Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
تكنولوجيا وطب
إسلاميّات
فلسطينيات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

إستمرار المظاهرات المطلبية في فرنسا

مشاركة

تمكنت النقابات المعارضة لمشروع إصلاح أنظمة التقاعد في فرنسا، من حشد عشرات آلاف المتظاهرين الخميس.

وعبّر المتظاهرون عن "التصميم" على متابعة حراكهم وتوسيع نطاقه إلى خارج قطاع المواصلات.


وخرجت تظاهرات في كافة أنحاء البلاد، في مرسيليا (جنوب شرق) وتولوز (جنوب غرب) وسان نازير (غرب)، تلبية لدعوة التنسيقية النقابية إلى "يوم تعبئة مهنيّة ضخم وإضرابات وتظاهرات" للمرة السادسة منذ 5 كانون الأول/ديسمبر.

وفي باريس، أعلنت الكونفدرالية العامة للعمل تظاهر 250 ألف شخص.

واحتشد المتظاهرون خلف لافتة كتب عليها "نظام التقاعد بالنقاط: الكل خاسر، التقاعد عند الستين عام: الكل رابح".

وطغى المعلمون على المشاركين، رغم تراجع نسب الإضراب في قطاع التعليم، ولكن أيضاً كان المحامون حاضرين إلى جانب عمال السكك الحديد.
وأعلن الأمين العام للكونفدرالية العامة للعمل فيليب مارتينيز أن "التصميم لا يزال كبيراً"، داعياً مهناً أخرى للانضمام إلى الحراك إلى جانب العاملين في وسائل النقل.

واستجابت الحكومة الفرنسية حتى الآن لمطلب النقابات الإصلاحية (الكونفدرالية الفرنسية الديموقراطية للعمل، الاتحاد الوطني للنقابات المستقلة والكونفدرالية الفرنسية للعمال المسيحيين) عبر قبول التخلي عن الاستعادة التدريجية لنظام حوافز يحض على التقاعد في سن الـ64، عوض سن الـ62 القانوني.
وسحب رئيس الحكومة هذا الإجراء "موقتاً" مقابل تنظيم "مؤتمر تمويل" يتولى حتى نهاية نيسان/أبريل البحث عن وسائل تضمن التوازن المالي في عام 2027. 
ورأى رئيس الحكومة إدوار فيليب الأربعاء بعد اقتراح هذا الحل أن "الإضراب يواجه طريقاً مسدوداً" معتبراً أنه "استمر أطول مما يجب".

واعتبرت النقابات الأكثر معارضة للخطوة الحكومية أن ذلك "خدعة"، ولوحت باحتمال نزوع قواعدها نحو "التطرف".

وأعلن عن تحركات جديدة وخاصة في 24 كانون الثاني/يناير وهو يوم عرض مشروع القانون حول أنظمة التقاعد على مجلس الوزراء.


Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

عربي وإقليمي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

تمكنت النقابات المعارضة لمشروع إصلاح أنظمة التقاعد في فرنسا، من حشد عشرات آلاف المتظاهرين الخميس.

وعبّر المتظاهرون عن "التصميم" على متابعة حراكهم وتوسيع نطاقه إلى خارج قطاع المواصلات.

وخرجت تظاهرات في كافة أنحاء البلاد، في مرسيليا (جنوب شرق) وتولوز (جنوب غرب) وسان نازير (غرب)، تلبية لدعوة التنسيقية النقابية إلى "يوم تعبئة مهنيّة ضخم وإضرابات وتظاهرات" للمرة السادسة منذ 5 كانون الأول/ديسمبر.

وفي باريس، أعلنت الكونفدرالية العامة للعمل تظاهر 250 ألف شخص.

واحتشد المتظاهرون خلف لافتة كتب عليها "نظام التقاعد بالنقاط: الكل خاسر، التقاعد عند الستين عام: الكل رابح".

وطغى المعلمون على المشاركين، رغم تراجع نسب الإضراب في قطاع التعليم، ولكن أيضاً كان المحامون حاضرين إلى جانب عمال السكك الحديد.
وأعلن الأمين العام للكونفدرالية العامة للعمل فيليب مارتينيز أن "التصميم لا يزال كبيراً"، داعياً مهناً أخرى للانضمام إلى الحراك إلى جانب العاملين في وسائل النقل.

واستجابت الحكومة الفرنسية حتى الآن لمطلب النقابات الإصلاحية (الكونفدرالية الفرنسية الديموقراطية للعمل، الاتحاد الوطني للنقابات المستقلة والكونفدرالية الفرنسية للعمال المسيحيين) عبر قبول التخلي عن الاستعادة التدريجية لنظام حوافز يحض على التقاعد في سن الـ64، عوض سن الـ62 القانوني.
وسحب رئيس الحكومة هذا الإجراء "موقتاً" مقابل تنظيم "مؤتمر تمويل" يتولى حتى نهاية نيسان/أبريل البحث عن وسائل تضمن التوازن المالي في عام 2027. 
ورأى رئيس الحكومة إدوار فيليب الأربعاء بعد اقتراح هذا الحل أن "الإضراب يواجه طريقاً مسدوداً" معتبراً أنه "استمر أطول مما يجب".

واعتبرت النقابات الأكثر معارضة للخطوة الحكومية أن ذلك "خدعة"، ولوحت باحتمال نزوع قواعدها نحو "التطرف".

وأعلن عن تحركات جديدة وخاصة في 24 كانون الثاني/يناير وهو يوم عرض مشروع القانون حول أنظمة التقاعد على مجلس الوزراء.


عربي وإقليمي
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp