Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

صورة مذهلة لأول مذنب من خارج مجموعتنا الشمسية

18 أيلول 19 - 13:00
مشاركة

كشف علماء الفلك، مؤخرًا، عن صور مذهلة لم يسبق لها مثيل لأول مذنب من نظام شمسي آخر، غير مجموعتنا الشمسية.

وتظهر الصور، التي شملت ألوان قوس قزح، التفاصيل المذهلة التي ساعدت علماء الفلك على التعرف على الزائر القادم من بين النجوم، وتحديد هويته باعتباره مذنبا وليس أي جرم فضائي آخر.


وساعدت هذه الصور للمذنب بألوان قوس قزح الباحثين على تأكيد ماهية الجرم الفضائي وطبيعة الصخرة الغامضة، وأنه شيء لم يسبق أن شهدنا شيئًا مثله.

وتظهر الصورة الذيل الواضح الذي يتبع المذنب ويلحق به، الأمر الذي حدد هويته كمذنب، وفقا لما ذكرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

والذيل في المذنبات نتيجة اندفاعات وانبعاثات غازية، ناجمة عن المواد التي تخرج من الجزء الخلفي من الجسم وتدفعها عبر الكون.

وهذه هي المرة الأولى التي يظهر فيها أي زائر فضائي آخر لمجموعتنا الشمسية مثل هذا السلوك.

والحالة الوحيدة المعروفة لزائر من خارج المجموعة الشمسية كانت للجرم الفضائي الذي أطلق عليه اسم "أومواموا"، الذي لم يكن له أي ذيل، وهي الحقيقة التي مازالت تحير علماء الفلك حتى الآن.

 وقال الباحثون إنّ الصورة كادت تضيع، لولا مسارعة علماء الفلك لالتقاط صورة أخرى بعد وقت قصير على تحديد هوية الكائن أو الجرم الفضائي الغامض، القادم إلى مجموعتنا الشمسية.

وقال أندرو ستيفينز من مرصد جيميناي، الذي نسق عملية المراقبة والرصد للمذنب الغريب "هذه الصورة أصبحت ممكنة بفضل قدرات مرصد ’جيميناي‘ على الضبط السريع للمراقبة ورصد الأجرام مثل هذا (المذنب) بسرعة كبيرة، والتي لا توفر إلا فرصة ضئيلة لالتقاطها.. ومع ذلك، كان علينا فعلا أن نعمل بسرعة بعد حصولنا على التفاصيل النهائية في الساعة الثالثة صباحا..".

وأطلق على المذنب الغامض اسم "سي/2019 كيو 4" (بوريسوف)، تيمنا بهاوي الفلك الروسي الذي كان أول من رصد مداره غير العادي.

والتقطت الصورة بمجرد ملاحظة المذنب في ليل التاسع والعاشر من سبتمبر الجاري، بواسطة مرصد موناكيا في هاواي.

ولالتقاط الصورة، كان على الباحثين أن يسجلوا عمليات المراقبة والرصد بحزمتي ألوان مختلفتين أو مرشحات (فلاتر)، ثم دمجها معا في صورة ملونة واحدة.

وفي الوقت الحالي، يصعب على الباحثين رؤية المزيد من المذنب، لأنه اقترب من الشمس ومن ثم تصعب رؤيته، ولكن من المتوقع أن ينتقل إلى موقع أفضل في الشهور المقبلة، بينما يواصل رحلته الغامضة حول نظامنا الشمسي.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

كشف علماء الفلك، مؤخرًا، عن صور مذهلة لم يسبق لها مثيل لأول مذنب من نظام شمسي آخر، غير مجموعتنا الشمسية.

وتظهر الصور، التي شملت ألوان قوس قزح، التفاصيل المذهلة التي ساعدت علماء الفلك على التعرف على الزائر القادم من بين النجوم، وتحديد هويته باعتباره مذنبا وليس أي جرم فضائي آخر.

وساعدت هذه الصور للمذنب بألوان قوس قزح الباحثين على تأكيد ماهية الجرم الفضائي وطبيعة الصخرة الغامضة، وأنه شيء لم يسبق أن شهدنا شيئًا مثله.

وتظهر الصورة الذيل الواضح الذي يتبع المذنب ويلحق به، الأمر الذي حدد هويته كمذنب، وفقا لما ذكرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

والذيل في المذنبات نتيجة اندفاعات وانبعاثات غازية، ناجمة عن المواد التي تخرج من الجزء الخلفي من الجسم وتدفعها عبر الكون.

وهذه هي المرة الأولى التي يظهر فيها أي زائر فضائي آخر لمجموعتنا الشمسية مثل هذا السلوك.

والحالة الوحيدة المعروفة لزائر من خارج المجموعة الشمسية كانت للجرم الفضائي الذي أطلق عليه اسم "أومواموا"، الذي لم يكن له أي ذيل، وهي الحقيقة التي مازالت تحير علماء الفلك حتى الآن.

 وقال الباحثون إنّ الصورة كادت تضيع، لولا مسارعة علماء الفلك لالتقاط صورة أخرى بعد وقت قصير على تحديد هوية الكائن أو الجرم الفضائي الغامض، القادم إلى مجموعتنا الشمسية.

وقال أندرو ستيفينز من مرصد جيميناي، الذي نسق عملية المراقبة والرصد للمذنب الغريب "هذه الصورة أصبحت ممكنة بفضل قدرات مرصد ’جيميناي‘ على الضبط السريع للمراقبة ورصد الأجرام مثل هذا (المذنب) بسرعة كبيرة، والتي لا توفر إلا فرصة ضئيلة لالتقاطها.. ومع ذلك، كان علينا فعلا أن نعمل بسرعة بعد حصولنا على التفاصيل النهائية في الساعة الثالثة صباحا..".

وأطلق على المذنب الغامض اسم "سي/2019 كيو 4" (بوريسوف)، تيمنا بهاوي الفلك الروسي الذي كان أول من رصد مداره غير العادي.

والتقطت الصورة بمجرد ملاحظة المذنب في ليل التاسع والعاشر من سبتمبر الجاري، بواسطة مرصد موناكيا في هاواي.

ولالتقاط الصورة، كان على الباحثين أن يسجلوا عمليات المراقبة والرصد بحزمتي ألوان مختلفتين أو مرشحات (فلاتر)، ثم دمجها معا في صورة ملونة واحدة.

وفي الوقت الحالي، يصعب على الباحثين رؤية المزيد من المذنب، لأنه اقترب من الشمس ومن ثم تصعب رؤيته، ولكن من المتوقع أن ينتقل إلى موقع أفضل في الشهور المقبلة، بينما يواصل رحلته الغامضة حول نظامنا الشمسي.

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp