Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
تكنولوجيا وطب
إسلاميّات
فلسطينيات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

فضل الله: نجتاز مرحلة معقّدة وأمور المنطقة تتَّسم بالضبابيّة

مشاركة

لفت العلامة السيد علي فضل الله إلى أنّنا نجتاز مرحلةً هي الأكثر تعقيداً، مشيراً إلى أنَّ الأمور لاتزال تتّسم بالضبابيّة في المنطقة.

استقبل سماحة العلامة السيّد علي فضل الله وفداً من مكتب الخدمات الاجتماعيّة التابع لمؤسّسة السيّد فضل الله، وضعه في أجواء عمله، والتقديمات والخدمات التي يقدّمها للفقراء والأيتام والمحتاجين، والتي فاقت قيمتها تسعة مليارات ليرة لبنانية.
في البداية، رحَّب سماحته بالوفد، مثنياً على دوره الكبير والجهود والتّضحيات التي يبذلها من خلال عمله في تقديم المساعدة والعون للفئات المحتاجة على أكثر من صعيد، وشدَّد على ضرورة الحفاظ على مصداقيَّة هذه المؤسَّسة، من خلال التعامل مع المجتمع بكلِّ شفافية واحترام، والعمل على تطوير الأداء والإمكانيّات، لأنّ الواقع يزداد فقراً وحاجةً.
وأضاف سماحته: "مسؤوليّتنا أن نحافظ على هذه المؤسَّسات، ونحفظ كلّ هذا التاريخ الناصع لها في علاقتها مع مجتمعها، وأن نكون حريصين على خدمته، من دون التّمييز بين مكوّناته ومناطقه".
وتابع: "أعرف مدى الضَّغط الَّذي تتعرَّضون له بسبب المعاناة، ولا سيَّما أنَّ الواقع المأساويّ يسيطر على المجتمع، ولكنّ مسؤوليّتنا الشرعية والأخلاقية أن نقف إلى جانب كلِّ محروم وفقير ومحتاج، ونعمل بكلِّ ما في وسعنا للتخفيف من آلامه".
ورأى سماحته أنَّ انعكاس المشكلة الاقتصادية التي يعيشها البلد على الوضع الاجتماعيّ للناس، يستدعي القيام بمبادرات جديّة من الفئات القادرة على مساعدة الناس، ومن أهل الخير، مؤكّداً أهمية التكافل، في الوقت الذي تتحوَّل الدولة إلى عبء على المواطن، بدلاً من أن تكون عوناً له على مشاكله الصحية والاجتماعية وغيرها.
ورأى أنَّ دورنا ينبغي أن يتركَّز على تنشيط مبادرات الخير في المجتمع، وخصوصاً عندما يكفّ المسؤولون الكبار عن تحمّل مسؤولياتهم، مشيراً إلى أننا في لبنان نجتاز مرحلةً هي الأكثر تعقيداً فيما يتَّصل بأمور الناس والوضع السياسي والاقتصادي العام، وخصوصاً أنَّ الأمور من حولنا لاتزال تتّسم بالضبابيّة، داعياً إلى تكاتف جهود كلّ الخيّرين للتّخفيف عن الناس، وخصوصاً أهل الفاقة والطبقات الفقيرة والمستضعفة.
ولفت سماحته إلى خطورة الأوضاع الاقتصادية والمالية التي يمرّ بها لبنان، والتي تتطلَّب أقصى درجات الدقّة والحذر والحيطة، للحؤول دون أن تتزعزع ثقة المواطنين بقدرة الدولة على إنقاذ الاقتصاد من الانهيار، آملاً أن تشكِّل القمّة العربية الاقتصادية عاملاً مؤثّراً في توفير قدر من المناعة الاقتصاديّة التي تساهم نسبياً في حماية البلد.
وأضاف: "ورغم ضرورة اتخاذ إجراءات ماليَّة مدروسة، فإنَّها لا تكفي، فالعلاج يتمثّل في السعي لإزالة العقبات أمام تشكيل الحكومة، والتي، للأسف، نراها تتفاقم مع تزايد الانقسامات بين القوى السياسيّة، ما يزيد من إحباط اللّبنانيّين وانهيار ثقتهم بالمسؤولين، حتى باتوا يراهنون على المسكّنات الاقتصادية والمالية لاستمرار حياتهم، ولو بشروط الحدّ الأدنى من العيش الكريم".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

عربي وإقليمي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

لفت العلامة السيد علي فضل الله إلى أنّنا نجتاز مرحلةً هي الأكثر تعقيداً، مشيراً إلى أنَّ الأمور لاتزال تتّسم بالضبابيّة في المنطقة.
استقبل سماحة العلامة السيّد علي فضل الله وفداً من مكتب الخدمات الاجتماعيّة التابع لمؤسّسة السيّد فضل الله، وضعه في أجواء عمله، والتقديمات والخدمات التي يقدّمها للفقراء والأيتام والمحتاجين، والتي فاقت قيمتها تسعة مليارات ليرة لبنانية.
في البداية، رحَّب سماحته بالوفد، مثنياً على دوره الكبير والجهود والتّضحيات التي يبذلها من خلال عمله في تقديم المساعدة والعون للفئات المحتاجة على أكثر من صعيد، وشدَّد على ضرورة الحفاظ على مصداقيَّة هذه المؤسَّسة، من خلال التعامل مع المجتمع بكلِّ شفافية واحترام، والعمل على تطوير الأداء والإمكانيّات، لأنّ الواقع يزداد فقراً وحاجةً.
وأضاف سماحته: "مسؤوليّتنا أن نحافظ على هذه المؤسَّسات، ونحفظ كلّ هذا التاريخ الناصع لها في علاقتها مع مجتمعها، وأن نكون حريصين على خدمته، من دون التّمييز بين مكوّناته ومناطقه".
وتابع: "أعرف مدى الضَّغط الَّذي تتعرَّضون له بسبب المعاناة، ولا سيَّما أنَّ الواقع المأساويّ يسيطر على المجتمع، ولكنّ مسؤوليّتنا الشرعية والأخلاقية أن نقف إلى جانب كلِّ محروم وفقير ومحتاج، ونعمل بكلِّ ما في وسعنا للتخفيف من آلامه".
ورأى سماحته أنَّ انعكاس المشكلة الاقتصادية التي يعيشها البلد على الوضع الاجتماعيّ للناس، يستدعي القيام بمبادرات جديّة من الفئات القادرة على مساعدة الناس، ومن أهل الخير، مؤكّداً أهمية التكافل، في الوقت الذي تتحوَّل الدولة إلى عبء على المواطن، بدلاً من أن تكون عوناً له على مشاكله الصحية والاجتماعية وغيرها.
ورأى أنَّ دورنا ينبغي أن يتركَّز على تنشيط مبادرات الخير في المجتمع، وخصوصاً عندما يكفّ المسؤولون الكبار عن تحمّل مسؤولياتهم، مشيراً إلى أننا في لبنان نجتاز مرحلةً هي الأكثر تعقيداً فيما يتَّصل بأمور الناس والوضع السياسي والاقتصادي العام، وخصوصاً أنَّ الأمور من حولنا لاتزال تتّسم بالضبابيّة، داعياً إلى تكاتف جهود كلّ الخيّرين للتّخفيف عن الناس، وخصوصاً أهل الفاقة والطبقات الفقيرة والمستضعفة.
ولفت سماحته إلى خطورة الأوضاع الاقتصادية والمالية التي يمرّ بها لبنان، والتي تتطلَّب أقصى درجات الدقّة والحذر والحيطة، للحؤول دون أن تتزعزع ثقة المواطنين بقدرة الدولة على إنقاذ الاقتصاد من الانهيار، آملاً أن تشكِّل القمّة العربية الاقتصادية عاملاً مؤثّراً في توفير قدر من المناعة الاقتصاديّة التي تساهم نسبياً في حماية البلد.
وأضاف: "ورغم ضرورة اتخاذ إجراءات ماليَّة مدروسة، فإنَّها لا تكفي، فالعلاج يتمثّل في السعي لإزالة العقبات أمام تشكيل الحكومة، والتي، للأسف، نراها تتفاقم مع تزايد الانقسامات بين القوى السياسيّة، ما يزيد من إحباط اللّبنانيّين وانهيار ثقتهم بالمسؤولين، حتى باتوا يراهنون على المسكّنات الاقتصادية والمالية لاستمرار حياتهم، ولو بشروط الحدّ الأدنى من العيش الكريم".

عربي وإقليمي
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp