Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
مرئيات
طب وصحة
إسلاميّات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
علوم وتكنولوجيا
فلسطينيات
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

حفل تأبين الراحل الحاج كاظم عبد الحسين محمد

08 تشرين الثاني 18 - 09:49
مشاركة

دعا العلامة السيد علي فضل الله إلى "الاقتداء بالنموذج الإسلامي المتمثل بالحاج كاظم عبد الحسين في روحه الإنسانية، وسعيه للوحدة بين المسلمين، وعيشه المسؤوليّة تجاه ما يعانيه المجتمع".

جاء ذلك في الحفل التأبيني الّذي دعت إليه جمعية المبرّات الخيرية في قاعة الزهراء(ع) في مجمع الإمامين الحسنين(ع) في حارة حريك، بحضور وفود من دولة الكويت، وشخصيات تربوية واجتماعية وسياسية ودينية ومديرين من المؤسّسات.
وقال سماحته: "قيمة فقيدنا في كلّ ما قدّم أنه أخلص لله، عاش الله في قلبه، وعاش الله في عقله وفي كلّ مسيرة حياته، وعندما عاش الله، شعر بالمسؤولية التي عبر عنها في كل أيامه، مسؤوليّته تجاه الإخلاص لله، تجاه عياله، عرف أنّ الوصول إلى الله تمرّ عبر خدمة عياله، وهو في ذلك لم يفرّق بين قريب وبعيد، يخدمهم ويعطيهم، وكان في حياته كما سمّي أباً للأيتام، أباً للفقراء، أباً لكلّ إنسان مغموم مهموم، كان موضع حاجة الذين تضيق بهم الحياة، ولهذا نرى آثاره في كل مكان، هنا حيث نقف في لبنان آثاره ظاهرة، وفي سوريا والعراق وأفريقيا والهند وباكستان وأفغانستان، وفي أيّ مكان كان يمكن أن يصل إليه، ويدعوه صاحب حاجة، كان يسعى إلى ذلك".
وأضاف: "عرف فقيدنا طريقه جيّداً إلى الله سبحانه وتعالى، ولأنه أخلص لله، أخلص في رسالته التي آمن بها، وعمل على أن يجذِّرها في كلّ موقع كان يجد مجالاً لأن يعبّر عمّا آمن به، لأن الذي يحبّ الله، لا يمكن إلا أن يكون حريصاً على أن يوصل رسالته إلى كل الحياة، وحرص على أن يبني الموقع الذي من خلاله انطلق في عمله الرسالي في دار التوحيد، في المسجد الذي انطلق منه في الكويت، وفي دار الزهراء، وقدّم في حياته أنموذجاً للكتاب الرّساليّ، الكتاب الذي يقدّم الإسلام كما هو صافياً نقيّاً، يدعو إلى العقل، ولا يتصادم مع العلم، الإسلام الذي يمدّ جسور التواصل مع الآخرين، الإسلام الذي يستطيع أن يصل إلى كلّ عقل وقلب".
وتابع: "كان حريصاً على هذا الدين، ولهذا، كانت مؤسّسة البلاغ التي تقدّم الكتاب مجاناً، وكانت دار التوحيد، وعمل على أن يحوّل الحج إلى فرصة للدعوة إلى الله، وللتبليغ وللإرشاد والتواصل. ونحن نعرف أن سماحة السيد كان حريصاً على أن يختار هذه الحملة، لما كان يرى فيها من هذا الدور ومن هذا الإخلاص ومن هذه الجدّية وهذا الاهتمام، كان حريصاً على ذلك، ولأنه أحب الله سبحانه وتعالى، كان حريصاً على أن يؤكّد هذه العلاقة بالله في كلّ مواقعها، نحن هنا لنؤكِّد على قيمتين؛ قيمة الوفاء للحاج كاظم عبد الحسين الذي وفّى لله والرسول والدّين والأمَّة، لنقدّم هذا النموذج الصالح لأجيالنا، ونطلّ من خلال ذلك على المسؤولية الكبيرة تجاه كلّ هذه الأعمال التي انطلق بها، وكلّ المسؤوليّات التي عمل لها في حياته".
ولفت إلى أنّ: "القيمة الأخرى التي نلتقي على أساسها، هي المؤاخاة التي كانت بينه وبين سماحة السيد فضل الله(رض)، المؤاخاة على الشعور بالمسؤولية تجاه الناس، والعمل من أجل إبقاء الإسلام حياً في النفوس، وعلى أن تكون الحياة أكثر حرّية وأكثر عزّة وأكثر كرامة ومسؤولية، وأن يعيشا هذا العمر ويشعرا بمسؤوليّته، أن يكون عصير عمرهما مفيداً نافعاً، وأن لا يذهب هذا العمر دون أن يترك أثراً كبيراً".
وأشار سماحته إلى "الدور الكبير للحاج كاظم عبد الحسين في توحيد الصفّ الإسلامي، ونبذ الخلافات والانقسامات، وحرصه على أن تكون الكويت أسرة واحدة، وساحة لخدمة أهل الكويت والمجتمع العربي والإسلامي كله".
كما تخلّل الحفل الذي عرّفه مدير المركز الإسلامي الثقافي شفيق الموسوي، كلمات لعائلة الفقيد، ألقاها نجلاه الحاج صادق والحاج عمّار.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

محليات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 18 ايلول

18 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

2018 يسألونك عن الانسان والحياة : 18 ايلول

18 أيلول 18

دعا العلامة السيد علي فضل الله إلى "الاقتداء بالنموذج الإسلامي المتمثل بالحاج كاظم عبد الحسين في روحه الإنسانية، وسعيه للوحدة بين المسلمين، وعيشه المسؤوليّة تجاه ما يعانيه المجتمع".
جاء ذلك في الحفل التأبيني الّذي دعت إليه جمعية المبرّات الخيرية في قاعة الزهراء(ع) في مجمع الإمامين الحسنين(ع) في حارة حريك، بحضور وفود من دولة الكويت، وشخصيات تربوية واجتماعية وسياسية ودينية ومديرين من المؤسّسات.
وقال سماحته: "قيمة فقيدنا في كلّ ما قدّم أنه أخلص لله، عاش الله في قلبه، وعاش الله في عقله وفي كلّ مسيرة حياته، وعندما عاش الله، شعر بالمسؤولية التي عبر عنها في كل أيامه، مسؤوليّته تجاه الإخلاص لله، تجاه عياله، عرف أنّ الوصول إلى الله تمرّ عبر خدمة عياله، وهو في ذلك لم يفرّق بين قريب وبعيد، يخدمهم ويعطيهم، وكان في حياته كما سمّي أباً للأيتام، أباً للفقراء، أباً لكلّ إنسان مغموم مهموم، كان موضع حاجة الذين تضيق بهم الحياة، ولهذا نرى آثاره في كل مكان، هنا حيث نقف في لبنان آثاره ظاهرة، وفي سوريا والعراق وأفريقيا والهند وباكستان وأفغانستان، وفي أيّ مكان كان يمكن أن يصل إليه، ويدعوه صاحب حاجة، كان يسعى إلى ذلك".
وأضاف: "عرف فقيدنا طريقه جيّداً إلى الله سبحانه وتعالى، ولأنه أخلص لله، أخلص في رسالته التي آمن بها، وعمل على أن يجذِّرها في كلّ موقع كان يجد مجالاً لأن يعبّر عمّا آمن به، لأن الذي يحبّ الله، لا يمكن إلا أن يكون حريصاً على أن يوصل رسالته إلى كل الحياة، وحرص على أن يبني الموقع الذي من خلاله انطلق في عمله الرسالي في دار التوحيد، في المسجد الذي انطلق منه في الكويت، وفي دار الزهراء، وقدّم في حياته أنموذجاً للكتاب الرّساليّ، الكتاب الذي يقدّم الإسلام كما هو صافياً نقيّاً، يدعو إلى العقل، ولا يتصادم مع العلم، الإسلام الذي يمدّ جسور التواصل مع الآخرين، الإسلام الذي يستطيع أن يصل إلى كلّ عقل وقلب".
وتابع: "كان حريصاً على هذا الدين، ولهذا، كانت مؤسّسة البلاغ التي تقدّم الكتاب مجاناً، وكانت دار التوحيد، وعمل على أن يحوّل الحج إلى فرصة للدعوة إلى الله، وللتبليغ وللإرشاد والتواصل. ونحن نعرف أن سماحة السيد كان حريصاً على أن يختار هذه الحملة، لما كان يرى فيها من هذا الدور ومن هذا الإخلاص ومن هذه الجدّية وهذا الاهتمام، كان حريصاً على ذلك، ولأنه أحب الله سبحانه وتعالى، كان حريصاً على أن يؤكّد هذه العلاقة بالله في كلّ مواقعها، نحن هنا لنؤكِّد على قيمتين؛ قيمة الوفاء للحاج كاظم عبد الحسين الذي وفّى لله والرسول والدّين والأمَّة، لنقدّم هذا النموذج الصالح لأجيالنا، ونطلّ من خلال ذلك على المسؤولية الكبيرة تجاه كلّ هذه الأعمال التي انطلق بها، وكلّ المسؤوليّات التي عمل لها في حياته".
ولفت إلى أنّ: "القيمة الأخرى التي نلتقي على أساسها، هي المؤاخاة التي كانت بينه وبين سماحة السيد فضل الله(رض)، المؤاخاة على الشعور بالمسؤولية تجاه الناس، والعمل من أجل إبقاء الإسلام حياً في النفوس، وعلى أن تكون الحياة أكثر حرّية وأكثر عزّة وأكثر كرامة ومسؤولية، وأن يعيشا هذا العمر ويشعرا بمسؤوليّته، أن يكون عصير عمرهما مفيداً نافعاً، وأن لا يذهب هذا العمر دون أن يترك أثراً كبيراً".
وأشار سماحته إلى "الدور الكبير للحاج كاظم عبد الحسين في توحيد الصفّ الإسلامي، ونبذ الخلافات والانقسامات، وحرصه على أن تكون الكويت أسرة واحدة، وساحة لخدمة أهل الكويت والمجتمع العربي والإسلامي كله".
كما تخلّل الحفل الذي عرّفه مدير المركز الإسلامي الثقافي شفيق الموسوي، كلمات لعائلة الفقيد، ألقاها نجلاه الحاج صادق والحاج عمّار.

محليات
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp