Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
تكنولوجيا وطب
إسلاميّات
فلسطينيات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

أخبار

العلامة فضل الله: ندعو كل الذين يطلون على الناس ممن هم في مواقع المسؤولية إلى أن يعوا جيداً حساسية المرحلة ودقتها وأن يأخذوا بعين الاعتبار أن هناك من يتصيد الكلمات لإثارة الفتنة وإشعال الشارع
العلامة فضل الله: ندعو كل الذين يطلون على الناس ممن هم في مواقع المسؤولية إلى أن يعوا جيداً حساسية المرحلة ودقتها وأن يأخذوا بعين الاعتبار أن هناك من يتصيد الكلمات لإثارة الفتنة وإشعال الشارع
العلامة فضل الله: هناك جهات سياسية تريد من قطع الطريق توظيف الحراك لمصالح فئوية وخاصة ولو أدى ذلك إلى زعزعة الأمن والمس بمعنويات الجيش اللبناني والقوى الأمنية التي هي صمام أمان هذا البلد
العلامة فضل الله: هناك جهات سياسية تريد من قطع الطريق توظيف الحراك لمصالح فئوية وخاصة ولو أدى ذلك إلى زعزعة الأمن والمس بمعنويات الجيش اللبناني والقوى الأمنية التي هي صمام أمان هذا البلد

قلق الإمتحان وعلاجه عند الأطفال

13 تشرين الأول 19 - 12:00
مشاركة

يظهر القلق غالباً على الفرد عند مشارفته على الدخول في تجارب محفوفة بالمخاطر، تظهر فيها الحاجة إلى اجتياز التحدّيات المختلفة بسهولة ونجاح. فالقلق بذلك هو ردّة فعل واستجابة طبيعية.


أمّا في حال استمرّت نوبات القلق مدّةً طويلةً، وبشكل مبالغ فيه مع تضخيم بعض المثيرات ممّا يؤدّي إلى ظهور الاستجابات غير المناسبة، فإنّ القلق سيؤثّر سلباً على استمرار حياة الفرد بشكل طبيعيّ ومستقرّ.

قلق الامتحان والتحصيل الدراسي
قلق التحصيل الدراسي هو الشعور الذي يُلازم الطالب أثناء تعرُّضه للمواقف والمشكلات التي تتعلق بالبيئة التعليمية أو المدرسية؛ فهي حالة نفسية انفعالية تتمثل في العديد من الأبعاد والظروف؛ كالضغوط النفسية التي تلازم الطالب أثناء عمليّة المذاكرة، مثل: القلق، التوتر، فقدان التركيز، والخوف، كما يظهر قلق التحصيل على الطالب من خلال العديد من الاستجابات والاضطرابات الفسيولوجيّة غير الطبيعية، مثل: التعب، الإعياء، فقدان الشهية، بالإضافة إلى مشاعر الخوف والرّهبة من المعلم أو الأستاذ، والخوف من مواجهته. ويظهر قلق التحصيل أيضاً على هيئة مجموع الضغوط والاضطرابات النفسية التي تلازم الفرد قبل فترة الاختبارات، وما يرافقها من خوف وتوتر وحالات ارتباك.

قلق الامتحان
قلق الامتحان هو قلق عامّ تصاحبه حالة انفعالية تتّسم بالتوتر والخوف، تصيب الفرد في مراحل مختلفة، وترتبط هذه الحالة بالامتحانات وبعملية التقييم، فتظهر على الطلاب العديد من علامات الاضطراب والتوتر والقلق.

ويتمثل خطر هذا النوع من القلق عند وصوله مرحلة متقدمة؛ وذلك عند انتقال القلق من مرحلة الدافع الإيجابي والتحفيزي وبذل الجهد والسعي إلى المزيد من الإنجازات والنجاحات، إلى مرحلة غير طبيعية وغير سوية، تقف عندها أعراضه في وجه استقرار الطالب ونجاحه قبل مرحلة التقييم أو النجاح وأثناءها.

أشار علماء النفس الى العلاقة الوطيدة التي تربط ظاهرة القلق بعملية التعلم؛ حيث أظهرت نتائج بعض الدراسات، أنّ عدداً من الطلاب يظهر مستواهم بشكل أقل من مستوى قدراتهم الحقيقي أثناء عملية التقييم، بفعل تعرُّضهم لبعض المواقف أو الظروف التي تتّسم بأجواء التوتر والضغط النفسيّ، كمرور الفرد بعملية الاختبار؛ فقد تظهر على الطلاب علامات الاضطراب والتوتر، وهذا ما يُطلَق عليه عادةً قلق الامتحان.

مكوّنات قلق الامتحان والتحصيل
- المكوّن المعرفي: ويُسمّى بالانزعاج المتواصل، والانشغال المستمرّ من الطالب بالتفكير بشكل كبير في توابع فشله إن حصل، ويتبع هذا الانزعاج الخوف من فقدان الفرد لمكانته وتقديره لذاته، ويشكّل ذلك سمة القلق.

- المكوّن الانفعالي: هي استجابات الفرد الانفعالية التي تظهر بالضيق، وعدم الارتياح، ونوبات التوتر والهلع قبل الامتحان وأثناءه، بالإضافة إلى الكثير من الأعراض الفسيولوجية الانفعاليّة.

أعراض قلق الامتحان والتحصيل
يُظهِر قلق التحصيل والامتحان الكثير من الأعراض المختلفة عند الطالب، منها: صعوبة النوم والأرق والتوتر، وسيطرة بعض الأفكار الوسواسية في مرحلة ما قبل الامتحان وأثناء فترة التحصيل. وبعض الأعراض الفسيولوجية، كتسارع خفقان القلب، وجفاف الحلق والشفتين، وغزارة التعرق، وآلام البطن، بالإضافة إلى ضيق النفس، واضطراب أداء العمليات العقلية، مثل: التركيز، والتفكير، والتذكّر. كما نذكر تشتُّت الانتباه، وتدنّي القدرة على التركيز وعدم تذكّر المعلومات عند الحاجة إليها، سواءً في الامتحان أو المواقف التعليمية المختلفة.

الحدّ من الآثار السلبية لقلق الامتحان والتحصيل
- مساعدة الفرد في فهم ذاته والآخرين والمشكلات من حوله.
- تقديم الإرشادات اللازمة للفرد؛ لرفع مستوى ثقته بنفسه وتقديره لذاته، وشعوره بالأمان.

- التدريب المستمر على عملية الاسترخاء كتمارين التنفس والتخيّل.
- التدريب على استخدام المفردات الإيجابية التحفيزية، والابتعاد عن الخطاب الذاتي السلبي.

- التشجيع على الاستثمار والاستغلال السليم والمثمر للوقت، والحفاظ على العادات الدراسية السليمة.
- التدرّب على التفريغ الانفعالي؛ باللعب، وتمثيل الأدوار، وغيرها..

علاج القلق عند الأطفال
من الممكن مساعدة الطفل القلِق في تغلّبه على قلقه، أو وقاية الطفل العادي من تعرّضه للقلق بالعديد من الطرق، مثل: تدريبه على مهارات الاسترخاء، ومساعدته على استخدام الإستراتيجيات في مقاومة القلق؛ كطلب التفكير في الخبرات والمواقف السعيدة والهادئة، وتوجيهه عند تعرّضه للمشكلات المختلفة، ومساعدته في اختيار الجوانب والطرق المناسبة لحلها، فضلاً عن تشجيع الطفل على تنفيسه عن انفعالاته، وتعبيره عن مشاعره. 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

يظهر القلق غالباً على الفرد عند مشارفته على الدخول في تجارب محفوفة بالمخاطر، تظهر فيها الحاجة إلى اجتياز التحدّيات المختلفة بسهولة ونجاح. فالقلق بذلك هو ردّة فعل واستجابة طبيعية.

أمّا في حال استمرّت نوبات القلق مدّةً طويلةً، وبشكل مبالغ فيه مع تضخيم بعض المثيرات ممّا يؤدّي إلى ظهور الاستجابات غير المناسبة، فإنّ القلق سيؤثّر سلباً على استمرار حياة الفرد بشكل طبيعيّ ومستقرّ.

قلق الامتحان والتحصيل الدراسي
قلق التحصيل الدراسي هو الشعور الذي يُلازم الطالب أثناء تعرُّضه للمواقف والمشكلات التي تتعلق بالبيئة التعليمية أو المدرسية؛ فهي حالة نفسية انفعالية تتمثل في العديد من الأبعاد والظروف؛ كالضغوط النفسية التي تلازم الطالب أثناء عمليّة المذاكرة، مثل: القلق، التوتر، فقدان التركيز، والخوف، كما يظهر قلق التحصيل على الطالب من خلال العديد من الاستجابات والاضطرابات الفسيولوجيّة غير الطبيعية، مثل: التعب، الإعياء، فقدان الشهية، بالإضافة إلى مشاعر الخوف والرّهبة من المعلم أو الأستاذ، والخوف من مواجهته. ويظهر قلق التحصيل أيضاً على هيئة مجموع الضغوط والاضطرابات النفسية التي تلازم الفرد قبل فترة الاختبارات، وما يرافقها من خوف وتوتر وحالات ارتباك.

قلق الامتحان
قلق الامتحان هو قلق عامّ تصاحبه حالة انفعالية تتّسم بالتوتر والخوف، تصيب الفرد في مراحل مختلفة، وترتبط هذه الحالة بالامتحانات وبعملية التقييم، فتظهر على الطلاب العديد من علامات الاضطراب والتوتر والقلق.

ويتمثل خطر هذا النوع من القلق عند وصوله مرحلة متقدمة؛ وذلك عند انتقال القلق من مرحلة الدافع الإيجابي والتحفيزي وبذل الجهد والسعي إلى المزيد من الإنجازات والنجاحات، إلى مرحلة غير طبيعية وغير سوية، تقف عندها أعراضه في وجه استقرار الطالب ونجاحه قبل مرحلة التقييم أو النجاح وأثناءها.

أشار علماء النفس الى العلاقة الوطيدة التي تربط ظاهرة القلق بعملية التعلم؛ حيث أظهرت نتائج بعض الدراسات، أنّ عدداً من الطلاب يظهر مستواهم بشكل أقل من مستوى قدراتهم الحقيقي أثناء عملية التقييم، بفعل تعرُّضهم لبعض المواقف أو الظروف التي تتّسم بأجواء التوتر والضغط النفسيّ، كمرور الفرد بعملية الاختبار؛ فقد تظهر على الطلاب علامات الاضطراب والتوتر، وهذا ما يُطلَق عليه عادةً قلق الامتحان.

مكوّنات قلق الامتحان والتحصيل
- المكوّن المعرفي: ويُسمّى بالانزعاج المتواصل، والانشغال المستمرّ من الطالب بالتفكير بشكل كبير في توابع فشله إن حصل، ويتبع هذا الانزعاج الخوف من فقدان الفرد لمكانته وتقديره لذاته، ويشكّل ذلك سمة القلق.

- المكوّن الانفعالي: هي استجابات الفرد الانفعالية التي تظهر بالضيق، وعدم الارتياح، ونوبات التوتر والهلع قبل الامتحان وأثناءه، بالإضافة إلى الكثير من الأعراض الفسيولوجية الانفعاليّة.

أعراض قلق الامتحان والتحصيل
يُظهِر قلق التحصيل والامتحان الكثير من الأعراض المختلفة عند الطالب، منها: صعوبة النوم والأرق والتوتر، وسيطرة بعض الأفكار الوسواسية في مرحلة ما قبل الامتحان وأثناء فترة التحصيل. وبعض الأعراض الفسيولوجية، كتسارع خفقان القلب، وجفاف الحلق والشفتين، وغزارة التعرق، وآلام البطن، بالإضافة إلى ضيق النفس، واضطراب أداء العمليات العقلية، مثل: التركيز، والتفكير، والتذكّر. كما نذكر تشتُّت الانتباه، وتدنّي القدرة على التركيز وعدم تذكّر المعلومات عند الحاجة إليها، سواءً في الامتحان أو المواقف التعليمية المختلفة.

الحدّ من الآثار السلبية لقلق الامتحان والتحصيل
- مساعدة الفرد في فهم ذاته والآخرين والمشكلات من حوله.
- تقديم الإرشادات اللازمة للفرد؛ لرفع مستوى ثقته بنفسه وتقديره لذاته، وشعوره بالأمان.

- التدريب المستمر على عملية الاسترخاء كتمارين التنفس والتخيّل.
- التدريب على استخدام المفردات الإيجابية التحفيزية، والابتعاد عن الخطاب الذاتي السلبي.

- التشجيع على الاستثمار والاستغلال السليم والمثمر للوقت، والحفاظ على العادات الدراسية السليمة.
- التدرّب على التفريغ الانفعالي؛ باللعب، وتمثيل الأدوار، وغيرها..

علاج القلق عند الأطفال
من الممكن مساعدة الطفل القلِق في تغلّبه على قلقه، أو وقاية الطفل العادي من تعرّضه للقلق بالعديد من الطرق، مثل: تدريبه على مهارات الاسترخاء، ومساعدته على استخدام الإستراتيجيات في مقاومة القلق؛ كطلب التفكير في الخبرات والمواقف السعيدة والهادئة، وتوجيهه عند تعرّضه للمشكلات المختلفة، ومساعدته في اختيار الجوانب والطرق المناسبة لحلها، فضلاً عن تشجيع الطفل على تنفيسه عن انفعالاته، وتعبيره عن مشاعره. 

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp