Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

المونسنيور مبارك: عاشوراء ليست حدثاً خاصّاً بفئة بل هي ملكٌ للإنسانية

05 أيلول 19 - 16:30
مشاركة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

المكتب الإعلامي لسماحة العلامة                                  التاريخ: 6 محرم 1441هـ

   السيد علي فضل الله                                           الموافق: 5 أيلول 2019 م

 

في المجلس العاشورائي في قاعة الزهراء (ع)

المونسنيور مبارك: عاشوراء ليست حدثاً خاصّاً بفئة بل هي ملك للإنسانية

 

ألقى رئيس جامعة الحكمة السابق الدكتور المونسنيور كميل مبارك كلمة في المجلس العاشورائي في قاعة الزهراء (ع) في مجمع الإمامين الحسنين في حارة حريك، جاء فيها: "في هذه الذكرى المباركة، وأنا أقف أمامكم وبينكم، أودّ أن أختطف منكم شيئاً من بريق الحسين (ع)، فهذا الحدث الذي يظن الكثيرون أنه خاص بجماعة دون أخرى، إنما يندرج في إطار الأحداث الكبرى التي حصلت في التاريخ، وهي للإنسانية جمعاء، وما جرى في كربلاء نموذج على ذلك".

ورأى المونسنيور مبارك أنَّ ما جرى في كربلاء هو دعوة إلى الديمقراطية قبل تجسيد هذا المفهوم في المجتمع الإسلامي، والذي يختصر بمفهوم الشورى، وما قيامة الحسين في كربلاء إلا لإعادة هذه الشورى التي سقطت وسقطت معها الديمقراطية والشراكة.

وأضاف: "النقطة الثانية تمثلت في الأخوة الإنسانية التي هي مصدر للمساواة بين كلّ الناس، والتي تجلَّت في كربلاء في هذا التنوع، سواء في الديانات أم في اللون أم في العرق، وكلهم لم يتركوا هذا القائد الذي اعتبروه مشعلاً من المشاعل التي يقتدون بها في ساحات الظلام".

وقال مبارك: "نسمع في هذه الأيام الكثير ممن يتحدَّث عن حرية الرأي والتعبير. هذه الحرية يجب أن تكون مرتبطة بالحق والخير، وإلا انقلبت إلى فوض، فهذه الحرية هي التي نادى بها الحسين، لأنه كان يدعو إلى خير الأمة جمعاء، رافضاً كل أنواع الظلم والطغيان، وواقفاً في وجه كل من يريد أن يغتصب حقاً ليس له".

وتابع: "في كربلاء، كان هناك تقديس لكرامة الإنسان، لأن هذه الكرامة أعطيت من الله عندما خلقه"، معتبراً أنَّ الحكومات إنما تأتي في هذه الأيام لتقول للناس أعطيكم حقاً من حقوقكم، ولكن ليس لها منة، لأنها اختطفت حقاً ثم أعادته لهم.

وأشار مبارك إلى أنَّ في كربلاء تجلَّت بوضوح مصلحة الأمة فوق المصلحة الذاتية والفردية، فالحسين ضحَّى بنفسه فداء لها.

وقال: "إنَّ أجمل ما رأيته في كربلاء هو كيف انتصر القتيل على القاتل، فالاستشهاد الّذي سعى إليه الحسين جعله حياً، وما زال حياً، وسيبقى حياً في الغد والمستقبل".

وختم كلامه بالقول: "حذار أن تقتلوا الحسين مرة أخرى، من خلال الابتعاد عن تعاليمه وأهدافه ومبادئه وسلوكه، فهو أمانة إنسانيَّة بين أيديكم".


 
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

إسلاميّات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

بسم الله الرحمن الرحيم

 

المكتب الإعلامي لسماحة العلامة                                  التاريخ: 6 محرم 1441هـ

   السيد علي فضل الله                                           الموافق: 5 أيلول 2019 م

 

في المجلس العاشورائي في قاعة الزهراء (ع)

المونسنيور مبارك: عاشوراء ليست حدثاً خاصّاً بفئة بل هي ملك للإنسانية

 

ألقى رئيس جامعة الحكمة السابق الدكتور المونسنيور كميل مبارك كلمة في المجلس العاشورائي في قاعة الزهراء (ع) في مجمع الإمامين الحسنين في حارة حريك، جاء فيها: "في هذه الذكرى المباركة، وأنا أقف أمامكم وبينكم، أودّ أن أختطف منكم شيئاً من بريق الحسين (ع)، فهذا الحدث الذي يظن الكثيرون أنه خاص بجماعة دون أخرى، إنما يندرج في إطار الأحداث الكبرى التي حصلت في التاريخ، وهي للإنسانية جمعاء، وما جرى في كربلاء نموذج على ذلك".

ورأى المونسنيور مبارك أنَّ ما جرى في كربلاء هو دعوة إلى الديمقراطية قبل تجسيد هذا المفهوم في المجتمع الإسلامي، والذي يختصر بمفهوم الشورى، وما قيامة الحسين في كربلاء إلا لإعادة هذه الشورى التي سقطت وسقطت معها الديمقراطية والشراكة.

وأضاف: "النقطة الثانية تمثلت في الأخوة الإنسانية التي هي مصدر للمساواة بين كلّ الناس، والتي تجلَّت في كربلاء في هذا التنوع، سواء في الديانات أم في اللون أم في العرق، وكلهم لم يتركوا هذا القائد الذي اعتبروه مشعلاً من المشاعل التي يقتدون بها في ساحات الظلام".

وقال مبارك: "نسمع في هذه الأيام الكثير ممن يتحدَّث عن حرية الرأي والتعبير. هذه الحرية يجب أن تكون مرتبطة بالحق والخير، وإلا انقلبت إلى فوض، فهذه الحرية هي التي نادى بها الحسين، لأنه كان يدعو إلى خير الأمة جمعاء، رافضاً كل أنواع الظلم والطغيان، وواقفاً في وجه كل من يريد أن يغتصب حقاً ليس له".

وتابع: "في كربلاء، كان هناك تقديس لكرامة الإنسان، لأن هذه الكرامة أعطيت من الله عندما خلقه"، معتبراً أنَّ الحكومات إنما تأتي في هذه الأيام لتقول للناس أعطيكم حقاً من حقوقكم، ولكن ليس لها منة، لأنها اختطفت حقاً ثم أعادته لهم.

وأشار مبارك إلى أنَّ في كربلاء تجلَّت بوضوح مصلحة الأمة فوق المصلحة الذاتية والفردية، فالحسين ضحَّى بنفسه فداء لها.

وقال: "إنَّ أجمل ما رأيته في كربلاء هو كيف انتصر القتيل على القاتل، فالاستشهاد الّذي سعى إليه الحسين جعله حياً، وما زال حياً، وسيبقى حياً في الغد والمستقبل".

وختم كلامه بالقول: "حذار أن تقتلوا الحسين مرة أخرى، من خلال الابتعاد عن تعاليمه وأهدافه ومبادئه وسلوكه، فهو أمانة إنسانيَّة بين أيديكم".

 
إسلاميّات
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp