Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

استقبال الأتراك لشهر رمضان المبارك

08 أيار 19 - 11:30
مشاركة

عادات يتحلّى بها كلّ شعب عند مجيء شهر رمضان المبارك الّذي له مكانة مميّزة عند كلّ الشعوب، ففي تركيا مثلاً، هناك "عادات غريبة يستعيدها الأتراك خلال شهر رمضان، من قبيل وضع خاتم فضّة في إحدى كرات لحم طبق داوود باشا ليكون من نصيب من يكتشفه".

كذلك يعدّ الشهر مناسبةً للمصارحة، حيث "اعتراف الأزواج لزوجاتهم بأخطائهم، وتجديد عهد المحبّة لهنّ بعد تقديم الهدايا لهنّ، في المقابل، تعمد الزوجات كذلك إلى عهد المحبّة ويقدّمن خاتماً من الفضّة لأزواجهنّ".
وقد توارث الأتراك الاستعداد للشّهر الكريم والاحتفال بحلوله، وخصوصاً ليلة الرؤية وأوّل سحور وأوّل يوم، حينما تجتمع الأسرة على مائدة إفطار واحدة، في جوّ أسريّ يضمّ كلّ أفرادها، ولا سيّما الجدات والأجداد الّذين يمثلون النفحة الجميلة الباقية للحفاظ على تقاليد رمضان وعاداته التي تميزه عن باقي شهور السنة.
البيوت تفوح منها روائح المسك والعنبر وماء الورد، فقد جرت العادة بنثر هذه العطور الطبيعيّة على عتبات الأبواب والحدائق المحيطة بالمنازل.
وتنشر سلطة الشؤون الدينيّة منذ بداية الشّهر قوائم بأسماء المساجد التي تصلّى فيها التراويح بالركعات العشرين في كلّ محافظة من محافظات البلد...
وفي رمضان، يتدفّق أكثر من مليون تركي من مختلف الولايات على جامع "الخرقة الشريفة" بإسطنبول، لرؤية "البردة" التي يقال إنّ النبيّ محمد (ص) كان يرتديها ليلة الإسراء والمعراج.
وتقيم الجمعيات الخيريّة، وبالاشتراك مع أهل الإحسان والميسورين، كلّ يوم من أيّام رمضان، ما يسمّى بموائد الرّحمن، وهي موائد مفتوحة يحضرها الفقراء والمحتاجون وذوو الدّخل المحدود، وتقام هذه الموائد عادة في السّاحات والأماكن العامّة، كما يوزع أهل الخير الحلوى والمشروبات على الأطفال المشاركين في صلاة التراويح عقب انتهائها.
ومع دخول النصف الثاني من شهر رمضان، يسمح للزائرين بدخول جامع الخرقة في مدينة إسطنبول، الذي يقال إنّ فيه مكاناً يحتفظ بداخله بالخرقة النبويّة التي أحضرها السلطان سليم لإسطنبول بعد رحلته للشّرق الإسلامي العام 1516م، ولا يُسمح في أيّام السنة العادية بزيارة ذلك المكان.
وتنتشر طيلة أيام الشهر الفضيل دروس دينيّة في المساجد وقراءة القرآن، وهي من المظاهر الرمضانية البارزة لدى الأتراك، وتُرى المساجد الشّهيرة في هذا الشّهر عامرة بالمصلّين والواعظين والمستمعين والمتفرّجين الطوافين من النساء والرجال.
عندما يحين موعد أذان المغرب، تُطلِق المدافع بعض الطلقات الناريّة، ثم يتبع ذلك الأذان في المساجد، وبعد تناول طعام الإفطار، يُهرع الجميع مباشرةً صوب المساجد لتأمين مكان يؤدّون فيه صلاة العشاء وصلاة التّراويح.
ومنذ بدء الشهر، تنار مآذن الجوامع، وتوصل بعضها ببعض بلافتات ضوئيّة تحمل عبارات دينية أو ترحيبية، وتبقى منارة حتى أذان الفجر، كما يزيّن كثير من الناس شرفات منازلهم بالأهلّة والنّجوم الضوئيّة التي تلمع طوال ليالي الشّهر الكريم.
ومن الأمور التي يحرصون عليها في هذا الشّهر، "صلاة التّسابيح"، وهم يؤدّونها عادةً في الأيام الأخيرة من رمضان، أو ليلة العيد، أمّا ليلة القدر، فيقرأون فيها المدائح النبويّة، إضافةً إلى بعض الأناشيد الدينيّة.
يشار إلى أنّ المسلمين في تركيا يعتمدون الحسابات الفلكيّة في ثبوت شهر رمضان، وقليل من النّاس من يخرج ليرصد هلال رمضان. وحسب رئاسة الشؤون الدينية التركيّة، فإن رمضان هذا العام سيكون 29 يوماً، وأقصر ساعات الصّيام ستكون في هاطاي جنوب تركيا، وستمتدّ على مدار 15 ساعة و33 دقيقة، في حين ستكون أطول ساعات صيام في مدينة سينوب شمال تركيا، حيث ستمتدّ إلى 16 ساعة و10دقائق.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

إسلاميّات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

عادات يتحلّى بها كلّ شعب عند مجيء شهر رمضان المبارك الّذي له مكانة مميّزة عند كلّ الشعوب، ففي تركيا مثلاً، هناك "عادات غريبة يستعيدها الأتراك خلال شهر رمضان، من قبيل وضع خاتم فضّة في إحدى كرات لحم طبق داوود باشا ليكون من نصيب من يكتشفه".
كذلك يعدّ الشهر مناسبةً للمصارحة، حيث "اعتراف الأزواج لزوجاتهم بأخطائهم، وتجديد عهد المحبّة لهنّ بعد تقديم الهدايا لهنّ، في المقابل، تعمد الزوجات كذلك إلى عهد المحبّة ويقدّمن خاتماً من الفضّة لأزواجهنّ".
وقد توارث الأتراك الاستعداد للشّهر الكريم والاحتفال بحلوله، وخصوصاً ليلة الرؤية وأوّل سحور وأوّل يوم، حينما تجتمع الأسرة على مائدة إفطار واحدة، في جوّ أسريّ يضمّ كلّ أفرادها، ولا سيّما الجدات والأجداد الّذين يمثلون النفحة الجميلة الباقية للحفاظ على تقاليد رمضان وعاداته التي تميزه عن باقي شهور السنة.
البيوت تفوح منها روائح المسك والعنبر وماء الورد، فقد جرت العادة بنثر هذه العطور الطبيعيّة على عتبات الأبواب والحدائق المحيطة بالمنازل.
وتنشر سلطة الشؤون الدينيّة منذ بداية الشّهر قوائم بأسماء المساجد التي تصلّى فيها التراويح بالركعات العشرين في كلّ محافظة من محافظات البلد...
وفي رمضان، يتدفّق أكثر من مليون تركي من مختلف الولايات على جامع "الخرقة الشريفة" بإسطنبول، لرؤية "البردة" التي يقال إنّ النبيّ محمد (ص) كان يرتديها ليلة الإسراء والمعراج.
وتقيم الجمعيات الخيريّة، وبالاشتراك مع أهل الإحسان والميسورين، كلّ يوم من أيّام رمضان، ما يسمّى بموائد الرّحمن، وهي موائد مفتوحة يحضرها الفقراء والمحتاجون وذوو الدّخل المحدود، وتقام هذه الموائد عادة في السّاحات والأماكن العامّة، كما يوزع أهل الخير الحلوى والمشروبات على الأطفال المشاركين في صلاة التراويح عقب انتهائها.
ومع دخول النصف الثاني من شهر رمضان، يسمح للزائرين بدخول جامع الخرقة في مدينة إسطنبول، الذي يقال إنّ فيه مكاناً يحتفظ بداخله بالخرقة النبويّة التي أحضرها السلطان سليم لإسطنبول بعد رحلته للشّرق الإسلامي العام 1516م، ولا يُسمح في أيّام السنة العادية بزيارة ذلك المكان.
وتنتشر طيلة أيام الشهر الفضيل دروس دينيّة في المساجد وقراءة القرآن، وهي من المظاهر الرمضانية البارزة لدى الأتراك، وتُرى المساجد الشّهيرة في هذا الشّهر عامرة بالمصلّين والواعظين والمستمعين والمتفرّجين الطوافين من النساء والرجال.
عندما يحين موعد أذان المغرب، تُطلِق المدافع بعض الطلقات الناريّة، ثم يتبع ذلك الأذان في المساجد، وبعد تناول طعام الإفطار، يُهرع الجميع مباشرةً صوب المساجد لتأمين مكان يؤدّون فيه صلاة العشاء وصلاة التّراويح.
ومنذ بدء الشهر، تنار مآذن الجوامع، وتوصل بعضها ببعض بلافتات ضوئيّة تحمل عبارات دينية أو ترحيبية، وتبقى منارة حتى أذان الفجر، كما يزيّن كثير من الناس شرفات منازلهم بالأهلّة والنّجوم الضوئيّة التي تلمع طوال ليالي الشّهر الكريم.
ومن الأمور التي يحرصون عليها في هذا الشّهر، "صلاة التّسابيح"، وهم يؤدّونها عادةً في الأيام الأخيرة من رمضان، أو ليلة العيد، أمّا ليلة القدر، فيقرأون فيها المدائح النبويّة، إضافةً إلى بعض الأناشيد الدينيّة.
يشار إلى أنّ المسلمين في تركيا يعتمدون الحسابات الفلكيّة في ثبوت شهر رمضان، وقليل من النّاس من يخرج ليرصد هلال رمضان. وحسب رئاسة الشؤون الدينية التركيّة، فإن رمضان هذا العام سيكون 29 يوماً، وأقصر ساعات الصّيام ستكون في هاطاي جنوب تركيا، وستمتدّ على مدار 15 ساعة و33 دقيقة، في حين ستكون أطول ساعات صيام في مدينة سينوب شمال تركيا، حيث ستمتدّ إلى 16 ساعة و10دقائق.

إسلاميّات
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp