Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
مرئيات
طب وصحة
إسلاميّات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
علوم وتكنولوجيا
فلسطينيات
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

فضلُ الله في مجلسٍ عاشورائيّ في قرية بنهران

18 أيلول 18 - 10:48
مشاركة
قال سماحة السيّد علي فضل الله: "إنَّنا في كلِّ سنة نلتقي مع الحسين(ع) لنعبّر بصدق وإخلاصٍ عن حبّنا وولائنا لهذا الخطّ، والتزامنا بهذا النهج الذي رسمه الإمام الحسين(ع) لهذه الأمة".


جاء ذلك في كلمته الّتي تحدَّث فيها عن أهداف الثورة الحسينيّة ومنطلقاتها، وذلك في المجلس العاشورائيّ الّذي أقامته بلدة بنهران في الكورة.

وأضاف سماحته: "نحن هنا لنعبِّر عن هذا الحبِّ من خلال الممارسة العمليَّة، لنؤكِّد أنَّ كلّ هذه الدّماء التي نزفت، وكلّ الجراحات والمعاناة التي وقعت، لن تبقى في التّاريخ، بل سوف نعيشها في حاضرنا ومستقبلنا، لا نعيشها دموعاً وحزناً فحسب، بل نلتزمها سلوكاً وعملاً ومنطقاً".

وقال سماحته: "عندما نلتزم هذا الخطّ، يعني ذلك أن نكون حاضرين في كلّ الميادين والمواقع التي كان الحسين(ع) حاضراً فيها، ومن أجلها استشهد". مشيراً إلى أنّنا لا نلتزم أسلوباً واحداً، فالظروف والوقائع هي التي تحدِّد نوعيّة الأسلوب وكيفية المواجهة.

وتابع: "الإمام الحسين(ع)، ومعه كلّ الأئمَّة، انطلقوا في الحياة من أجل الإنسان، ليكون الأفضل والأحسن، ولكي يخفِّفوا من معاناته وآلامه"، لافتاً إلى أنَّ الحسين كان همّه أن لا يترك أمّته فريسةً لهؤلاء الذين يريدون أن يأخذوها إلى المجهول لحساب مصالهم وعصبيّاتهم وشهواتهم.

وقال: "لقد أراد الحسين(ع) للناس أن لا يكونوا على الهامش، أو يكونوا صدى للآخرين، بل أراد أن يكون لهم موقفهم وقرارهم في مواجهة الحكّام الذين استأثروا بالمال العام وعطَّلوا القوانين، لكي نكون الأمّة الحيَّة والفاعلة والمنتجة".

وأضاف: "الفساد والانحراف والباطل والظّلم لا يتجزّأ، لا فرق في ذلك بين ظلم التاريخ وظلم الحاضر، أو فساد التّاريخ وفساد الحاضر، هو واحد، وليس هناك ظلم مقبول في مكان وظلم غير مقبول في مكان آخر"، مؤكّداً أن نكون بعيدين عن كلّ المجاملات والمساومات عندما نتخذ أيّ موقف أو نطلق أيّ كلمة، فالله يريد للإنسان أن يكون حراً، بعيداً من الشهوات والمصالح الذاتية، وأن يحفظ المال العام الَّذي هو مؤتمن عليه وليس ملكه، فلا يجوز له أن يتصرَّف به لحسابه أو حساب حزبه أو جماعته.

وطالب سماحته المسؤولين بالاهتمام بالطرقات لحماية المواطنين، داعياً الناس إلى الالتزام بقانون السير، بعدما بات الشارع يشكّل خطراً كبيراً على حياة الإنسان، بسب السرعة الزائدة والإهمال الذي تعانيه الطرقات، ما يؤدّي إلى سقوط العشرات من المواطنين كلّ شهر، مؤكّداً ضرورة الحفاظ على البيئة والنظافة وتطبيق القوانين.

وحذَّر من أنَّ البلد يعاني الكثير من الأزمات والتحدّيات، والوضع الاقتصادي نحو الانهيار، وكلّ هذه الأمور لم تحرّك القوى السياسية للإسراع في تشكيل حكومة جامعة، وكأنهم يعيشون في وادٍ، والمواطنون في وادٍ آخر.
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

محليات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

المُهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبحُ ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 18 ايلول

18 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

2018 يسألونك عن الانسان والحياة : 18 ايلول

18 أيلول 18

قال سماحة السيّد علي فضل الله: "إنَّنا في كلِّ سنة نلتقي مع الحسين(ع) لنعبّر بصدق وإخلاصٍ عن حبّنا وولائنا لهذا الخطّ، والتزامنا بهذا النهج الذي رسمه الإمام الحسين(ع) لهذه الأمة".

جاء ذلك في كلمته الّتي تحدَّث فيها عن أهداف الثورة الحسينيّة ومنطلقاتها، وذلك في المجلس العاشورائيّ الّذي أقامته بلدة بنهران في الكورة.

وأضاف سماحته: "نحن هنا لنعبِّر عن هذا الحبِّ من خلال الممارسة العمليَّة، لنؤكِّد أنَّ كلّ هذه الدّماء التي نزفت، وكلّ الجراحات والمعاناة التي وقعت، لن تبقى في التّاريخ، بل سوف نعيشها في حاضرنا ومستقبلنا، لا نعيشها دموعاً وحزناً فحسب، بل نلتزمها سلوكاً وعملاً ومنطقاً".

وقال سماحته: "عندما نلتزم هذا الخطّ، يعني ذلك أن نكون حاضرين في كلّ الميادين والمواقع التي كان الحسين(ع) حاضراً فيها، ومن أجلها استشهد". مشيراً إلى أنّنا لا نلتزم أسلوباً واحداً، فالظروف والوقائع هي التي تحدِّد نوعيّة الأسلوب وكيفية المواجهة.

وتابع: "الإمام الحسين(ع)، ومعه كلّ الأئمَّة، انطلقوا في الحياة من أجل الإنسان، ليكون الأفضل والأحسن، ولكي يخفِّفوا من معاناته وآلامه"، لافتاً إلى أنَّ الحسين كان همّه أن لا يترك أمّته فريسةً لهؤلاء الذين يريدون أن يأخذوها إلى المجهول لحساب مصالهم وعصبيّاتهم وشهواتهم.

وقال: "لقد أراد الحسين(ع) للناس أن لا يكونوا على الهامش، أو يكونوا صدى للآخرين، بل أراد أن يكون لهم موقفهم وقرارهم في مواجهة الحكّام الذين استأثروا بالمال العام وعطَّلوا القوانين، لكي نكون الأمّة الحيَّة والفاعلة والمنتجة".

وأضاف: "الفساد والانحراف والباطل والظّلم لا يتجزّأ، لا فرق في ذلك بين ظلم التاريخ وظلم الحاضر، أو فساد التّاريخ وفساد الحاضر، هو واحد، وليس هناك ظلم مقبول في مكان وظلم غير مقبول في مكان آخر"، مؤكّداً أن نكون بعيدين عن كلّ المجاملات والمساومات عندما نتخذ أيّ موقف أو نطلق أيّ كلمة، فالله يريد للإنسان أن يكون حراً، بعيداً من الشهوات والمصالح الذاتية، وأن يحفظ المال العام الَّذي هو مؤتمن عليه وليس ملكه، فلا يجوز له أن يتصرَّف به لحسابه أو حساب حزبه أو جماعته.

وطالب سماحته المسؤولين بالاهتمام بالطرقات لحماية المواطنين، داعياً الناس إلى الالتزام بقانون السير، بعدما بات الشارع يشكّل خطراً كبيراً على حياة الإنسان، بسب السرعة الزائدة والإهمال الذي تعانيه الطرقات، ما يؤدّي إلى سقوط العشرات من المواطنين كلّ شهر، مؤكّداً ضرورة الحفاظ على البيئة والنظافة وتطبيق القوانين.

وحذَّر من أنَّ البلد يعاني الكثير من الأزمات والتحدّيات، والوضع الاقتصادي نحو الانهيار، وكلّ هذه الأمور لم تحرّك القوى السياسية للإسراع في تشكيل حكومة جامعة، وكأنهم يعيشون في وادٍ، والمواطنون في وادٍ آخر.
محليات
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp