما أبدى تأييده تأليف لجنة من الخبراء الدستوريين لتعديل مواد الدستور المطلوب تعديلها، قبل إحالتها إلى الاستفتاء الشعبي. 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

عربي وإقليمي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

أصدرت اللجنة الحكومية العليا للتحقيق بنتائج التظاهرات تقريرها حول التطورات التي أدت لسقوط أعداد كبيرة من الضحايا في تظاهرات العاصمة العراقية وعدد من المحافظات. في وقت تستعدّ فيه بغداد ومدن ومحافظات عراقية في الوسط والجنوب لتظاهرات جديدة يوم الـ25 من الشهر الجاري.

تظاهرات تنتقل أهدافها من حقوق ثبتها دستور البلاد، إلى توفير فرص العمل وملاحقة الفاسدين، وصولاً إلى دعوات تغيير النظام بكامله. 

في الشارع، لا صورة واضحة لشكل التظاهرات التي تستعد لها المدن العراقية، ولا معرفة لهوية منظميها.

عشية التجهيز لها والذي يتم عبر مواقع وحسابات وشخصيات وما اصطلح عليه بالتنسيقيات، تدرج دخول التيار الصدري لها، عبر تضامن أول الأمر وبعده دعوة الجمهور إلى التهيؤ، مرة عبر الصدر، ومرة عبر مقربين منه.

ويتهيأ في بغداد ومحافظات وسط العراق وجنوبه شبان للمشاركة في التظاهرات، والبعض الآخر يتابع ويرصد ويحلل ما يجري. 

قلق حقيقي سببه كما تقول قوى سياسية عديدة، المنظم المجهول لهذه التظاهرات. فبينما تؤيد قوى سياسية الاستعدادات على قاعدة حق التظاهر، تبقي قوى سياسية أخرى نفسها في المنطقة الرمادية، وتحذر ثالثة من مجهول أمني إن لم يتبنّ طرف معروف الاحتجاج، بالرغم من تشكيل قوة أمنية جديدة باسم حفظ النظام. 

وبينما يتفق كل الأطراف السياسيين على ضرورة ثابتة، هي الدعوة إلى إبقاء التظاهرات سلمية، لم يتحدّد حتى الآن لا هدف التظاهرات المقبلة، ولا سقف مطالبها ولا شعاراتها. 

من جهته، أعلن حزب الدعوة في العراق أمس الأربعاء تأييده الكامل لجميع المطالب القانونية للمتظاهرين. وفي بيان صادر عنه، أدان الحزب أعمال العنف ضد المتظاهرين السلميين والقوات الأمنية والإعلاميين والسياسيين، وطالب بإطلاق سراح المعتقلين.

ودعا الحزب إلى إعادة تشكيل الحكومة بما يسهم في تحقيق مطالب المتظاهرين المشروعة.

كما أبدى تأييده تأليف لجنة من الخبراء الدستوريين لتعديل مواد الدستور المطلوب تعديلها، قبل إحالتها إلى الاستفتاء الشعبي. 

عربي وإقليمي
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp