Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

السيّد علي فضل الله: استمرار الوضع يدفع إلى أبعد من المجاعة

مشاركة

أشار السيد علي فضل الله في درس التفسير القرآني الأسبوعي، أنه “لا نرى إلى الآن بأن ما يلوح في الأفق هو بداية حل أو حتى حلحلة حقيقية، وخصوصا مع استمرار السجال بين القوى المعنية بتأليف الحكومة، وتمسك كل منها بشروطه التي تتصل بأصول التأليف وتوازنات الطوائف وصلاحيات الرئاسات، من دون قدرة أي فريق على تحقيق الغلبة على خصمه، ما جعل الوضع السياسي يراوح مكانه، في ظل استمرار مأساة المواطنين الذين أخذ يزحف إليهم الجوع وتنتظرهم العتمة والمزيد من الانهيارات على كل الصعد، فضلا عن الخوف من أن تنزلق الأمور في البلد إلى الفتنة والاضطراب وحتى الفوضى العارمة”.


وقال “هذه الصورة هي التي يرسمها بعض القيادات السياسية لمستقبل لبنان، فمنهم من يتوقع أن لبنان يغرق تدريجيا كسفينة التيتانيك، ومنهم من يحذر من حرب أهلية وآخر ينتظر القيامة إذا لم تشكل الحكومة”.

وتابع”وفي هذا الجو تنعدم المبادرات الداخلية لمعالجة الأزمة، لتخلو الساحة لسفراء الدول أو لضغوط الخارج الأوروبي، من دون أن نلمس حجم هذه الضغوط التي يكثر الحديث عنها ومدى فعاليتها، وإن كان رأينا أن الحل يجب أن يكون صناعة لبنانية داخلية بعد كل هذه المعاناة وانتظار اللبنانيين لأكثر من خمسة أشهر، لأن الخارج لا يفكر إلا بالحلول التي تخدم مصالحه والتي يمكن أن تزيد الوضع اللبناني تعقيدا وتأزما”.

وقال “إننا في ظل هذا المشهد المؤلم، ندعو اللبنانيين إلى أن لا يتوقفوا عن ممارسة الضغوط على قياداتهم بكل الوسائل المناسبة والاعتماد على الذات رغم الأوضاع القاسية التي يعيشونها، وذلك بالتركيز على احتواء ما أمكن من تداعيات الأزمة المعيشية، وخصوصا القيام بمبادرات التكفل ومساعدة المحتاجين والفقراء وقيام الجهات الأهلية والجمعيات الخيرية وكل أصحاب الإمكانات بسد الثغرات الناشئة عن غياب الدولة، وعدم قيام حكومة تصريف الأعمال بالحد الأدنى من المسؤوليات وإن على مستوى التصدي لجشع التجار ووضع حد لهذا التلاعب الخطير بأسعار السلع الأساسية، التي يفترض أن تكون محل دعم كما يقولون. إننا ندعو إلى أوسع عملية تكافل وتضامن داخلي لأن استمرار الوضع على هذا النحو، يدفع الأمور إلى ما هو أبعد من المجاعة وأقرب للاضطرابات الاجتماعية والفوضى الأمنية”.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

عربي وإقليمي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

أشار السيد علي فضل الله في درس التفسير القرآني الأسبوعي، أنه “لا نرى إلى الآن بأن ما يلوح في الأفق هو بداية حل أو حتى حلحلة حقيقية، وخصوصا مع استمرار السجال بين القوى المعنية بتأليف الحكومة، وتمسك كل منها بشروطه التي تتصل بأصول التأليف وتوازنات الطوائف وصلاحيات الرئاسات، من دون قدرة أي فريق على تحقيق الغلبة على خصمه، ما جعل الوضع السياسي يراوح مكانه، في ظل استمرار مأساة المواطنين الذين أخذ يزحف إليهم الجوع وتنتظرهم العتمة والمزيد من الانهيارات على كل الصعد، فضلا عن الخوف من أن تنزلق الأمور في البلد إلى الفتنة والاضطراب وحتى الفوضى العارمة”.

وقال “هذه الصورة هي التي يرسمها بعض القيادات السياسية لمستقبل لبنان، فمنهم من يتوقع أن لبنان يغرق تدريجيا كسفينة التيتانيك، ومنهم من يحذر من حرب أهلية وآخر ينتظر القيامة إذا لم تشكل الحكومة”.

وتابع”وفي هذا الجو تنعدم المبادرات الداخلية لمعالجة الأزمة، لتخلو الساحة لسفراء الدول أو لضغوط الخارج الأوروبي، من دون أن نلمس حجم هذه الضغوط التي يكثر الحديث عنها ومدى فعاليتها، وإن كان رأينا أن الحل يجب أن يكون صناعة لبنانية داخلية بعد كل هذه المعاناة وانتظار اللبنانيين لأكثر من خمسة أشهر، لأن الخارج لا يفكر إلا بالحلول التي تخدم مصالحه والتي يمكن أن تزيد الوضع اللبناني تعقيدا وتأزما”.

وقال “إننا في ظل هذا المشهد المؤلم، ندعو اللبنانيين إلى أن لا يتوقفوا عن ممارسة الضغوط على قياداتهم بكل الوسائل المناسبة والاعتماد على الذات رغم الأوضاع القاسية التي يعيشونها، وذلك بالتركيز على احتواء ما أمكن من تداعيات الأزمة المعيشية، وخصوصا القيام بمبادرات التكفل ومساعدة المحتاجين والفقراء وقيام الجهات الأهلية والجمعيات الخيرية وكل أصحاب الإمكانات بسد الثغرات الناشئة عن غياب الدولة، وعدم قيام حكومة تصريف الأعمال بالحد الأدنى من المسؤوليات وإن على مستوى التصدي لجشع التجار ووضع حد لهذا التلاعب الخطير بأسعار السلع الأساسية، التي يفترض أن تكون محل دعم كما يقولون. إننا ندعو إلى أوسع عملية تكافل وتضامن داخلي لأن استمرار الوضع على هذا النحو، يدفع الأمور إلى ما هو أبعد من المجاعة وأقرب للاضطرابات الاجتماعية والفوضى الأمنية”.

عربي وإقليمي
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp