Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

إدارة ترامب تمدّد إعفاءات مرتبطة بالمشروع الإيرانيّ

مشاركة

مدّدت إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوم الخميس، إعفاءات لمشاريع مرتبطة بالبرنامج النووي السّلميّ الإيراني، رغم العقوبات المفروضة على طهران، ولكنّها كشفت في الوقت نفسه تدابير عقابية جديدة ضد منظمة الطاقة الذرية الإيرانية.

وأعلن المبعوث الأميركي إلى إيران، براين هوك، خلال مؤتمر صحافي في واشنطن أنّ "الولايات المتحدة تمدّد لستين يوماً أربعة قيود تتعلق بإيران، وتتيح مواصلة مشاريع من دون مخاطر انتشار (نووي)، وتؤطر النشاط النووي الإيراني".
وقال: "سنراقب من كثب أيّ تطور"، موضحاً أنّ بمقدور وزير الخارجية، مايك بومبيو، "إنهاء" هذا التوجه في أيّ وقت في حال حدوث سوء تصرف.
ورغم "حملة الضغوط القصوى" المتبعة ضد طهران منذ الانسحاب من الاتفاق النووي في العام 2018، فإنّ إدارة ترامب تمدد بشكل دوري هذه الإعفاءات، من دون ترويج إعلامي لها، وتفضّل الحديث عن "قيود" على برامج مسموح بها، عوضاً عن الإشارة إلى إعفاءات.
وتتعلَّق هذه الإعفاءات بمحطة بوشهر، المفاعل المخصّص للأبحاث، وأيضاً بمفاعل أراك للماء الثقيل. وجرى تمديدها آخر مرة في تشرين الثاني/ نوفمبر، باستثناء الإعفاء المتعلق بمنشأة فوردو.
ولا أغراض عسكرية للمشاريع المعنية، فيما يدور نقاش حاد داخل الإدارة الأميركية منذ عدة أشهر حول ضرورة إخضاعها أيضاً، كما كل الاقتصاد الإيراني تقريباً، لعقوبات، ما سيمنع شركات روسية وصينية وأوروبية من المشاركة فيها.
ولدى سؤاله الخميس عن القرار الذي يتعارض في الظاهر مع العقوبات الأميركية، قال براين هوك إنّ الهدف حرمان الجمهورية الإسلامية من أيّ حاجة لتخصيب اليورانيوم، بما يتجاوز السقوف المحددة في اتفاق 2015 الذي بدأت طهران بخفض التزاماتها ضمنه رداً على ضغوط الولايات المتحدة.
في الوقت نفسه، وبهدف التّأكيد أنّ الإدارة الأميركية لا تخفّف ضغوطها، أعلن هوك عقوبات جديدة على منظمة الطاقة الذرية الإيرانية ورئيسها علي أكبر صالحي، المتهم بأنّه "أدى دوراً بارزاً في عدم احترام إيران لالتزامها النووي الرئيسي، مع تجاوزها سقوف مخزونات اليورانيوم ومستوى التخصيب".


Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

عربي وإقليمي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

مدّدت إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوم الخميس، إعفاءات لمشاريع مرتبطة بالبرنامج النووي السّلميّ الإيراني، رغم العقوبات المفروضة على طهران، ولكنّها كشفت في الوقت نفسه تدابير عقابية جديدة ضد منظمة الطاقة الذرية الإيرانية.
وأعلن المبعوث الأميركي إلى إيران، براين هوك، خلال مؤتمر صحافي في واشنطن أنّ "الولايات المتحدة تمدّد لستين يوماً أربعة قيود تتعلق بإيران، وتتيح مواصلة مشاريع من دون مخاطر انتشار (نووي)، وتؤطر النشاط النووي الإيراني".
وقال: "سنراقب من كثب أيّ تطور"، موضحاً أنّ بمقدور وزير الخارجية، مايك بومبيو، "إنهاء" هذا التوجه في أيّ وقت في حال حدوث سوء تصرف.
ورغم "حملة الضغوط القصوى" المتبعة ضد طهران منذ الانسحاب من الاتفاق النووي في العام 2018، فإنّ إدارة ترامب تمدد بشكل دوري هذه الإعفاءات، من دون ترويج إعلامي لها، وتفضّل الحديث عن "قيود" على برامج مسموح بها، عوضاً عن الإشارة إلى إعفاءات.
وتتعلَّق هذه الإعفاءات بمحطة بوشهر، المفاعل المخصّص للأبحاث، وأيضاً بمفاعل أراك للماء الثقيل. وجرى تمديدها آخر مرة في تشرين الثاني/ نوفمبر، باستثناء الإعفاء المتعلق بمنشأة فوردو.
ولا أغراض عسكرية للمشاريع المعنية، فيما يدور نقاش حاد داخل الإدارة الأميركية منذ عدة أشهر حول ضرورة إخضاعها أيضاً، كما كل الاقتصاد الإيراني تقريباً، لعقوبات، ما سيمنع شركات روسية وصينية وأوروبية من المشاركة فيها.
ولدى سؤاله الخميس عن القرار الذي يتعارض في الظاهر مع العقوبات الأميركية، قال براين هوك إنّ الهدف حرمان الجمهورية الإسلامية من أيّ حاجة لتخصيب اليورانيوم، بما يتجاوز السقوف المحددة في اتفاق 2015 الذي بدأت طهران بخفض التزاماتها ضمنه رداً على ضغوط الولايات المتحدة.
في الوقت نفسه، وبهدف التّأكيد أنّ الإدارة الأميركية لا تخفّف ضغوطها، أعلن هوك عقوبات جديدة على منظمة الطاقة الذرية الإيرانية ورئيسها علي أكبر صالحي، المتهم بأنّه "أدى دوراً بارزاً في عدم احترام إيران لالتزامها النووي الرئيسي، مع تجاوزها سقوف مخزونات اليورانيوم ومستوى التخصيب".


عربي وإقليمي
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp