Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

للإسراع بخطَّة اقتصاديَّة تنهض بالبلد وتستوعب المتخرّجين

مشاركة

دعا العلامة السيد علي فضل الله إلى الإسراع في تشكيل الحكومة في لبنان، وإعداد خطّة اقتصاديّة للنهوض بالبلد، واستيعاب كلّ الطاقات اللبنانيّة الشبابيّة من كلّ المتخرجين من الجامعات، حتى لا يستمرّ نزيف رحيل الأدمغة عن البلد.

أقامت مديرية الشؤون الرعائية وجمعية متخرّجي المبرّات حفل غداء تكريميّاً لـ 150 ابناً وابنة من أبنائها الأيتام الَّذين نجحوا في شهادة الثانوية العامّة والبكالوريا الفنّية، برعاية العلامة السيّد علي فضل الله، وحضور رئيس جمعيّة متخرّجي المبرّات الأستاذ أحمد الموسوي، وعدد من مجلس أصدقاء المتخرّجين، ومديري المؤسَّسات التعليمية والرعائية في الجمعية، وذلك في مبرّة السيّدة خديجة الكبرى - طريق المطار.
افتتح الاحتفال بآياتٍ من القرآن الكريم، تلاها النشيد الوطني اللبناني. بعد ذلك، كانت كلمة لجمعيّة متخرّجي المبرّات، ألقاها رئيس الجمعيّة الأستاذ أحمد الموسوي، الذي أكَّد على الناجحين ضرورة متابعة تحصيلهم العلمي بتفوّق إلى ما بعد الإجازة الجامعيّة، في زمن يتخبَّط بالصعاب والأزمات، مشيراً إلى دور جمعية متخرّجي المبرات في متابعتهم في المرحلة الجامعيَّة إلى ما بعد التخرّج، كما دعاهم إلى المشاركة في افتتاح مركز جمعيّة متخرّجي المبرات والاستفادة منه، وأن يكونوا السباقين إلى التطوّع في الحياة، وبخاصّة في مركز الجمعية.
ثم ألقى راعي الاحتفال سماحة العلامة السيد علي فضل الله كلمةً خاطب فيها الأبناء بالقول: "هذا النّجاح كنّا نرقبه في الليل والنهار لكي نراكم في هذا الموقع، وقد بذلتم الكثير حتى وصلتم إلى ما أنتم عليه. سعادتنا كبيرة في أن نراكم في هذا الموقع، وقد أنهيتم الدراسة الثانوية.. كلّ التعب والعطاء الذي بذل من أجلكم، يشعر الإنسان بأهميّته، لأنه كان منتجاً ورابحاً، وهذا ما كنا نأمله من السابقين، ونأمله منكم، وستستمرّون به لأننا معكم، نحن وجمعيّة المتخرّجين الذين يحملون هذا الهمّ، بعدما حملتها إدارات مؤسّساتكم التي تخرَّجتم منها".
وأضاف: "ننتظر منكم الوفاء لهذه المؤسَّسات، وننتظر أن تتابعوا المسيرة؛ مسيرة العلم والوفاء، أن تعملوا على أن تكونوا علامة فارقة في كلّ موقع سوف تكونون فيه، في الجامعة والعمل، وفي الانفتاح على الآخرين وعلى الحياة".
وشدَّد فضل الله على أهميّة العلاقة مع الله، قائلاً: "نريدكم أن تكونوا علامةً فارقةً في الإيمان وفي العلاقة مع الله، وأصحاب الدّين الَّذي ينفتح على الحياة ويجعل الإنسان خيراً، لأنَّ الإنسان عندما يبلغ القمّة في العبادة، يصبح ساعياً في خدمة الناس، وعاملاً من أجل مجتمعه وأمّته ووطنه".
وتابع: "علينا أن نعيش التخطيط للمستقبل في بلدٍ لا يجد الإنسان فرصة لحياة كريمة، وكم هناك من المتعلّمين الذين لا يجدون فرص عمل! علينا أن لا نيأس، وأن لا نفكّر في أنّ هذه الحياة مغلقة، علينا أن نتحمّل مسؤوليّة هذا الوطن، وأن نسعى إلى أن ننقله إلى شاطئ الأمان، لأنّه لن يتغيَّر إلا بعزيمة أبنائه".
وأضاف: "لا نقبل منكم إلّا التميّز، لأنّنا نعرف أنَّ لديكم كلّ الإمكانات التي تؤهّلكم كي تكونوا متميّزين، فاجعلوا الآخرين يحتاجونكم، ولبّوا حاجاتكم من دون الحاجة للذّهاب إلى هذا أو ذاك".
وشدَّد سماحته على أن تتحمَّل الدولة مسؤوليّاتها حيال هذه الأعداد من المتخرجين الَّذين لا يجدون موقعاً للعمل وخدمة بلدهم، فيبادر القسم الأكبر منهم للاغتراب، داعياً إلى الإسراع في تشكيل الحكومة، وإعداد خطّة اقتصاديّة للنهوض بالبلد، واستيعاب الشّباب اللّبناني المتخرج من الجامعات، بدلاً من استمرار كلّ هذا النزيف في رحيل الأدمغة وأهل الاختصاص.
وختم قائلاً: "نريد لهذا اللقاء أن يكون لقاء فرح، لأننا نلتقي بكم ونريدكم دائماً في مواقع التفوّق والتميز، وننتظركم عند تخرجكم من الجامعات إلى الحياة، والمبرّات تنتظركم، ودائماً أبوابها مفتوحة لكم".
في الختام، تمَّ توزيع الهدايا على الأبناء المتخرّجين والتقاط الصور التذكاريّة.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

عربي وإقليمي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 18 ايلول

18 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

2018 يسألونك عن الانسان والحياة : 18 ايلول

18 أيلول 18

دعا العلامة السيد علي فضل الله إلى الإسراع في تشكيل الحكومة في لبنان، وإعداد خطّة اقتصاديّة للنهوض بالبلد، واستيعاب كلّ الطاقات اللبنانيّة الشبابيّة من كلّ المتخرجين من الجامعات، حتى لا يستمرّ نزيف رحيل الأدمغة عن البلد.
أقامت مديرية الشؤون الرعائية وجمعية متخرّجي المبرّات حفل غداء تكريميّاً لـ 150 ابناً وابنة من أبنائها الأيتام الَّذين نجحوا في شهادة الثانوية العامّة والبكالوريا الفنّية، برعاية العلامة السيّد علي فضل الله، وحضور رئيس جمعيّة متخرّجي المبرّات الأستاذ أحمد الموسوي، وعدد من مجلس أصدقاء المتخرّجين، ومديري المؤسَّسات التعليمية والرعائية في الجمعية، وذلك في مبرّة السيّدة خديجة الكبرى - طريق المطار.
افتتح الاحتفال بآياتٍ من القرآن الكريم، تلاها النشيد الوطني اللبناني. بعد ذلك، كانت كلمة لجمعيّة متخرّجي المبرّات، ألقاها رئيس الجمعيّة الأستاذ أحمد الموسوي، الذي أكَّد على الناجحين ضرورة متابعة تحصيلهم العلمي بتفوّق إلى ما بعد الإجازة الجامعيّة، في زمن يتخبَّط بالصعاب والأزمات، مشيراً إلى دور جمعية متخرّجي المبرات في متابعتهم في المرحلة الجامعيَّة إلى ما بعد التخرّج، كما دعاهم إلى المشاركة في افتتاح مركز جمعيّة متخرّجي المبرات والاستفادة منه، وأن يكونوا السباقين إلى التطوّع في الحياة، وبخاصّة في مركز الجمعية.
ثم ألقى راعي الاحتفال سماحة العلامة السيد علي فضل الله كلمةً خاطب فيها الأبناء بالقول: "هذا النّجاح كنّا نرقبه في الليل والنهار لكي نراكم في هذا الموقع، وقد بذلتم الكثير حتى وصلتم إلى ما أنتم عليه. سعادتنا كبيرة في أن نراكم في هذا الموقع، وقد أنهيتم الدراسة الثانوية.. كلّ التعب والعطاء الذي بذل من أجلكم، يشعر الإنسان بأهميّته، لأنه كان منتجاً ورابحاً، وهذا ما كنا نأمله من السابقين، ونأمله منكم، وستستمرّون به لأننا معكم، نحن وجمعيّة المتخرّجين الذين يحملون هذا الهمّ، بعدما حملتها إدارات مؤسّساتكم التي تخرَّجتم منها".
وأضاف: "ننتظر منكم الوفاء لهذه المؤسَّسات، وننتظر أن تتابعوا المسيرة؛ مسيرة العلم والوفاء، أن تعملوا على أن تكونوا علامة فارقة في كلّ موقع سوف تكونون فيه، في الجامعة والعمل، وفي الانفتاح على الآخرين وعلى الحياة".
وشدَّد فضل الله على أهميّة العلاقة مع الله، قائلاً: "نريدكم أن تكونوا علامةً فارقةً في الإيمان وفي العلاقة مع الله، وأصحاب الدّين الَّذي ينفتح على الحياة ويجعل الإنسان خيراً، لأنَّ الإنسان عندما يبلغ القمّة في العبادة، يصبح ساعياً في خدمة الناس، وعاملاً من أجل مجتمعه وأمّته ووطنه".
وتابع: "علينا أن نعيش التخطيط للمستقبل في بلدٍ لا يجد الإنسان فرصة لحياة كريمة، وكم هناك من المتعلّمين الذين لا يجدون فرص عمل! علينا أن لا نيأس، وأن لا نفكّر في أنّ هذه الحياة مغلقة، علينا أن نتحمّل مسؤوليّة هذا الوطن، وأن نسعى إلى أن ننقله إلى شاطئ الأمان، لأنّه لن يتغيَّر إلا بعزيمة أبنائه".
وأضاف: "لا نقبل منكم إلّا التميّز، لأنّنا نعرف أنَّ لديكم كلّ الإمكانات التي تؤهّلكم كي تكونوا متميّزين، فاجعلوا الآخرين يحتاجونكم، ولبّوا حاجاتكم من دون الحاجة للذّهاب إلى هذا أو ذاك".
وشدَّد سماحته على أن تتحمَّل الدولة مسؤوليّاتها حيال هذه الأعداد من المتخرجين الَّذين لا يجدون موقعاً للعمل وخدمة بلدهم، فيبادر القسم الأكبر منهم للاغتراب، داعياً إلى الإسراع في تشكيل الحكومة، وإعداد خطّة اقتصاديّة للنهوض بالبلد، واستيعاب الشّباب اللّبناني المتخرج من الجامعات، بدلاً من استمرار كلّ هذا النزيف في رحيل الأدمغة وأهل الاختصاص.
وختم قائلاً: "نريد لهذا اللقاء أن يكون لقاء فرح، لأننا نلتقي بكم ونريدكم دائماً في مواقع التفوّق والتميز، وننتظركم عند تخرجكم من الجامعات إلى الحياة، والمبرّات تنتظركم، ودائماً أبوابها مفتوحة لكم".
في الختام، تمَّ توزيع الهدايا على الأبناء المتخرّجين والتقاط الصور التذكاريّة.

عربي وإقليمي
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp