Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
تكنولوجيا وطب
إسلاميّات
فلسطينيات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

عوامل وراثية تزيد من ضعف الكلى لدى مرضى السكّري

24 أيلول 19 - 21:00
مشاركة

أجرى فريق من الباحثين في كلية الطب بجامعة هارفارد في الولايات المتحدة الأمريكية، تحليلات الارتباط الجيني على نطاق الجينوم لـ19 ألفا و406 أشخاص يعانون من داء السكري، وكان من بينهم مرضى يعانون من مرض الكلى المزمن.


الدراسة التي نشرت نتائجها في العدد الأخير من دورية "Journal of the American Society of Nephrology" العلمية؛ كشفت أسبابا وراثية تهيئ مرضى السكري، وتجعلهم أكثر عرضة للإصابة بمرض الكلى المزمن، الذي يعرف باعتلال الكلى السكري، بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول" للأنباء.

ووجد الباحثون 16 منطقة جينية جديدة مرتبطة باعتلال الكلى السكري، وقدموا بيانات بيولوجية داعمة تتعلق بهذا الرابط، منها على سبيل المثال المتغير الذي يحدث في جين يسمى "COL4A3"، والذي يمنع إفراز بروتين مهم لصحة الكلى.

وقال قائد فريق البحث، خوسيه فلوريس، إن "هذه الدراسة تمثل تقدما كبيرا في علم الوراثة الذي يكشف أسباب الإصابة باعتلال الكلى المزمن"، مضيفًا أن "تحديد المناطق الجينية المرتبطة بخطر الإصابة باعتلال الكلى السكري يسهم في تحديد الأهداف المحتملة للوقاية والعلاج من المرض".

ويُعدّ اعتلال الكلى السكري من المضاعفات الخطيرة التي تحدُث للكلى بسبب النوع الأول والثاني من مرض السّكري، ويصيب حوالي 40% من الأشخاص المصابين بالسكري، ويؤثر على قدرة الكليتين على أداء العمل المعتاد من إزالة الفضلات والسوائل الزائدة عن حاجة الجسم، وتعد أفضل طريقة لمنع أو تأخير المرض هي الحفاظ على نظام حياة صحي وعلاج كل من مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.

ووفقا للمنظمة الصحة العالمية، فإن السكري من النوع الثاني يظهر جرّاء فرط الوزن وقلّة النشاط البدني، ومع مرور الوقت يمكن للمستويات المرتفعة من السكر في الدم أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والعمى والأعصاب والفشل الكلوي، وفى المقابل، تحدث الإصابة بالنوع الأول من السكري عند قيام النظام المناعي في الجسم بتدمير الخلايا التي تتحكم في مستويات السكر في الدم، وتكون معظمها بين الأطفال.


Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

ما هو رأيك بالموقع الالكتروني الجديد 
المزيد

أجرى فريق من الباحثين في كلية الطب بجامعة هارفارد في الولايات المتحدة الأمريكية، تحليلات الارتباط الجيني على نطاق الجينوم لـ19 ألفا و406 أشخاص يعانون من داء السكري، وكان من بينهم مرضى يعانون من مرض الكلى المزمن.

الدراسة التي نشرت نتائجها في العدد الأخير من دورية "Journal of the American Society of Nephrology" العلمية؛ كشفت أسبابا وراثية تهيئ مرضى السكري، وتجعلهم أكثر عرضة للإصابة بمرض الكلى المزمن، الذي يعرف باعتلال الكلى السكري، بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول" للأنباء.

ووجد الباحثون 16 منطقة جينية جديدة مرتبطة باعتلال الكلى السكري، وقدموا بيانات بيولوجية داعمة تتعلق بهذا الرابط، منها على سبيل المثال المتغير الذي يحدث في جين يسمى "COL4A3"، والذي يمنع إفراز بروتين مهم لصحة الكلى.

وقال قائد فريق البحث، خوسيه فلوريس، إن "هذه الدراسة تمثل تقدما كبيرا في علم الوراثة الذي يكشف أسباب الإصابة باعتلال الكلى المزمن"، مضيفًا أن "تحديد المناطق الجينية المرتبطة بخطر الإصابة باعتلال الكلى السكري يسهم في تحديد الأهداف المحتملة للوقاية والعلاج من المرض".

ويُعدّ اعتلال الكلى السكري من المضاعفات الخطيرة التي تحدُث للكلى بسبب النوع الأول والثاني من مرض السّكري، ويصيب حوالي 40% من الأشخاص المصابين بالسكري، ويؤثر على قدرة الكليتين على أداء العمل المعتاد من إزالة الفضلات والسوائل الزائدة عن حاجة الجسم، وتعد أفضل طريقة لمنع أو تأخير المرض هي الحفاظ على نظام حياة صحي وعلاج كل من مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.

ووفقا للمنظمة الصحة العالمية، فإن السكري من النوع الثاني يظهر جرّاء فرط الوزن وقلّة النشاط البدني، ومع مرور الوقت يمكن للمستويات المرتفعة من السكر في الدم أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والعمى والأعصاب والفشل الكلوي، وفى المقابل، تحدث الإصابة بالنوع الأول من السكري عند قيام النظام المناعي في الجسم بتدمير الخلايا التي تتحكم في مستويات السكر في الدم، وتكون معظمها بين الأطفال.


تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp