Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

لِمن لا يأخذون كورونا على محمل الجد

مشاركة

أفادت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أنّ فيروس "كوفيد-19" يمكن أن يسبّب مرضاً طويل الأمد، حتى بين الشباب الذين لا يعانون أي حالات طبية كامنة.

وذكر 35 % من الأفراد الذين تمّ استطلاعهم من قبل المؤسسة أنهم لم يسترجعوا صحتهم الجيدة حتى بعد أسبوعين إلى 3 أسابيع من تشخيصهم بالمرض.

وجمعت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها نتائج استطلاع من 292 شخصاً كانت لديهم نتائج اختبار إيجابية لـ"كوفيد-19" تمّ معاملتهم كمرضى خارجيين من 15 نيسان إلى 25 حزيران.

ومن بين الذين شملهم الاستطلاع، قال 94 % منهم إنهم كانوا يعانون عرضاً واحداً على الأقل عند خضوعهم للاختبار. وفي المتوسط، أبلغ الأفراد عن المعاناة من 7 أعراض بين الأعراض الـ17 التي أدرجتها المؤسسة. وكان الإرهاق الشكوى الأكثر شيوعاً، ثم تبعه السعال والصداع.

وبالنسبة للأشخاص الذين بقيت أعراضهم موجودة، قال 43 % منهم أنهم عانوا السعال، وذكر 35 % منهم أنهم شعروا بالإرهاق، بينما قال 29 % إنهم عانوا ضيق التنفس. وكان متوسط الفترة التي أُجريت فيها المقابلات 16 يوماً بعد ظهور نتائج اختبارهم الإيجابية.

وقال 65 % مِمّن شملهم الاستطلاع إنهم عادوا إلى حالتهم الصحية المعتادة بعد 5 إلى 12 يوماً من ظهور نتائج الاختبار الإيجابية. ويبدو أنّ العمر يؤدي دوراً في ما إذا كان شخص ما يزال يشعر بالمرض بعد أسابيع من ظهور نتيجة الاختبار الإيجابية.

وقال المزيد من الأشخاص الذين بلغت أعمارهم 50 عاماً فما فوق، انّ 47 % منهم كانوا لا يزالون يعانون الأعراض بعد أسابيع من اختبارهم. ومقارنةً بذلك، قال 26 % من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 34 عاماً إنهم ما زالوا يعانون الأعراض.

وبالنسبة للأشخاص التي تتراوح أعمارهم من 35 إلى 49 عاماً، قال 32 % منهم إنهم لم يستعيدوا صحتهم الكاملة بعد. وكلما زادت الحالات المزمنة التي يعانيها شخص ما، كلما زادت احتمالية استمرار ظهور الأعراض عليه.
 
ومع ذلك، ذكر 1 من بين 5 من الشباب التي تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 34 عاماً، والذين لا يعانون أي حالات طبية مزمنة، انهم لم يتعافوا تماماً. وأظهرت دراسات سابقة أنّ المرضى الذين يدخلون المستشفى قد يكون لهم فترات تَعاف أطول.

ووجد استطلاع للمرضى في إيطاليا، أُجري بعد شهرين من إصابتهم بالمرض، أنّ أكثر من 87 % منهم ما زالوا يعانون عرضاً واحداً على الأقل، وقال أكثر من نصفهم إنهم لا يزالون يعانون 3 أعراض أو أكثر.
 
وأعرب بعض الأطباء عن قلقهم من أنّ الأعراض قد تستمر لأعوام، وقد لا يتعافى بعض الأشخاص بشكل كلّي قط. وهناك دراسات جارية لقياس الآثار طويلة المدى للمرض، وبدأت بعض العيادات في إعداد برامج لمساعدة الأشخاص الذين يعانون أعراض "كوفيد-19" طويلة الأمد.

ويُجادل مؤلفو دراسة مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها أنّ قادة الصحة العامة يحتاجون لتذكير الأفراد، الذين لا يأخذون "كوفيد-19" على محمل الجدية، أنه يمكن للأشخاص البالغين الأصغر سناً والأكثر صحة، الذين يصابون بشكل أخف من المرض، أن يعانوا الأعراض لأسابيع أيضاً.

 

وذكرت المؤسسة أنّ الأشخاص بحاجة إلى أخذ الحيطة، وغسل أيديهم، وارتداء الأقنعة في الأماكن العامة، والحفاظ على المسافة اللازمة لإبطاء انتشار "كوفيد-19".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

عربي وإقليمي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

أفادت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أنّ فيروس "كوفيد-19" يمكن أن يسبّب مرضاً طويل الأمد، حتى بين الشباب الذين لا يعانون أي حالات طبية كامنة.
وذكر 35 % من الأفراد الذين تمّ استطلاعهم من قبل المؤسسة أنهم لم يسترجعوا صحتهم الجيدة حتى بعد أسبوعين إلى 3 أسابيع من تشخيصهم بالمرض.

وجمعت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها نتائج استطلاع من 292 شخصاً كانت لديهم نتائج اختبار إيجابية لـ"كوفيد-19" تمّ معاملتهم كمرضى خارجيين من 15 نيسان إلى 25 حزيران.

ومن بين الذين شملهم الاستطلاع، قال 94 % منهم إنهم كانوا يعانون عرضاً واحداً على الأقل عند خضوعهم للاختبار. وفي المتوسط، أبلغ الأفراد عن المعاناة من 7 أعراض بين الأعراض الـ17 التي أدرجتها المؤسسة. وكان الإرهاق الشكوى الأكثر شيوعاً، ثم تبعه السعال والصداع.

وبالنسبة للأشخاص الذين بقيت أعراضهم موجودة، قال 43 % منهم أنهم عانوا السعال، وذكر 35 % منهم أنهم شعروا بالإرهاق، بينما قال 29 % إنهم عانوا ضيق التنفس. وكان متوسط الفترة التي أُجريت فيها المقابلات 16 يوماً بعد ظهور نتائج اختبارهم الإيجابية.

وقال 65 % مِمّن شملهم الاستطلاع إنهم عادوا إلى حالتهم الصحية المعتادة بعد 5 إلى 12 يوماً من ظهور نتائج الاختبار الإيجابية. ويبدو أنّ العمر يؤدي دوراً في ما إذا كان شخص ما يزال يشعر بالمرض بعد أسابيع من ظهور نتيجة الاختبار الإيجابية.

وقال المزيد من الأشخاص الذين بلغت أعمارهم 50 عاماً فما فوق، انّ 47 % منهم كانوا لا يزالون يعانون الأعراض بعد أسابيع من اختبارهم. ومقارنةً بذلك، قال 26 % من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 34 عاماً إنهم ما زالوا يعانون الأعراض.

وبالنسبة للأشخاص التي تتراوح أعمارهم من 35 إلى 49 عاماً، قال 32 % منهم إنهم لم يستعيدوا صحتهم الكاملة بعد. وكلما زادت الحالات المزمنة التي يعانيها شخص ما، كلما زادت احتمالية استمرار ظهور الأعراض عليه.
 
ومع ذلك، ذكر 1 من بين 5 من الشباب التي تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 34 عاماً، والذين لا يعانون أي حالات طبية مزمنة، انهم لم يتعافوا تماماً. وأظهرت دراسات سابقة أنّ المرضى الذين يدخلون المستشفى قد يكون لهم فترات تَعاف أطول.

ووجد استطلاع للمرضى في إيطاليا، أُجري بعد شهرين من إصابتهم بالمرض، أنّ أكثر من 87 % منهم ما زالوا يعانون عرضاً واحداً على الأقل، وقال أكثر من نصفهم إنهم لا يزالون يعانون 3 أعراض أو أكثر.
 
وأعرب بعض الأطباء عن قلقهم من أنّ الأعراض قد تستمر لأعوام، وقد لا يتعافى بعض الأشخاص بشكل كلّي قط. وهناك دراسات جارية لقياس الآثار طويلة المدى للمرض، وبدأت بعض العيادات في إعداد برامج لمساعدة الأشخاص الذين يعانون أعراض "كوفيد-19" طويلة الأمد.

ويُجادل مؤلفو دراسة مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها أنّ قادة الصحة العامة يحتاجون لتذكير الأفراد، الذين لا يأخذون "كوفيد-19" على محمل الجدية، أنه يمكن للأشخاص البالغين الأصغر سناً والأكثر صحة، الذين يصابون بشكل أخف من المرض، أن يعانوا الأعراض لأسابيع أيضاً.

 

وذكرت المؤسسة أنّ الأشخاص بحاجة إلى أخذ الحيطة، وغسل أيديهم، وارتداء الأقنعة في الأماكن العامة، والحفاظ على المسافة اللازمة لإبطاء انتشار "كوفيد-19".

عربي وإقليمي
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp