Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
تكنولوجيا وطب
إسلاميّات
فلسطينيات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

الطلاق يؤدي إلى بدانة الأطفال

21 حزيران 19 - 11:30
مشاركة

حلّل باحثون من كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية بيانات 7574 طفلاً ولدوا بين عامي 2000 و2002. ووجدت الدراسة أنّ أطفال الأزواج المطلقين أكثر عرضة لاكتساب الوزن مقارنة بأطفال الأزواج غير المطلقين. ولاحظ الباحثون أنَّ زيادة الوزن تظهر بشكل خاص في الأطفال الذين يطلّق أهلهم قبل بلوغهم السادسة من العمر. ولفتوا إلى أنَّ النتائج التي توصلوا إليها تدعو إلى دعم صحي أفضل للعائلات التي تعاني من التفكّك.


يشير البحث إلى مجموعة من الأسباب التي تجعل الأطفال يكتسبون الوزن بعد الطلاق، سواء أكانت أسباباً اقتصادية أو غير اقتصادية، وتشمل:

• توفر مال أقل في الأسَر المنفصلة يُخصص للفواكه والخضروات الطازجة

• اضطرار الأهل للعمل لساعات أطول، مما يترك لهم وقتاً أقل لإعداد الأطعمة المغذية

• توفر مال أقل مخصص للأنشطة غير الدراسية، بما في ذلك الرياضة

• إمتلاك الآباء والأمهات وقتاً وطاقة أقل لزرع عادات الأكل الصحية في أطفالهم

• المشاكل العاطفية التي تؤدي إلى أهل يبالغون في إطعام أولادهم، وأطفال يتناولون الكثير من الأطعمة الغنية بالسكر والدسم

تمّت دراسة وضع الأطفال في عمر التسعة أشهر، و3 سنوات، و5 و7 و11 سنة، حيث أراد الباحثون التركيز على فترة ما قبل المراهقة. ونظرت الدراسة في طول الأطفال ووزنهم وعمرهم وجنسهم لاحتساب مؤشر كتلة الجسم، وهو مقياس يُستخدم على نطاق واسع لمعرفة ما إذا كان الأفراد يتمتعون بوزن صحي أو يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

عواقب طويلة الأمد
من بين الأطفال المعنيين في الدراسة، شهد 1583 طفلاً، أو حوالى واحد على خمسة أطفال، انفصال والديهم قبل أو عند بلوغ الـ11 عاماً. وقد أظهرت النتائج أنَّ أطفال الوالدين المنفصلين اكتسبوا وزناً أكبر خلال الـ24 شهراً بعد الانفصال، مقارنة بالأطفال الذين بقي والديهم مرتبطين خلال الفترة نفسها. كما وجدت الدراسة أنَّ أطفال الوالدين المنفصلين أكثر عرضة لأن يصبحوا ضمن فئة زيادة الوزن أو السمنة في غضون 36 شهراً بعد الانفصال.تؤكد النتائج إذاً أنَّ انفصال الوالدين هو «عملية ذات عواقب يمكن أن تدوم طويلاً».

محدوديات الدراسة
يشير المؤلفون إلى أنه ومع توقف الدراسة عند بلوغ الأطفال سن الـ11 عاماً، قد تقلل البيانات من الحجم الكامل لزيادة وزن الأطفال مع مرور الوقت، «لأنّ حجم هذه العلاقة يصبح أقوى كلما مر المزيد من الوقت على الانفصال». 

ختاماً، يجادل المؤلفون بأنّ الجهود المبذولة لمنع الأطفال المعرضين للخطر من زيادة الوزن يجب أن تبدأ بعد فترة وجيزة من الانفصال، مضيفين: «التدخّل المبكر يمكن أن يساعد في منع أو على الأقل تخفيف وطأة العملية التي تؤدي إلى إصابة بعض الأطفال بالسمنة غير الصحية بعد انفصال الوالدين». 
ويجدر الذكر أنّ الدراسة ركزت على عواقب الانفصال الأول للوالدين البيولوجيين للأطفال، وبالتالي لم يتم تضمين الأطفال الذين تصالح والديهم لاحقاً.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

حلّل باحثون من كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية بيانات 7574 طفلاً ولدوا بين عامي 2000 و2002. ووجدت الدراسة أنّ أطفال الأزواج المطلقين أكثر عرضة لاكتساب الوزن مقارنة بأطفال الأزواج غير المطلقين. ولاحظ الباحثون أنَّ زيادة الوزن تظهر بشكل خاص في الأطفال الذين يطلّق أهلهم قبل بلوغهم السادسة من العمر. ولفتوا إلى أنَّ النتائج التي توصلوا إليها تدعو إلى دعم صحي أفضل للعائلات التي تعاني من التفكّك.

يشير البحث إلى مجموعة من الأسباب التي تجعل الأطفال يكتسبون الوزن بعد الطلاق، سواء أكانت أسباباً اقتصادية أو غير اقتصادية، وتشمل:

• توفر مال أقل في الأسَر المنفصلة يُخصص للفواكه والخضروات الطازجة

• اضطرار الأهل للعمل لساعات أطول، مما يترك لهم وقتاً أقل لإعداد الأطعمة المغذية

• توفر مال أقل مخصص للأنشطة غير الدراسية، بما في ذلك الرياضة

• إمتلاك الآباء والأمهات وقتاً وطاقة أقل لزرع عادات الأكل الصحية في أطفالهم

• المشاكل العاطفية التي تؤدي إلى أهل يبالغون في إطعام أولادهم، وأطفال يتناولون الكثير من الأطعمة الغنية بالسكر والدسم

تمّت دراسة وضع الأطفال في عمر التسعة أشهر، و3 سنوات، و5 و7 و11 سنة، حيث أراد الباحثون التركيز على فترة ما قبل المراهقة. ونظرت الدراسة في طول الأطفال ووزنهم وعمرهم وجنسهم لاحتساب مؤشر كتلة الجسم، وهو مقياس يُستخدم على نطاق واسع لمعرفة ما إذا كان الأفراد يتمتعون بوزن صحي أو يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

عواقب طويلة الأمد
من بين الأطفال المعنيين في الدراسة، شهد 1583 طفلاً، أو حوالى واحد على خمسة أطفال، انفصال والديهم قبل أو عند بلوغ الـ11 عاماً. وقد أظهرت النتائج أنَّ أطفال الوالدين المنفصلين اكتسبوا وزناً أكبر خلال الـ24 شهراً بعد الانفصال، مقارنة بالأطفال الذين بقي والديهم مرتبطين خلال الفترة نفسها. كما وجدت الدراسة أنَّ أطفال الوالدين المنفصلين أكثر عرضة لأن يصبحوا ضمن فئة زيادة الوزن أو السمنة في غضون 36 شهراً بعد الانفصال.تؤكد النتائج إذاً أنَّ انفصال الوالدين هو «عملية ذات عواقب يمكن أن تدوم طويلاً».

محدوديات الدراسة
يشير المؤلفون إلى أنه ومع توقف الدراسة عند بلوغ الأطفال سن الـ11 عاماً، قد تقلل البيانات من الحجم الكامل لزيادة وزن الأطفال مع مرور الوقت، «لأنّ حجم هذه العلاقة يصبح أقوى كلما مر المزيد من الوقت على الانفصال». 

ختاماً، يجادل المؤلفون بأنّ الجهود المبذولة لمنع الأطفال المعرضين للخطر من زيادة الوزن يجب أن تبدأ بعد فترة وجيزة من الانفصال، مضيفين: «التدخّل المبكر يمكن أن يساعد في منع أو على الأقل تخفيف وطأة العملية التي تؤدي إلى إصابة بعض الأطفال بالسمنة غير الصحية بعد انفصال الوالدين». 
ويجدر الذكر أنّ الدراسة ركزت على عواقب الانفصال الأول للوالدين البيولوجيين للأطفال، وبالتالي لم يتم تضمين الأطفال الذين تصالح والديهم لاحقاً.

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp