Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

الاحتلال يهدم منزلاً فلسطينياً قيد الإنشاء جنوب الضفّة الغربية

05 آب 19 - 15:45
مشاركة

أقدمت قوات الاحتلال الصهيوني، أمس الأحد، على هدم منزل فلسطيني قيد الإنشاء في قرية وادي رحال التابعة لمدينة بيت لحم - جنوبي الضفة الغربية.


وأفاد شهود عيان بأنَّ جرافة الهدم ترافقها قوة من الجيش الصهيونيّ، هدمت منزلاً تبلغ مساحته نحو 80 متراً، تعود ملكيّته لأحد سكان القرية، بحجَّة عدم الترخيص.

وتهدم سلطات الاحتلال منشآت فلسطينيَّة في المناطق التابعة لسيطرتها، بحجَّة عدم حصول أصحابها على تراخيص للبناء، في محاولة لتهجيرهم من تلك المناطق، بحسب مسؤولين فلسطينيين.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الفلسطينية، إنها "تتابع باهتمام بالغ هدم المنازل والمنشآت وتهجير المواطنين الفلسطينيين"، واصفةً تلك الممارسات بالجريمة التي يحاسب عليها القانون الدولي.

وقالت الوزارة، في بيان لها، أمس الأحد، إنَّ شهر تموز/ يوليو المنصرم شهد تصعيداً صهيونياً ملحوظاً في عمليات هدم المنازل والمنشآت الفلسطينية.

ونقلت الوزارة عن مراكز بحثية محلية وصهيونية وأجنبية وتقارير أممية أنَّ عمليات الهدم في تموز/ يوليو الماضي، "تجاوزت 43 عملية هدم ضد منشآت وآبار ومنازل وشقق أدّت إلى تشريد مئات الفلسطينيين... علماً بأن بعض تلك المنشآت أقيمت بتمويل أوروبي".

وأدانت الوزارة ما وصفته بـ"مجزرة هدم المنازل والمنشآت المتصاعدة وتهجير الفلسطينيين، أكان ذلك في المناطق المصنفة "ج"، حيث تتم الاستباحة من دون رقيبٍ أو حسيب، أو في المناطق الأخرى تحت تصنيف "ب"، وحتى أ".

وبحسب "اتفاقية أوسلو"، تنقسم الضفة الغربية إلى 3 فئات، إذ تخضع المنطقة "أ" للسيطرة الفلسطينية الكاملة، والمنطقة "ب" للسيطرة المدنية الفلسطينية والأمنية الصهيونية، فيما تقع المنطقة "ج" تحت السيطرة الكاملة للاحتلال.

وأضافت الوزارة، في بيانها، أنَّ "عدم محاسبة إسرائيل على جرائمها يفتح شهيَّتها لتصعيد عمليات التطهير العرقي والتهجير القسري للفلسطينيين من المناطق الفلسطينية المستهدفة".

وطالبت الوزارة مجلس الأمن الدولي بالخروج عن صمته، واتخاذ ما يلزم من الإجراءات التي يفرضها القانون الدولي لردع الاحتلال وإجباره على التراجع عن مخطَّطاته الاستعمارية في الأرض الفلسطينية.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

فلسطينيات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

أقدمت قوات الاحتلال الصهيوني، أمس الأحد، على هدم منزل فلسطيني قيد الإنشاء في قرية وادي رحال التابعة لمدينة بيت لحم - جنوبي الضفة الغربية.

وأفاد شهود عيان بأنَّ جرافة الهدم ترافقها قوة من الجيش الصهيونيّ، هدمت منزلاً تبلغ مساحته نحو 80 متراً، تعود ملكيّته لأحد سكان القرية، بحجَّة عدم الترخيص.

وتهدم سلطات الاحتلال منشآت فلسطينيَّة في المناطق التابعة لسيطرتها، بحجَّة عدم حصول أصحابها على تراخيص للبناء، في محاولة لتهجيرهم من تلك المناطق، بحسب مسؤولين فلسطينيين.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الفلسطينية، إنها "تتابع باهتمام بالغ هدم المنازل والمنشآت وتهجير المواطنين الفلسطينيين"، واصفةً تلك الممارسات بالجريمة التي يحاسب عليها القانون الدولي.

وقالت الوزارة، في بيان لها، أمس الأحد، إنَّ شهر تموز/ يوليو المنصرم شهد تصعيداً صهيونياً ملحوظاً في عمليات هدم المنازل والمنشآت الفلسطينية.

ونقلت الوزارة عن مراكز بحثية محلية وصهيونية وأجنبية وتقارير أممية أنَّ عمليات الهدم في تموز/ يوليو الماضي، "تجاوزت 43 عملية هدم ضد منشآت وآبار ومنازل وشقق أدّت إلى تشريد مئات الفلسطينيين... علماً بأن بعض تلك المنشآت أقيمت بتمويل أوروبي".

وأدانت الوزارة ما وصفته بـ"مجزرة هدم المنازل والمنشآت المتصاعدة وتهجير الفلسطينيين، أكان ذلك في المناطق المصنفة "ج"، حيث تتم الاستباحة من دون رقيبٍ أو حسيب، أو في المناطق الأخرى تحت تصنيف "ب"، وحتى أ".

وبحسب "اتفاقية أوسلو"، تنقسم الضفة الغربية إلى 3 فئات، إذ تخضع المنطقة "أ" للسيطرة الفلسطينية الكاملة، والمنطقة "ب" للسيطرة المدنية الفلسطينية والأمنية الصهيونية، فيما تقع المنطقة "ج" تحت السيطرة الكاملة للاحتلال.

وأضافت الوزارة، في بيانها، أنَّ "عدم محاسبة إسرائيل على جرائمها يفتح شهيَّتها لتصعيد عمليات التطهير العرقي والتهجير القسري للفلسطينيين من المناطق الفلسطينية المستهدفة".

وطالبت الوزارة مجلس الأمن الدولي بالخروج عن صمته، واتخاذ ما يلزم من الإجراءات التي يفرضها القانون الدولي لردع الاحتلال وإجباره على التراجع عن مخطَّطاته الاستعمارية في الأرض الفلسطينية.

فلسطينيات
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp