Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
تكنولوجيا وطب
إسلاميّات
فلسطينيات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

جونسون يدفع إلى انتخابات مبكرة وأوروبا تناقش تأجيل "بريكست"

مشاركة

يواصل رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، جهوده، اليوم الإثنين، للدفع نحو إجراء انتخابات مبكرة في بلاده، لكن فرصه في ذلك تبدو ضئيلة، بينما يناقش سفراء الاتحاد الأوروبي تأجيل "بريكست" ثلاثة أشهر.

وتبدو غالبية الدول الأوروبية منفتحة على إرجاء بريكست لمدة ثلاثة أشهر، حتى 31 كانون الثاني/ يناير 2020، وهي مهلة أُرغم جونسون على طلبها رغم تأكيده أنه يرفضها، بحسب مصادر أوروبية.
وينبغي لقادة الاتحاد الأوروبي أن يقرّروا مدة الإرجاء الثالث لموعد بريكست. ويجتمع سفراء 27 دولة من دول الاتحاد الأوروبي صباح اليوم الإثنين لمناقشة مشروع لتأجيل بريكست ثلاثة أشهر، وذلك قبل ثلاثة أيام من 31 تشرين الأول/ أكتوبر، الموعد المقرر لبريكست.
وفي المقابل، يرتقب إجراء تصويت الإثنين في البرلمان البريطاني بشأن إجراء انتخابات تشريعية مبكرة في 12 كانون الأول/ديسمبر، اقترحها رئيس الوزراء الخميس الماضي للخروج من المأزق.
وكثّفت الحكومة البريطانية برئاسة جونسون ضغوطها على البرلمان، تعزيزاً لطلبه إجراء انتخابات عامة مبكرة، وكسر الجمود الذي يعتري عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي، وقالت إنّ البرلمان يحتجز البلاد "رهينة".
قال جونسون: "لا يمكن أن يحتجز البرلمان البلاد رهينة أكثر من ذلك".
وأضاف: "ملايين الشركات والأشخاص لا يستطيعون التخطيط لمستقبلهم. هذا الشلل يتسبّب في ضرر حقيقيّ، ويتعيَّن أن تتحرَّك البلاد إلى الأمام في 2020".
من جانبها، حذَّرت وزيرة الثقافة نيكي مورجان النوّاب من أنَّ يوم 31 تشرين الأول/أكتوبر لا يزال الموعد الذي يُفترض خروج البلاد فيه من الاتحاد الأوروبي، داعيةً البرلمان إلى دعم محاولة جونسون إجراء الانتخابات المبكرة في 12 كانون الأول/ ديسمبر.
ودعا جونسون الأسبوع الماضي إلى إجراء انتخابات عامة مبكرة يوم 12 كانون الأول، وعرض إمهال البرلمان حتى السادس من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل للموافقة على الاتفاق للخروج من الاتحاد الأوروبي، وهي المرة الأولى التي يعترف فيها رئيس وزراء بريطانيا بأنه لن ينفّذ الوعد التي قطعه على نفسه بالخروج من الاتحاد الأوروبي يوم 31 تشرين الأول باتفاق أو من دون اتفاق.
وجونسون الَّذي لا يملك أكثرية برلمانية لتحقيق وعده بتنفيذ بريكست في 31 تشرين الأول/ أكتوبر، يحتاج إلى أكثرية الثلثين من النواب لإجراء انتخابات مبكرة، وبالتالي إلى دعم قسم من المعارضة.


Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

عربي وإقليمي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

يواصل رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، جهوده، اليوم الإثنين، للدفع نحو إجراء انتخابات مبكرة في بلاده، لكن فرصه في ذلك تبدو ضئيلة، بينما يناقش سفراء الاتحاد الأوروبي تأجيل "بريكست" ثلاثة أشهر.
وتبدو غالبية الدول الأوروبية منفتحة على إرجاء بريكست لمدة ثلاثة أشهر، حتى 31 كانون الثاني/ يناير 2020، وهي مهلة أُرغم جونسون على طلبها رغم تأكيده أنه يرفضها، بحسب مصادر أوروبية.
وينبغي لقادة الاتحاد الأوروبي أن يقرّروا مدة الإرجاء الثالث لموعد بريكست. ويجتمع سفراء 27 دولة من دول الاتحاد الأوروبي صباح اليوم الإثنين لمناقشة مشروع لتأجيل بريكست ثلاثة أشهر، وذلك قبل ثلاثة أيام من 31 تشرين الأول/ أكتوبر، الموعد المقرر لبريكست.
وفي المقابل، يرتقب إجراء تصويت الإثنين في البرلمان البريطاني بشأن إجراء انتخابات تشريعية مبكرة في 12 كانون الأول/ديسمبر، اقترحها رئيس الوزراء الخميس الماضي للخروج من المأزق.
وكثّفت الحكومة البريطانية برئاسة جونسون ضغوطها على البرلمان، تعزيزاً لطلبه إجراء انتخابات عامة مبكرة، وكسر الجمود الذي يعتري عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي، وقالت إنّ البرلمان يحتجز البلاد "رهينة".
قال جونسون: "لا يمكن أن يحتجز البرلمان البلاد رهينة أكثر من ذلك".
وأضاف: "ملايين الشركات والأشخاص لا يستطيعون التخطيط لمستقبلهم. هذا الشلل يتسبّب في ضرر حقيقيّ، ويتعيَّن أن تتحرَّك البلاد إلى الأمام في 2020".
من جانبها، حذَّرت وزيرة الثقافة نيكي مورجان النوّاب من أنَّ يوم 31 تشرين الأول/أكتوبر لا يزال الموعد الذي يُفترض خروج البلاد فيه من الاتحاد الأوروبي، داعيةً البرلمان إلى دعم محاولة جونسون إجراء الانتخابات المبكرة في 12 كانون الأول/ ديسمبر.
ودعا جونسون الأسبوع الماضي إلى إجراء انتخابات عامة مبكرة يوم 12 كانون الأول، وعرض إمهال البرلمان حتى السادس من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل للموافقة على الاتفاق للخروج من الاتحاد الأوروبي، وهي المرة الأولى التي يعترف فيها رئيس وزراء بريطانيا بأنه لن ينفّذ الوعد التي قطعه على نفسه بالخروج من الاتحاد الأوروبي يوم 31 تشرين الأول باتفاق أو من دون اتفاق.
وجونسون الَّذي لا يملك أكثرية برلمانية لتحقيق وعده بتنفيذ بريكست في 31 تشرين الأول/ أكتوبر، يحتاج إلى أكثرية الثلثين من النواب لإجراء انتخابات مبكرة، وبالتالي إلى دعم قسم من المعارضة.


عربي وإقليمي
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp