Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
تكنولوجيا وطب
إسلاميّات
فلسطينيات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

230 عميلاً عادوا للبنان خلال 4 أشهر .. يعيشون عند أقاربهم ويتواصلون مع السفارة الأمريكيّة!

مشاركة

كشفت صحيفة "الديار" أنّه في أقضية المتن الشمالي وكسروان وجبيل والبترون وزغرتا وبشري هنالك أكثر من 230 عميلاً عادوا خلال الـ 4 أشهر الماضية بجوازات سفر أميركية ودخلوا لبنان، لافتة إلى أنّ هنالك "سراً أمنياً" في هذا الصّدد لا تعرفه إلا الأجهزة الأمنية، وهو "من الذي الغى أسماءهم من القرار 303 الذي يشمل كلّ العملاء الذين كانوا في صفوف "جيش لحد" الذي تعامل مع إسرائيل في الجنوب".


وبحسب "الديار"، فقد انتشر الخبر في هذه الأقضية بعد أن تحدث مواطنون يعرفون هؤلاء الأشخاص منذ عودتهم خلال الـ 4 اشهر الماضية، ويلقّبونهم بـ"المبعدين" وليسوا "عملاء"، وأنهم يعيشون عند أقارب لهم ولا يتنقلون كثيراً إنما هم على تواصل مع السفارة الأميركية في بيروت وقد زودتهم السفارة الأميركية برقم هاتف إذا حصل معهم أيّ حادث للاتصال بالسفارة الأميركية وهي تتولى معالجة وضع أي شخص من الذين عادوا إلى لبنان.

ووفق مصادر "الديار"، تتعامل مع السلطات اللبنانية معهم على أساس أنهم مواطنون أميركيون ولو كانوا من أصل لبناني ولا يحقّ للسلطات اللبنانية التعامل مع المواطنين الأميركيين إلاّ وفق تنسيق قانوني أميركي - لبناني وأنّ السفارة أبلغت وزارة الخارجية اللبنانية ووزارة العدل أنّه إذا تم استعمال القانون اللبناني ضدّ "المبعدين" - أي العملاء - الذين عادوا فإنّ الولايات المتحدة ستفرض عقوبات على لبنان ما لم يأخذ لبنان في عين الاعتبار القانون الأميركي وحقوق الإنسان وحقوق المواطن الأميركي في وجوده في بلد آخر وضرورة تطبيق القانون الأميركي عليه أولاً قبل تطبيق القانون الذي هو في البلد المتواجد فيه لأنّ الموضوع يتعلق بسيادة الولايات المتحدة على مواطنيها. 

ونبّهت السفارة الأميركية المسؤولين إلى أنّ عقوبات أميركية قاسية قد يتم اتخاذها ضد لبنان إذا تم اعتقال هؤلاء الحوالى 230 عميلاً الذين كانوا في "جيش لحد" ومع جيش الإحتلال ومن هذه العقوبات التهديدات بمقاطعة كل شركة طيران تستعمل مطار بيروت الدولي ومنع هذه الشركات من السفر إلى مطارات الولايات المتحدة، وأنّ شركات الطيران الدولية تبلغت ذلك.

 
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

عربي وإقليمي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

كشفت صحيفة "الديار" أنّه في أقضية المتن الشمالي وكسروان وجبيل والبترون وزغرتا وبشري هنالك أكثر من 230 عميلاً عادوا خلال الـ 4 أشهر الماضية بجوازات سفر أميركية ودخلوا لبنان، لافتة إلى أنّ هنالك "سراً أمنياً" في هذا الصّدد لا تعرفه إلا الأجهزة الأمنية، وهو "من الذي الغى أسماءهم من القرار 303 الذي يشمل كلّ العملاء الذين كانوا في صفوف "جيش لحد" الذي تعامل مع إسرائيل في الجنوب".

وبحسب "الديار"، فقد انتشر الخبر في هذه الأقضية بعد أن تحدث مواطنون يعرفون هؤلاء الأشخاص منذ عودتهم خلال الـ 4 اشهر الماضية، ويلقّبونهم بـ"المبعدين" وليسوا "عملاء"، وأنهم يعيشون عند أقارب لهم ولا يتنقلون كثيراً إنما هم على تواصل مع السفارة الأميركية في بيروت وقد زودتهم السفارة الأميركية برقم هاتف إذا حصل معهم أيّ حادث للاتصال بالسفارة الأميركية وهي تتولى معالجة وضع أي شخص من الذين عادوا إلى لبنان.

ووفق مصادر "الديار"، تتعامل مع السلطات اللبنانية معهم على أساس أنهم مواطنون أميركيون ولو كانوا من أصل لبناني ولا يحقّ للسلطات اللبنانية التعامل مع المواطنين الأميركيين إلاّ وفق تنسيق قانوني أميركي - لبناني وأنّ السفارة أبلغت وزارة الخارجية اللبنانية ووزارة العدل أنّه إذا تم استعمال القانون اللبناني ضدّ "المبعدين" - أي العملاء - الذين عادوا فإنّ الولايات المتحدة ستفرض عقوبات على لبنان ما لم يأخذ لبنان في عين الاعتبار القانون الأميركي وحقوق الإنسان وحقوق المواطن الأميركي في وجوده في بلد آخر وضرورة تطبيق القانون الأميركي عليه أولاً قبل تطبيق القانون الذي هو في البلد المتواجد فيه لأنّ الموضوع يتعلق بسيادة الولايات المتحدة على مواطنيها. 

ونبّهت السفارة الأميركية المسؤولين إلى أنّ عقوبات أميركية قاسية قد يتم اتخاذها ضد لبنان إذا تم اعتقال هؤلاء الحوالى 230 عميلاً الذين كانوا في "جيش لحد" ومع جيش الإحتلال ومن هذه العقوبات التهديدات بمقاطعة كل شركة طيران تستعمل مطار بيروت الدولي ومنع هذه الشركات من السفر إلى مطارات الولايات المتحدة، وأنّ شركات الطيران الدولية تبلغت ذلك.

 
عربي وإقليمي
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp