Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

زلزال بقوة 6.5 درجات يضرب شرق إندونيسيا

مشاركة

ضرب زلزال بقوة 6.5 درجات، اليوم الخميس، قبالة أرخبيل الملوك في شرق إندونيسيا، لكن لم يتم إصدار تحذير من حصول تسونامي، بحسب أفادت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية.


وضرب الزلزال الذي تم تحديد مركزه على بعد 37 كيلومترا شمال شرق جزيرة أمبون في الساعة 8,46 صباحا بالتوقيت المحلي على عمق 29 كيلومترا، وفق هيئة المسح الجيولوجي.

ولم ترد تقارير فورية عن وقوع إصابات أو أضرار كبيرة في المنطقة التي تعرضت سابقا لزلازل كبيرة.

وقال مراسل لفرانس برس في أمبون "كنت نائما مع عائلتي عندما شعرت فجأة بأن المنزل يهتز".

وأضاف "الزلزال كان حقا قويا. هربنا من منزلنا وكذلك جيراننا، الجميع كانوا مذعورين".

وأشار إلى أن عدة هزات ارتدادية تبعت الزلزال في المنطقة.

وأفادت التقارير الأولية بأن الزلزال ضرب قبالة سواحل أمبون، لكن تحليلات الوكالة الوطنية الإندونيسية للحد من الكوارث لاحقا توصلت الى انه ضرب سواحل الجزيرة.

ودعا رئيس الوكالة أورال سيم السكان إلى التزام الهدوء. وقال "الناس أصيبوا بالذعر وبدأوا بإخلاء بعض المناطق، لكننا نحاول إبلاغهم بأنه لا ضرورة لذلك لأنه لا يوجد تهديد بحدوث تسونامي". وأضاف "لا زال نحاول التقصي حول الأضرار والإصابات".

وتشهد إندونيسيا نشاطا زلزاليا وبركانيا متكررا بسبب موقعها على "حزام النار" في المحيط الهادئ، حيث تتصادم الصفائح التكتونية.

وفي آب/أغسطس لقي خمسة أشخاص حتفهم وأصيب العديد، بعد أن هز زلزال قوي تحت سطح البحر جزيرة جاوا المكتظة بالسكان.

وفي العام الماضي أدى زلزال بلغت قوته 7.5 درجات، وتبعه تسونامي، في بالو بجزيرة سولاويسي إلى مقتل أكثر من 2,200 شخص وفقدان الآلاف.

وسويت جراء الكارثة بالأرض أحياء بأكملها بسبب حالة ناتجة عن تأثير الزلزال تسمى ذوبان الأرض، حيث تصبح الأرض مثل السائل وتبتلع ما فوقها تماما مثل الرمال المتحركة.

وأعلن الصليب الأحمر هذا الأسبوع ان نحو 60 ألف شخص لا يزالون في مخيمات بعد نحو عام على الكارثة.

وفي كانون الأول 2004، وقع زلزال مدمر بقوة 9,1 درجات قبالة سواحل سومطرة وتسبب بموجة تسونامي أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف في منطقة المحيط الهندي، بينهم 170 ألفا في إندونيسيا.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

عربي وإقليمي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

ضرب زلزال بقوة 6.5 درجات، اليوم الخميس، قبالة أرخبيل الملوك في شرق إندونيسيا، لكن لم يتم إصدار تحذير من حصول تسونامي، بحسب أفادت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية.

وضرب الزلزال الذي تم تحديد مركزه على بعد 37 كيلومترا شمال شرق جزيرة أمبون في الساعة 8,46 صباحا بالتوقيت المحلي على عمق 29 كيلومترا، وفق هيئة المسح الجيولوجي.

ولم ترد تقارير فورية عن وقوع إصابات أو أضرار كبيرة في المنطقة التي تعرضت سابقا لزلازل كبيرة.

وقال مراسل لفرانس برس في أمبون "كنت نائما مع عائلتي عندما شعرت فجأة بأن المنزل يهتز".

وأضاف "الزلزال كان حقا قويا. هربنا من منزلنا وكذلك جيراننا، الجميع كانوا مذعورين".

وأشار إلى أن عدة هزات ارتدادية تبعت الزلزال في المنطقة.

وأفادت التقارير الأولية بأن الزلزال ضرب قبالة سواحل أمبون، لكن تحليلات الوكالة الوطنية الإندونيسية للحد من الكوارث لاحقا توصلت الى انه ضرب سواحل الجزيرة.

ودعا رئيس الوكالة أورال سيم السكان إلى التزام الهدوء. وقال "الناس أصيبوا بالذعر وبدأوا بإخلاء بعض المناطق، لكننا نحاول إبلاغهم بأنه لا ضرورة لذلك لأنه لا يوجد تهديد بحدوث تسونامي". وأضاف "لا زال نحاول التقصي حول الأضرار والإصابات".

وتشهد إندونيسيا نشاطا زلزاليا وبركانيا متكررا بسبب موقعها على "حزام النار" في المحيط الهادئ، حيث تتصادم الصفائح التكتونية.

وفي آب/أغسطس لقي خمسة أشخاص حتفهم وأصيب العديد، بعد أن هز زلزال قوي تحت سطح البحر جزيرة جاوا المكتظة بالسكان.

وفي العام الماضي أدى زلزال بلغت قوته 7.5 درجات، وتبعه تسونامي، في بالو بجزيرة سولاويسي إلى مقتل أكثر من 2,200 شخص وفقدان الآلاف.

وسويت جراء الكارثة بالأرض أحياء بأكملها بسبب حالة ناتجة عن تأثير الزلزال تسمى ذوبان الأرض، حيث تصبح الأرض مثل السائل وتبتلع ما فوقها تماما مثل الرمال المتحركة.

وأعلن الصليب الأحمر هذا الأسبوع ان نحو 60 ألف شخص لا يزالون في مخيمات بعد نحو عام على الكارثة.

وفي كانون الأول 2004، وقع زلزال مدمر بقوة 9,1 درجات قبالة سواحل سومطرة وتسبب بموجة تسونامي أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف في منطقة المحيط الهندي، بينهم 170 ألفا في إندونيسيا.

عربي وإقليمي
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp