Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

العلامة فضل الله: نطمح أن تقدّم المؤسّسات جيلاً يعمل بالنزاهة والشفافيّة والعدالة

مشاركة

بسم الله الرّحمن الرّحيم

 

المكتب الإعلامي لسماحة العلامة                                         التاريخ: 1 رجب 1441هـ

  السيّد علي فضل الله                                                           الموافق: 25 شباط 2020 م

 

فضل الله في حفل التّكليف السنويّ لمدارس المبرّات

نطمح أن تقدّم المؤسّسات جيلاً يعمل بالنزاهة والشفافيّة والعدالة

أقامت جمعيّة المبرات الخيريّة حفل التكليف السنوي لأكثر من 300 فتاة من مدارسها في بيروت، وذلك في قاعة الزّهراء (ع) في مجمع الحسنين (ع) في حارة حريك، برعاية العلامة السيّد علي فضل الله وحضوره، وشخصيّات علمائيّة وثقافيّة واجتماعيّة وذوي المكلّفات.

استُهِلّ الحفل بآيات من القرآن الكريم، فالنّشيد الوطني، ثم قدَّمت زهرات المبرّات عدداً من الأناشيد والمسرحيّات من وحي المناسبة. بعدها، كانت كلمة راعي الحفل العلامة فضل الله، الّذي بارك للفتيات المكلّفات تكليفهنّ، قائلاً لهنّ: "نحن نفتخر بكنّ، وعلى ثقة بأنّكنّ ستحملن هذه الأمانة بكلّ حرص وجديّة، وتكنّ على قدر تحمّل هذه المسؤوليّة، بالرغم من كل الظروف الصعبة التي نعانيها وتواجه إنسان هذا البلد، وستحرصن على عبادتكنّ وسلوككنّ، وتعملن لخدمة مجتمعكنّ على كلّ المستويات للرّفع من شأنه".

وأضاف سماحته: "وأمام هذا الواقع الاقتصادي الصّعب والسياسي المتأزّم، وأمام ما يتهدّد البلد من مخاطر، لا بدّ من أن نشعر بالأمل الذي نتطلّع إليه دوماً، من خلال هذا التصميم الموجود في هذه الأمّة بأن لا تسقط أمام الواقع، والإصرار على مواجهة التخلّف والجهل، والعمل بكلّ ثقة وجدّية على تغيير واقع الإنسان نحو الأفضل، على قاعدة أنَّ التّغيير يبدأ من الذّات ومن الدّاخل، ثم يمتدّ إلى المواقع الأخرى".

وتابع سماحته: "إنّنا نقف في موقع نعتزّ به، ونرى أنّنا إذا استطعنا من خلال تضافر جهود العاملين في هذه المؤسّسات مع الأهل الأعزّاء، أن نقدّم كوكبة من فلذات أكبادنا تربّت على الخير والمحبّة والإنسانيّة، وعلى أن يكون الله حاضراً معها في كلّ أعمالها وحياتها، قولاً وفعلاً وعملاً وسلوكاً، عندها سنننتج جيلاً واعياً ومقدّراً لمسؤوليّاته، محافظاً على هذا البلد ومقدِّراته، ومتمسّكا بقيم العدالة والنزاهة والشفافيّة في أيّ مركز يتسلّمه".

وأضاف سماحته: "تعلّمنا من السيّدة الزهراء (ع)، ونحن في ذكرى مولدها، أن نكون الأمّة الواعية التي تعيش هموم الآخرين وحاجاتهم، بعيداً من الأنانيّة والانغلاق والانتماءات الطائفيّة والمذهبيّة والسياسيّة"، مشدّداً على ضرورة الحرص على العدالة في هذا البلد، وعلى محاربة الفساد بكلّ ألوانه وأطيافه، والحفاظ على المال العام.

وأكَّد سماحته أنّ الإسلام دعا الإنسان إلى الاهتمام بالصحّة والنظافة، معتبراً أن الوقاية، ولا سيّما أمام ما يتعرّض له العالم من خطر الكورونا، تصبح مسؤوليّة وواجباً، لما يترتب على الاستهتار بالوقاية من أعباء وأخطار على البشرية جمعاء.

ودعا سماحته الوزارات المعنيّة والبلديّات والجمعيّات الأهليّة إلى العمل على التخفيف من آلام هذا الواقع السيّئ الذي يعيشه النّاس، من خلال تفعيل دورها، ولا سيّما وزارة الاقتصاد، لتؤدّي واجبها في مراقبة ارتفاع أسعار السّلع، وخصوصاً الضروريّة منها، والحدّ من سياسة الاحتكار الّتي ينتهجها بعض التجّار الذين يرفعون أسعار بضاعتهم بشكل عشوائي، مستغلّين ارتفاع صرف الدّولار.

وتوجّه سماحته إلى الحكومة وكلّ القوى السياسيّة من الموالاة والمعارضة، بدعوتها إلى وقف سجالاتها ومناكفاتها، والعمل كفريق واحد ضمن خطّة طوارئ، لإخراج البلد من حالة الانهيار والإفلاس التي قد نكون دخلنا فيها، مشيراً إلى أنَّ هناك أطرافاً داخليّين وخارجيّين يسعون إلى تعقيد هذه الأزمة لرهن البلد لإملاءات الخارج، وما يفرضه صندوق النَّقد الدّولي وسياساته الّتي تتضمَّن شروطاً وإجراءات قاسية لا يقدر الشعب اللّبناني على تحمّل تبعاتها.

وختم سماحته بالقول: "ستستمرّ هذه المؤسّسات على هذه الأسس والقيم في تنشئة أجيالها، وفي خدمة الوطن وأبنائه، بعيداً من الحسابات الطائفيّة والمذهبيّة والاعتبارات السياسيّة، فنحن انطلقنا من النّاس وإلى النّاس، وسنبقى نعمل من أجل خدمتهم، بالرغم من كلّ الظروف الصعبة التي نعيشها، فثقتنا بالله أوّلاً، وبأمّة الخير، وبهذا المجتمع الذي يرفدها ويحرص عليها".



Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

عربي وإقليمي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

بسم الله الرّحمن الرّحيم

 

المكتب الإعلامي لسماحة العلامة                                         التاريخ: 1 رجب 1441هـ

  السيّد علي فضل الله                                                           الموافق: 25 شباط 2020 م

 

فضل الله في حفل التّكليف السنويّ لمدارس المبرّات

نطمح أن تقدّم المؤسّسات جيلاً يعمل بالنزاهة والشفافيّة والعدالة

أقامت جمعيّة المبرات الخيريّة حفل التكليف السنوي لأكثر من 300 فتاة من مدارسها في بيروت، وذلك في قاعة الزّهراء (ع) في مجمع الحسنين (ع) في حارة حريك، برعاية العلامة السيّد علي فضل الله وحضوره، وشخصيّات علمائيّة وثقافيّة واجتماعيّة وذوي المكلّفات.

استُهِلّ الحفل بآيات من القرآن الكريم، فالنّشيد الوطني، ثم قدَّمت زهرات المبرّات عدداً من الأناشيد والمسرحيّات من وحي المناسبة. بعدها، كانت كلمة راعي الحفل العلامة فضل الله، الّذي بارك للفتيات المكلّفات تكليفهنّ، قائلاً لهنّ: "نحن نفتخر بكنّ، وعلى ثقة بأنّكنّ ستحملن هذه الأمانة بكلّ حرص وجديّة، وتكنّ على قدر تحمّل هذه المسؤوليّة، بالرغم من كل الظروف الصعبة التي نعانيها وتواجه إنسان هذا البلد، وستحرصن على عبادتكنّ وسلوككنّ، وتعملن لخدمة مجتمعكنّ على كلّ المستويات للرّفع من شأنه".

وأضاف سماحته: "وأمام هذا الواقع الاقتصادي الصّعب والسياسي المتأزّم، وأمام ما يتهدّد البلد من مخاطر، لا بدّ من أن نشعر بالأمل الذي نتطلّع إليه دوماً، من خلال هذا التصميم الموجود في هذه الأمّة بأن لا تسقط أمام الواقع، والإصرار على مواجهة التخلّف والجهل، والعمل بكلّ ثقة وجدّية على تغيير واقع الإنسان نحو الأفضل، على قاعدة أنَّ التّغيير يبدأ من الذّات ومن الدّاخل، ثم يمتدّ إلى المواقع الأخرى".

وتابع سماحته: "إنّنا نقف في موقع نعتزّ به، ونرى أنّنا إذا استطعنا من خلال تضافر جهود العاملين في هذه المؤسّسات مع الأهل الأعزّاء، أن نقدّم كوكبة من فلذات أكبادنا تربّت على الخير والمحبّة والإنسانيّة، وعلى أن يكون الله حاضراً معها في كلّ أعمالها وحياتها، قولاً وفعلاً وعملاً وسلوكاً، عندها سنننتج جيلاً واعياً ومقدّراً لمسؤوليّاته، محافظاً على هذا البلد ومقدِّراته، ومتمسّكا بقيم العدالة والنزاهة والشفافيّة في أيّ مركز يتسلّمه".

وأضاف سماحته: "تعلّمنا من السيّدة الزهراء (ع)، ونحن في ذكرى مولدها، أن نكون الأمّة الواعية التي تعيش هموم الآخرين وحاجاتهم، بعيداً من الأنانيّة والانغلاق والانتماءات الطائفيّة والمذهبيّة والسياسيّة"، مشدّداً على ضرورة الحرص على العدالة في هذا البلد، وعلى محاربة الفساد بكلّ ألوانه وأطيافه، والحفاظ على المال العام.

وأكَّد سماحته أنّ الإسلام دعا الإنسان إلى الاهتمام بالصحّة والنظافة، معتبراً أن الوقاية، ولا سيّما أمام ما يتعرّض له العالم من خطر الكورونا، تصبح مسؤوليّة وواجباً، لما يترتب على الاستهتار بالوقاية من أعباء وأخطار على البشرية جمعاء.

ودعا سماحته الوزارات المعنيّة والبلديّات والجمعيّات الأهليّة إلى العمل على التخفيف من آلام هذا الواقع السيّئ الذي يعيشه النّاس، من خلال تفعيل دورها، ولا سيّما وزارة الاقتصاد، لتؤدّي واجبها في مراقبة ارتفاع أسعار السّلع، وخصوصاً الضروريّة منها، والحدّ من سياسة الاحتكار الّتي ينتهجها بعض التجّار الذين يرفعون أسعار بضاعتهم بشكل عشوائي، مستغلّين ارتفاع صرف الدّولار.

وتوجّه سماحته إلى الحكومة وكلّ القوى السياسيّة من الموالاة والمعارضة، بدعوتها إلى وقف سجالاتها ومناكفاتها، والعمل كفريق واحد ضمن خطّة طوارئ، لإخراج البلد من حالة الانهيار والإفلاس التي قد نكون دخلنا فيها، مشيراً إلى أنَّ هناك أطرافاً داخليّين وخارجيّين يسعون إلى تعقيد هذه الأزمة لرهن البلد لإملاءات الخارج، وما يفرضه صندوق النَّقد الدّولي وسياساته الّتي تتضمَّن شروطاً وإجراءات قاسية لا يقدر الشعب اللّبناني على تحمّل تبعاتها.

وختم سماحته بالقول: "ستستمرّ هذه المؤسّسات على هذه الأسس والقيم في تنشئة أجيالها، وفي خدمة الوطن وأبنائه، بعيداً من الحسابات الطائفيّة والمذهبيّة والاعتبارات السياسيّة، فنحن انطلقنا من النّاس وإلى النّاس، وسنبقى نعمل من أجل خدمتهم، بالرغم من كلّ الظروف الصعبة التي نعيشها، فثقتنا بالله أوّلاً، وبأمّة الخير، وبهذا المجتمع الذي يرفدها ويحرص عليها".


عربي وإقليمي
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp