Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

نتانياهو "يستسلم" .. ويدعو غريمه لتشكيل "حكومة وحدة"

مشاركة
في موقف يبدو بصبغة "استسلامية" بعد فشله في حصد الأغلبية، دعا رئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الخميس، منافسه الرئيسي بيني غانتس إلى أن يشكلا معًا حكومة وحدة.

وقال نتانياهو في رسالة مصورة إنّه يفضل "تشكيل ائتلاف يميني لكن نتائج الانتخابات أظهرت أنّ ذلك غير ممكن"، مؤكدًا أنّه بذلك "لن يكون على الناس الاختيار بين الكتلتين".


وتأتي دعوة نتانياهو بعد أن أظهرت نتائج الانتخابات العامة، التي أجريت الثلاثاء، تقاربًا حادًا بين حزب الليكود ومنافسه "أزرق أبيض" يحول دون إمكانية أن يشكل أحدهما ائتلافًا حكوميًا.

وتشكل الدعوة تطورًا كبيرًا، ويبدو أنّ نتانياهو أجبر عليها بعد الانتخابات التي قد لا تسمح نتائجها في منصب رئيس الوزراء الذي يشغله منذ 13 عامًا.

وقال نتانياهو "دعوت خلال الانتخابات إلى تشكيل حكومة يمينية (..) لكن لسوء الحظ، أظهرت نتائج الانتخابات أنّ ذلك غير ممكن".

وأضاف: "دعوت غانتس اليوم إلى تشكيل "حكومة وحدة واسعة".

ولم يرد بعد تعقيب من غانتس أو من المتحدثة باسمه.

واستسلم نتانياهو للواقع، بعد فشله في حصد الأغلبية مما يجعل رغبته في تشكيل حكومة يمينية "مستحيلة"، حيث سيكون الآن مضطرا إلى تشكيل حكومة ائتلافية موسعة مع غانتس، الذي ينتمي لتيار الوسط.

ويقاتل رئيس وزراء العدو الإسرائيلي المنتهية ولايته من أجل الحفاظ على مستقبله السياسي، ذلك أنه يعتبر الفوز طريق النجاة من الملاحقة القانونية بشأن تهم الفساد الموجهة إليه.

وكان وزير دفاع العدو الإسرائيلي السابق ورئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان دعا لتشكيل حكومة وحدة وطنية ليبرالية موسعة تضم الليكود و"أزرق أبيض".

وقال ليبرمان في بث تلفزيوني إنّ "موقفنا كان قبل الانتخابات، وهو نفسه بعد الانتخابات: تشكيل حكومة وحدة وطنية واسعة أفضل من الحكومات الضيقة".

وصوت "الإسرائيليون"، أول أمس، في الانتخابات التشريعية العامة التي تجري للمرة الثانية في غضون 5 أشهر، بعدما مني نتانياهو بخسارة هي الأكبر في مسيرته السياسية، عندما فشل في تشكيل ائتلاف على الرغم من فوز حزبه بالانتخابات التي جرت في وقت سابق من السنة الجارية.

ويتوقع مراقبون أن تطول مرة أخرى المشاورات السياسية لتشكيل حكومة العدو الجديدة، بسبب التوجهات المختلفة للحزبين المتصدرين للنتائج. 
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

عربي وإقليمي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

في موقف يبدو بصبغة "استسلامية" بعد فشله في حصد الأغلبية، دعا رئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الخميس، منافسه الرئيسي بيني غانتس إلى أن يشكلا معًا حكومة وحدة.

وقال نتانياهو في رسالة مصورة إنّه يفضل "تشكيل ائتلاف يميني لكن نتائج الانتخابات أظهرت أنّ ذلك غير ممكن"، مؤكدًا أنّه بذلك "لن يكون على الناس الاختيار بين الكتلتين".

وتأتي دعوة نتانياهو بعد أن أظهرت نتائج الانتخابات العامة، التي أجريت الثلاثاء، تقاربًا حادًا بين حزب الليكود ومنافسه "أزرق أبيض" يحول دون إمكانية أن يشكل أحدهما ائتلافًا حكوميًا.

وتشكل الدعوة تطورًا كبيرًا، ويبدو أنّ نتانياهو أجبر عليها بعد الانتخابات التي قد لا تسمح نتائجها في منصب رئيس الوزراء الذي يشغله منذ 13 عامًا.

وقال نتانياهو "دعوت خلال الانتخابات إلى تشكيل حكومة يمينية (..) لكن لسوء الحظ، أظهرت نتائج الانتخابات أنّ ذلك غير ممكن".

وأضاف: "دعوت غانتس اليوم إلى تشكيل "حكومة وحدة واسعة".

ولم يرد بعد تعقيب من غانتس أو من المتحدثة باسمه.

واستسلم نتانياهو للواقع، بعد فشله في حصد الأغلبية مما يجعل رغبته في تشكيل حكومة يمينية "مستحيلة"، حيث سيكون الآن مضطرا إلى تشكيل حكومة ائتلافية موسعة مع غانتس، الذي ينتمي لتيار الوسط.

ويقاتل رئيس وزراء العدو الإسرائيلي المنتهية ولايته من أجل الحفاظ على مستقبله السياسي، ذلك أنه يعتبر الفوز طريق النجاة من الملاحقة القانونية بشأن تهم الفساد الموجهة إليه.

وكان وزير دفاع العدو الإسرائيلي السابق ورئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان دعا لتشكيل حكومة وحدة وطنية ليبرالية موسعة تضم الليكود و"أزرق أبيض".

وقال ليبرمان في بث تلفزيوني إنّ "موقفنا كان قبل الانتخابات، وهو نفسه بعد الانتخابات: تشكيل حكومة وحدة وطنية واسعة أفضل من الحكومات الضيقة".

وصوت "الإسرائيليون"، أول أمس، في الانتخابات التشريعية العامة التي تجري للمرة الثانية في غضون 5 أشهر، بعدما مني نتانياهو بخسارة هي الأكبر في مسيرته السياسية، عندما فشل في تشكيل ائتلاف على الرغم من فوز حزبه بالانتخابات التي جرت في وقت سابق من السنة الجارية.

ويتوقع مراقبون أن تطول مرة أخرى المشاورات السياسية لتشكيل حكومة العدو الجديدة، بسبب التوجهات المختلفة للحزبين المتصدرين للنتائج. 
عربي وإقليمي
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp