Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
مرئيات
إسلاميّات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
ثقافة
طب وصحة
علوم وتكنولوجيا
فلسطينيات
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

هل ينجح فيسبوك بحفظ ماء الوجه من خلال الخاصيات الجديدة؟

27 نيسان 18 - 12:19
مشاركة

نشرت صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية تقريرا تحدثت فيه عن الانتقادات التي تعرض لها موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إثر فضيحة تسريب بيانات المستخدمين لشركة "كامبريدج أناليتيكا". ومن المتوقع أن يوفر فيسبوك بعض الخاصيات لتعزيز الشفافية، سعيا منه لاستعادة ثقة المستخدمين. 

وقالت الصحيفة، إن الانتقادات اللاذعة التي طالت فيسبوك دفعته يوم الثلاثاء الماضي إلى نشر "إرشادات داخلية"، لتوضيح القواعد التي تتبعها فرق الإشراف التابعة للموقع لتحديد المحتوى الذي يجب حذفه.


وذكرت الصحيفة استنادا إلى التصريحات التي أدلت بها نائبة رئيس فيسبوك المكلفة بسياسة إدارة المحتوى، مونيكا بيكرت، أن الشركة تريد مساعدة "الجميع على فهم أين ترسم الشركة حدود المسائل المعقدة والتي تحمل عدة أوجه"، والسماح "للخبراء" بالقيام "بالملاحظة". لكن هذا الإعلان الجديد يأتي أساسا على خلفية الانتقادات الشديدة الموجهة لعملاق مينلو بارك.

ونوهت الصحيفة بأنه منذ أسبوعين، كان على مارك زوكربيرغ أن يقدم تفسيرا واضحا أمام الكونغرس الأمريكي بشأن مسألة حصول شركة "كامبريدج أناليتيكا" للتسويق السياسي على بيانات عشرات الملايين من المستخدمين. ويوم الثلاثاء الماضي، استمع البرلمان البريطاني إلى الباحث ألكسندر كوغان الذي جمع هذه البيانات وقام ببيعها. 

وخلال الأسبوع الماضي، نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية تحقيقا مطولا اتهمت فيه فيسبوك بالترويج لرسائل الكراهية ضد الأقليات المسلمة في بورما وسريلانكا.

وأشارت الصحيفة إلى أن مسألة التشكيك في سياسة الاعتدال التي يتوخاها موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، ليست حديثة العهد. فخلال السنوات الأخيرة، اتهم فيسبوك في عدة مناسبات بالسماح بازدهار خطابات تنطوي على الكراهية أو العكس من خلال فرض رقابة تعسفية على المحتوى. ولطالما كانت "المبادئ التوجيهية الداخلية" في فيسبوك سرية، إلا أن ذلك لم يدم طويلا حيث نشرت صحيفة الغارديان البريطانية خلال شهر أيار/ مايو سنة 2017، تسريبات كشفت جزءا من هذه الأسرار.

وحسب ما صرح به المسؤول عن سياسة المحتوى في موقع فيسبوك، سيوبهان كوميسكي، لصحيفة "لوموند" الفرنسية، فإن هناك "بعض التفاصيل الصغيرة" التي لم يتم الإعلان عنها "لمنع الأفراد من التحايل على النظام".

وأوردت الصحيفة أنه تم تقسيم هذه المبادئ التوجيهية إلى ستة أقسام يمتاز كل واحد منها بالدقة والتعقيد. وقد بين فيسبوك المعايير المستخدمة للحكم على ما إذا كان المحتوى المنشور يتضمن تهديدا "جديا" بالعنف ويحدد الهدف، والموقع، والتاريخ، والطريقة، وذكر سلاح معين... بالإضافة إلى تحديد فئة الأشخاص أو المجموعات "المستهدفة" بما في ذلك رؤساء الدول أو الناشطون أو الصحفيون.

وأفادت الصحيفة بأن شركة فيسبوك قدمت وصفا مفصلا عن نوعية الرسائل ذات الطابع العنيف، أو تلك التي تحرض على العنف، والتي تستوجب حذفها، مثل الصور أو الفيديوهات التي تظهر شخصا أقدم على الانتحار. وتشمل قائمة المحتوى المحظور من النشر المحتوى العنيف أو الذي يروج لمعلومات مضللة، بالإضافة إلى الصور المخلة بالحياء.

وفي هذا السياق، أشار فيسبوك إلى أن سياسة الحظر لن تشمل الأعمال الفنية مثل المنحوتات واللوحات، لكنه عمد إلى حجب اللوحة الفنية "أصل العالم" للرسام الفرنسي غوستاف كوربيه، التي تظهر امرأة عارية تماما، ما أثار ضجة كبيرة.  

وبينت الصحيفة أن فيسبوك، أعلن عن توظيف قرابة 7500 "مراقب للمحتوى"، وهي معلومة لطالما تكتم عن ذكرها الموقع. كما صرح بأنه يعول على الذكاء الصناعي، وبلاغات وآراء المستخدمين التي تتيح للنظام حذف المحتوى آليا. ولا يقتصر استعمال هذه الخوارزمية على المحتوى المحمي بحق الملكية الفردية، أو المواد الإباحية المتعلقة بالأطفال فقط، بل تشمل أيضا المحتويات ذات الطابع الإرهابي.

وفي الختام، أشارت الصحيفة إلى اعتزام هذه الشركة تنظيم "منتديات فيسبوك" خلال شهر أيار/ مايو، وهي فعاليات تتيح للعموم فرصة مناقشة معايير المجتمع الرقمي، والتي سنعقد في ألمانيا، والولايات المتحدة، وفرنسا، والهند، والمملكة المتحدة وسنغافورة.   

 



Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

علوم وتكنولوجيا

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 20 تموز 2018

20 تموز 18

زوايا

... زوايا: البرامج الساخرة في لبنان ...فعالية غسّان كنفاني الثقافية في ذكرى استشهاده..المعرض القرآنيّ الأول في لبنان

19 تموز 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 تموز

19 تموز 18

حقك بالقانون

حقك بالقانون: التوقيف الاحتياطي ومذكرات التوقيف

18 تموز 18

صغار كبار

صغار كبار: لما نوعى بالمسرح

18 تموز 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 18 تموز

18 تموز 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول : "أزمة المياه في لبنان: بين جفاف مزرٍ وسوء إدارة".

17 تموز 18

المُهم صحتك

"المُهم صحتك: :موسم الحر : مشاكل وحلول

17 تموز 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 17 تموز

17 تموز 18

صبحُ ومسا

"صبحُ ومسا: "مضغوط نفسيا؟!

16 تموز 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 16 تموز

16 تموز 18

تحت قبة لبنان

تحت قبة لبنان: العاصمة بيروت

14 تموز 18

ما هو رأيك بالموقع الالكتروني الجديد 
المزيد

نشرت صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية تقريرا تحدثت فيه عن الانتقادات التي تعرض لها موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إثر فضيحة تسريب بيانات المستخدمين لشركة "كامبريدج أناليتيكا". ومن المتوقع أن يوفر فيسبوك بعض الخاصيات لتعزيز الشفافية، سعيا منه لاستعادة ثقة المستخدمين. 

وقالت الصحيفة، إن الانتقادات اللاذعة التي طالت فيسبوك دفعته يوم الثلاثاء الماضي إلى نشر "إرشادات داخلية"، لتوضيح القواعد التي تتبعها فرق الإشراف التابعة للموقع لتحديد المحتوى الذي يجب حذفه.


وذكرت الصحيفة استنادا إلى التصريحات التي أدلت بها نائبة رئيس فيسبوك المكلفة بسياسة إدارة المحتوى، مونيكا بيكرت، أن الشركة تريد مساعدة "الجميع على فهم أين ترسم الشركة حدود المسائل المعقدة والتي تحمل عدة أوجه"، والسماح "للخبراء" بالقيام "بالملاحظة". لكن هذا الإعلان الجديد يأتي أساسا على خلفية الانتقادات الشديدة الموجهة لعملاق مينلو بارك.

ونوهت الصحيفة بأنه منذ أسبوعين، كان على مارك زوكربيرغ أن يقدم تفسيرا واضحا أمام الكونغرس الأمريكي بشأن مسألة حصول شركة "كامبريدج أناليتيكا" للتسويق السياسي على بيانات عشرات الملايين من المستخدمين. ويوم الثلاثاء الماضي، استمع البرلمان البريطاني إلى الباحث ألكسندر كوغان الذي جمع هذه البيانات وقام ببيعها. 

وخلال الأسبوع الماضي، نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية تحقيقا مطولا اتهمت فيه فيسبوك بالترويج لرسائل الكراهية ضد الأقليات المسلمة في بورما وسريلانكا.

وأشارت الصحيفة إلى أن مسألة التشكيك في سياسة الاعتدال التي يتوخاها موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، ليست حديثة العهد. فخلال السنوات الأخيرة، اتهم فيسبوك في عدة مناسبات بالسماح بازدهار خطابات تنطوي على الكراهية أو العكس من خلال فرض رقابة تعسفية على المحتوى. ولطالما كانت "المبادئ التوجيهية الداخلية" في فيسبوك سرية، إلا أن ذلك لم يدم طويلا حيث نشرت صحيفة الغارديان البريطانية خلال شهر أيار/ مايو سنة 2017، تسريبات كشفت جزءا من هذه الأسرار.

وحسب ما صرح به المسؤول عن سياسة المحتوى في موقع فيسبوك، سيوبهان كوميسكي، لصحيفة "لوموند" الفرنسية، فإن هناك "بعض التفاصيل الصغيرة" التي لم يتم الإعلان عنها "لمنع الأفراد من التحايل على النظام".

وأوردت الصحيفة أنه تم تقسيم هذه المبادئ التوجيهية إلى ستة أقسام يمتاز كل واحد منها بالدقة والتعقيد. وقد بين فيسبوك المعايير المستخدمة للحكم على ما إذا كان المحتوى المنشور يتضمن تهديدا "جديا" بالعنف ويحدد الهدف، والموقع، والتاريخ، والطريقة، وذكر سلاح معين... بالإضافة إلى تحديد فئة الأشخاص أو المجموعات "المستهدفة" بما في ذلك رؤساء الدول أو الناشطون أو الصحفيون.

وأفادت الصحيفة بأن شركة فيسبوك قدمت وصفا مفصلا عن نوعية الرسائل ذات الطابع العنيف، أو تلك التي تحرض على العنف، والتي تستوجب حذفها، مثل الصور أو الفيديوهات التي تظهر شخصا أقدم على الانتحار. وتشمل قائمة المحتوى المحظور من النشر المحتوى العنيف أو الذي يروج لمعلومات مضللة، بالإضافة إلى الصور المخلة بالحياء.

وفي هذا السياق، أشار فيسبوك إلى أن سياسة الحظر لن تشمل الأعمال الفنية مثل المنحوتات واللوحات، لكنه عمد إلى حجب اللوحة الفنية "أصل العالم" للرسام الفرنسي غوستاف كوربيه، التي تظهر امرأة عارية تماما، ما أثار ضجة كبيرة.  

وبينت الصحيفة أن فيسبوك، أعلن عن توظيف قرابة 7500 "مراقب للمحتوى"، وهي معلومة لطالما تكتم عن ذكرها الموقع. كما صرح بأنه يعول على الذكاء الصناعي، وبلاغات وآراء المستخدمين التي تتيح للنظام حذف المحتوى آليا. ولا يقتصر استعمال هذه الخوارزمية على المحتوى المحمي بحق الملكية الفردية، أو المواد الإباحية المتعلقة بالأطفال فقط، بل تشمل أيضا المحتويات ذات الطابع الإرهابي.

وفي الختام، أشارت الصحيفة إلى اعتزام هذه الشركة تنظيم "منتديات فيسبوك" خلال شهر أيار/ مايو، وهي فعاليات تتيح للعموم فرصة مناقشة معايير المجتمع الرقمي، والتي سنعقد في ألمانيا، والولايات المتحدة، وفرنسا، والهند، والمملكة المتحدة وسنغافورة.   

 


علوم وتكنولوجيا
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp