Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
تكنولوجيا وطب
إسلاميّات
فلسطينيات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

معركة الأسرى متواصلة وثلاث دخلوا مرحلة الخطر

25 أيلول 19 - 14:30
مشاركة

يواصل ثلاثة أسرى في سجون الاحتلال الصهيوني إضرابهم المفتوح عن الطعام حتى رضوخ الاحتلال لمطالبهم برفضهم الاعتقال الاداري، وسط تدهور صحي خطير جدا طرأ على حالتهم الصحية وعلى رأسهم القيادي في حركة الجهاد الاسلامي طارق قعدان المضرب عن الطعام لليوم "57" .


الاسيران: أحمد عبد الكريم غنام (42 عاما) من دورا جنوب الخليل، مضرب منذ 74 يوماً، والأسير إسماعيل أحمد علي  (30 عاما) من بلدة أبو ديس شرق القدس، مضرب منذ 64 يوماً يصرون على مواصلة الاضراب وسط ظروف صحية صعبة .

نادي الاسير الفلسطيني ، أكد ان الأسرى أحمد غنام و اسماعيل علي و طارق قعدان يقبعون في عزل معتقل "نيتسان الرملة"، في ظروف صعبة وقاهرة، يرافق ذلك جملة من الإجراءات الانتقامية التي تنفذها إدارة معتقلات الاحتلال بحقهم.

واعتبر نادي الاسير ان إجراءات الإحتلال ضد الاسرى تهدف لكسر إرادتهم، وسلبهم إنسانيتهم، وحرمانهم من حقوقهم، فمنذ بدايتهم للإضراب حرمت عائلاتهم من زيارتهم، وعرقلت زيارات المحامين لهم، وشرعت بعمليات نقل مكثفة لإنهاكهم.

معركة اجهزة التشويش

وبشأن معركة التشويش ، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ان 140 أسير في سجون الاحتلال الصهيوني يوصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ عدة أيام، رفضاً لوجود أجهزة التشويش المسرطنة في أقسام السجون.

ولفتت الهيئة، في بيان صحفي، إلى أن إدارة المعتقلات قامت خلال الأيام الماضية بتجميع الأسرى المضربين من سجون ريمون وايشل والنقب وغيرها ونقلهم الى قسمي رقم 1 و3 في سجن نفحة.

وبينت، أن مصلحة السجون تمارس ضغوطاً ومضايقات وانتهاكات كبيرة تجاه الأسرى المضربين، لكسر إضرابهم، وأن أبرز الاعتداءات تتمثل في التفتيشات الدائمة لغرفهم وأقسامهم واقتحامها من قبل وحدات القمع (المتسادة).

وأوضحت أن هذه المعركة تأتي مع استمرار إدارة معتقلات الاحتلال على موقفها الرافض للاستجابة لمطالب الأسرى، ومن أهمها الالتزام بالاتفاق السابق المتعلق بإزالة أجهزة التشويش، وتفعيل الهواتف العمومية، إضافة إلى وقف الإجراءات العقابية التي فرضتها على الأسرى المضربين.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

فلسطينيات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

يواصل ثلاثة أسرى في سجون الاحتلال الصهيوني إضرابهم المفتوح عن الطعام حتى رضوخ الاحتلال لمطالبهم برفضهم الاعتقال الاداري، وسط تدهور صحي خطير جدا طرأ على حالتهم الصحية وعلى رأسهم القيادي في حركة الجهاد الاسلامي طارق قعدان المضرب عن الطعام لليوم "57" .

الاسيران: أحمد عبد الكريم غنام (42 عاما) من دورا جنوب الخليل، مضرب منذ 74 يوماً، والأسير إسماعيل أحمد علي  (30 عاما) من بلدة أبو ديس شرق القدس، مضرب منذ 64 يوماً يصرون على مواصلة الاضراب وسط ظروف صحية صعبة .

نادي الاسير الفلسطيني ، أكد ان الأسرى أحمد غنام و اسماعيل علي و طارق قعدان يقبعون في عزل معتقل "نيتسان الرملة"، في ظروف صعبة وقاهرة، يرافق ذلك جملة من الإجراءات الانتقامية التي تنفذها إدارة معتقلات الاحتلال بحقهم.

واعتبر نادي الاسير ان إجراءات الإحتلال ضد الاسرى تهدف لكسر إرادتهم، وسلبهم إنسانيتهم، وحرمانهم من حقوقهم، فمنذ بدايتهم للإضراب حرمت عائلاتهم من زيارتهم، وعرقلت زيارات المحامين لهم، وشرعت بعمليات نقل مكثفة لإنهاكهم.

معركة اجهزة التشويش

وبشأن معركة التشويش ، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ان 140 أسير في سجون الاحتلال الصهيوني يوصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ عدة أيام، رفضاً لوجود أجهزة التشويش المسرطنة في أقسام السجون.

ولفتت الهيئة، في بيان صحفي، إلى أن إدارة المعتقلات قامت خلال الأيام الماضية بتجميع الأسرى المضربين من سجون ريمون وايشل والنقب وغيرها ونقلهم الى قسمي رقم 1 و3 في سجن نفحة.

وبينت، أن مصلحة السجون تمارس ضغوطاً ومضايقات وانتهاكات كبيرة تجاه الأسرى المضربين، لكسر إضرابهم، وأن أبرز الاعتداءات تتمثل في التفتيشات الدائمة لغرفهم وأقسامهم واقتحامها من قبل وحدات القمع (المتسادة).

وأوضحت أن هذه المعركة تأتي مع استمرار إدارة معتقلات الاحتلال على موقفها الرافض للاستجابة لمطالب الأسرى، ومن أهمها الالتزام بالاتفاق السابق المتعلق بإزالة أجهزة التشويش، وتفعيل الهواتف العمومية، إضافة إلى وقف الإجراءات العقابية التي فرضتها على الأسرى المضربين.

فلسطينيات
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp