Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

أخبار

العلامة فضل الله: ندعو كل الذين يطلون على الناس ممن هم في مواقع المسؤولية إلى أن يعوا جيداً حساسية المرحلة ودقتها وأن يأخذوا بعين الاعتبار أن هناك من يتصيد الكلمات لإثارة الفتنة وإشعال الشارع
العلامة فضل الله: ندعو كل الذين يطلون على الناس ممن هم في مواقع المسؤولية إلى أن يعوا جيداً حساسية المرحلة ودقتها وأن يأخذوا بعين الاعتبار أن هناك من يتصيد الكلمات لإثارة الفتنة وإشعال الشارع
العلامة فضل الله: هناك جهات سياسية تريد من قطع الطريق توظيف الحراك لمصالح فئوية وخاصة ولو أدى ذلك إلى زعزعة الأمن والمس بمعنويات الجيش اللبناني والقوى الأمنية التي هي صمام أمان هذا البلد
العلامة فضل الله: هناك جهات سياسية تريد من قطع الطريق توظيف الحراك لمصالح فئوية وخاصة ولو أدى ذلك إلى زعزعة الأمن والمس بمعنويات الجيش اللبناني والقوى الأمنية التي هي صمام أمان هذا البلد

"هواوي" وأميركا .. حرب باردة طويلة الأمد

05 حزيران 19 - 10:30
مشاركة

تحول الخلاف الصيني الأميركي حول شركة هواوي إلى كرة ثلج تكبر يومًا بعد آخر، في تصريحات متصاعدة بين ساسة القطبين العالميين، الصين والولايات المتحدة.


وفيما يبدو أن واشنطن ماضية في حربها ضد الشركة الصينية بسبب مخاوف وهواجس أمنية أميركية، انبرت بكين للدفاع عن الشركة العملاقة التي أضحت عنوانا للتفوق الصيني في مجال الذكاء الاصطناعي الذي يشهد سباقا محموما في مجال التقنية.

وأدرجت وزارة التجارة الأميركية، الشهر الماضي، هواوي على ما يسمى "قائمة الكيانات" لأسباب مرتبطة بالأمن القومي، وهو ما يعني منعها من الحصول على المكونات الأميركية الصنع التي تحتاجها لمعداتها. لكنّها منحتها لاحقا مهلة 90 يوما قبل بدء تطبيق الحظر.

وفيما لا يبدو أن الحرب التقنية ستضع أوزارها بين الدوليتين المتنافستين، يرى خبراء في المجال التقني، أننا أمام مقدمات لحرب باردة طويلة قد تستمر مستعرة لعقد من الزمن.

وحسب الرئيس التنفيذي لمجموعة "ييس تو ديجيتال ومركز مقاربة للأبحاث" د. عمار بكار، فإن الحرب بين أميركا والصين بشأن شركة هواوي ليست حربا اقتصادية أو تقنية. بل هي من وجهة نظره "أكبر من ذلك بكثير، وهي مقدمة لحرب طويلة خلال العقد القادم".

وقال بكار في تغريدات على حسابه في تويتر، إن الذين يفسرون مشكلة هواوي بالبعد الاقتصادي يلجأون لذلك بسبب الغموض حول القضية، وسببه تجنب كل الأطراف لشرح المشكلة، بل ربما هناك تعمد لسحب الإعلام نحو هذا التركيز حتى لا يتحدث عن التفاصيل الحقيقية لهذه الحرب الباردة.

يضيف: الحرب بين أميركا والصين هي باختصار "حرب معلومات".. وإذا كانت المعلومات هي نفط الاقتصاد الرقمي في القرن ٢١، فهي أيضا الميدان الاستخباراتي للحروب القادمة، ومعركة هواوي هي مجرد المقدمة فقط.

وكان وزير الدفاع الصيني الجنرال وي فنغ خه، قال الأحد، مدافعا عن الشركة، إن هواوي ليست مؤسسة عسكرية، على الرغم من أن مؤسِّسها قد عمل سابقًا في الجيش.

وفي حربها على هواوي تتحدث أميركا عن تجسس الصين، ولكن الكثيرون لا يصدقون، لأنهم لا يتخيلون حجم المعلومات التي تملكها أميركا بسبب منصاتها التقنية وشركاتها الكبرى. حسب د. بكار، الذي أضاف أن "وثائق إدوارد سنودن كشفت جزءا من الحقيقة لأنها تحدثت عن جمع المعلومات فقط وليس ما يتم عمله بها".

ويجيب الباحث المتخصص بكار، عن السؤال الذي طالما أشغل المراقبين، وهو "لماذا يجوز لأميركا وحلفائها جمع المعلومات الحساسة من كل دول العالم ولا يجوز ذلك للصين"؟

يقول: الجواب هو نفس الجواب الخاص بالأسلحة النووية، ويتلخص في كلمة: "المسؤولية.. الغرب يقول بأن ديمقراطيته وإيمانه بحقوق الإنسان تمنعه من إساءة استخدام الأسلحة أو المعلومات"!

"وتعتبر الولايات المتحدة، وكذا الغرب بالمقابل بأن الصين وروسيا وغيرهم لهم تاريخ قمعي محليا ودوليا، وأيديولوجيا لا تحترم حقوق الإنسان، وغير ديمقراطية، ولذا من الخطر أن تمتلك المعلومات الضخمة وستستخدمها لأغراض سياسية مرفوضة، وهنا تأتي مشكلة هواوي".

وحول تبرير الهاجس الغربي، من امتلاك الصين للبيانات، يوضح الرئيس التنفيذي لمجموعة "ييس تو ديجيتال ومركز مقاربة للأبحاث"، أنه مع بدء ثورة إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة صار العالم يحتاج لإنترنت أسرع، وهنا ظهر الجيل الخامس للإنترنت 5G. وهذا معناه برأيه كم خرافي من المعلومات وتفوق أكبر لمن يملكها (الصين)، وهو ما تحاول الصين الفوز بحصة منه من خلال هواوي.

وطلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من بريطانيا الأحد، أن تكون "في منتهى الحذر" حيالَ إشراك مجموعة هواوي الصينيّة في تطوير شبكة "5G" على أراضيها، وذلك في مقابلة نُشرت السبت عشيّة وصوله إلى لندن في زيارة دولة.

ويوضح د. بكار أن أجهزة وبرامج الـ5G ليست حكرا على هواوي، ولكنها تتفوق في المنافسة على شركات التقنية الأخرى لأنها تقدم تقنيتها بتكلفة منخفضة جدا وأحيانا كثيرة مجانا لشركات الاتصالات، وهذا يفسر انتشارها ويعزز الشكوك العالمية بشأن أهدافها.

ويلخص الباحث المتخصص في مجال تقنية المعلومات، أنه وفي المستقبل القريب، فإن أجهزة الاستخبارات العالمية تتحول تدريجيا لفرق تقنية متخصصة في حرب المعلومات، وهي حرب تحتاج لوقود يتم جمعه من المنصات المتفوقة، ولذلك هي حرب بدأت وستستمر، وتتشعب مع التطور السريع لتقنيات المعلومات.

كان وزير الدفاع الأميركي بالإنابة، باتريك شاناهان، قال السبت، إن شركة التكنولوجيا هواوي وثيقة الصلة جدا بالحكومة الصينية، وأن واشنطن تشعر بقلق من الهجمات الإلكترونية وسرقة الملكية الفكرية.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

تحول الخلاف الصيني الأميركي حول شركة هواوي إلى كرة ثلج تكبر يومًا بعد آخر، في تصريحات متصاعدة بين ساسة القطبين العالميين، الصين والولايات المتحدة.

وفيما يبدو أن واشنطن ماضية في حربها ضد الشركة الصينية بسبب مخاوف وهواجس أمنية أميركية، انبرت بكين للدفاع عن الشركة العملاقة التي أضحت عنوانا للتفوق الصيني في مجال الذكاء الاصطناعي الذي يشهد سباقا محموما في مجال التقنية.

وأدرجت وزارة التجارة الأميركية، الشهر الماضي، هواوي على ما يسمى "قائمة الكيانات" لأسباب مرتبطة بالأمن القومي، وهو ما يعني منعها من الحصول على المكونات الأميركية الصنع التي تحتاجها لمعداتها. لكنّها منحتها لاحقا مهلة 90 يوما قبل بدء تطبيق الحظر.

وفيما لا يبدو أن الحرب التقنية ستضع أوزارها بين الدوليتين المتنافستين، يرى خبراء في المجال التقني، أننا أمام مقدمات لحرب باردة طويلة قد تستمر مستعرة لعقد من الزمن.

وحسب الرئيس التنفيذي لمجموعة "ييس تو ديجيتال ومركز مقاربة للأبحاث" د. عمار بكار، فإن الحرب بين أميركا والصين بشأن شركة هواوي ليست حربا اقتصادية أو تقنية. بل هي من وجهة نظره "أكبر من ذلك بكثير، وهي مقدمة لحرب طويلة خلال العقد القادم".

وقال بكار في تغريدات على حسابه في تويتر، إن الذين يفسرون مشكلة هواوي بالبعد الاقتصادي يلجأون لذلك بسبب الغموض حول القضية، وسببه تجنب كل الأطراف لشرح المشكلة، بل ربما هناك تعمد لسحب الإعلام نحو هذا التركيز حتى لا يتحدث عن التفاصيل الحقيقية لهذه الحرب الباردة.

يضيف: الحرب بين أميركا والصين هي باختصار "حرب معلومات".. وإذا كانت المعلومات هي نفط الاقتصاد الرقمي في القرن ٢١، فهي أيضا الميدان الاستخباراتي للحروب القادمة، ومعركة هواوي هي مجرد المقدمة فقط.

وكان وزير الدفاع الصيني الجنرال وي فنغ خه، قال الأحد، مدافعا عن الشركة، إن هواوي ليست مؤسسة عسكرية، على الرغم من أن مؤسِّسها قد عمل سابقًا في الجيش.

وفي حربها على هواوي تتحدث أميركا عن تجسس الصين، ولكن الكثيرون لا يصدقون، لأنهم لا يتخيلون حجم المعلومات التي تملكها أميركا بسبب منصاتها التقنية وشركاتها الكبرى. حسب د. بكار، الذي أضاف أن "وثائق إدوارد سنودن كشفت جزءا من الحقيقة لأنها تحدثت عن جمع المعلومات فقط وليس ما يتم عمله بها".

ويجيب الباحث المتخصص بكار، عن السؤال الذي طالما أشغل المراقبين، وهو "لماذا يجوز لأميركا وحلفائها جمع المعلومات الحساسة من كل دول العالم ولا يجوز ذلك للصين"؟

يقول: الجواب هو نفس الجواب الخاص بالأسلحة النووية، ويتلخص في كلمة: "المسؤولية.. الغرب يقول بأن ديمقراطيته وإيمانه بحقوق الإنسان تمنعه من إساءة استخدام الأسلحة أو المعلومات"!

"وتعتبر الولايات المتحدة، وكذا الغرب بالمقابل بأن الصين وروسيا وغيرهم لهم تاريخ قمعي محليا ودوليا، وأيديولوجيا لا تحترم حقوق الإنسان، وغير ديمقراطية، ولذا من الخطر أن تمتلك المعلومات الضخمة وستستخدمها لأغراض سياسية مرفوضة، وهنا تأتي مشكلة هواوي".

وحول تبرير الهاجس الغربي، من امتلاك الصين للبيانات، يوضح الرئيس التنفيذي لمجموعة "ييس تو ديجيتال ومركز مقاربة للأبحاث"، أنه مع بدء ثورة إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة صار العالم يحتاج لإنترنت أسرع، وهنا ظهر الجيل الخامس للإنترنت 5G. وهذا معناه برأيه كم خرافي من المعلومات وتفوق أكبر لمن يملكها (الصين)، وهو ما تحاول الصين الفوز بحصة منه من خلال هواوي.

وطلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من بريطانيا الأحد، أن تكون "في منتهى الحذر" حيالَ إشراك مجموعة هواوي الصينيّة في تطوير شبكة "5G" على أراضيها، وذلك في مقابلة نُشرت السبت عشيّة وصوله إلى لندن في زيارة دولة.

ويوضح د. بكار أن أجهزة وبرامج الـ5G ليست حكرا على هواوي، ولكنها تتفوق في المنافسة على شركات التقنية الأخرى لأنها تقدم تقنيتها بتكلفة منخفضة جدا وأحيانا كثيرة مجانا لشركات الاتصالات، وهذا يفسر انتشارها ويعزز الشكوك العالمية بشأن أهدافها.

ويلخص الباحث المتخصص في مجال تقنية المعلومات، أنه وفي المستقبل القريب، فإن أجهزة الاستخبارات العالمية تتحول تدريجيا لفرق تقنية متخصصة في حرب المعلومات، وهي حرب تحتاج لوقود يتم جمعه من المنصات المتفوقة، ولذلك هي حرب بدأت وستستمر، وتتشعب مع التطور السريع لتقنيات المعلومات.

كان وزير الدفاع الأميركي بالإنابة، باتريك شاناهان، قال السبت، إن شركة التكنولوجيا هواوي وثيقة الصلة جدا بالحكومة الصينية، وأن واشنطن تشعر بقلق من الهجمات الإلكترونية وسرقة الملكية الفكرية.

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp