Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

دراسة تكشف فائدة مدهشة للدماغ من ممارسة ألعاب الفيديو

28 أيلول 20 - 22:00
مشاركة

دائمًا ما يرافق ألعاب الفيديو مفهوم سائد منذ سنوات، وهو أنّ ممارستها لساعات طويلة مضرة بالعقل، ولكن دراسة حديثة تؤكد الآن أن تلك الساعات التي تقضيها في ألعاب الفيديو لها فائدة مدهشة على عقلك، وهي أنها تقوم بترقية ذاكرتك وتعززها دون علمك.


فحص البحث العلمي الذي استمر مدة شهر، وتم إجراؤه في جامعة أوبيرتا دي كاتالونيا في إسبانيا، ونشر في “Frontiers in Human Neuroscience”، المهارات المعرفية لـ27 شابا تتراوح أعمارهم بين 18 و40 عاما أثناء لعبهم “نينتندو” الكلاسيكيو و”سوبر ماريو 64″.

واكتشف الباحث والطبيب، مارك بالوس، في الدراسة أن “الناس الذين كانوا يمارسون ألعاب الفيديو قبل المراهقة، على الرغم من توقفهم عن اللعب، كان أداؤهم أفضل مع مهام الذاكرة العاملة، التي تتطلب الاحتفاظ العقلي بالمعلومات والتلاعب بها للحصول على نتيجة”.

ويشرح بالوس أنه “بعيدا عن إتلاف أدمغتنا، فإن ألعاب الفيديو تمثل في الواقع تحديا لنمو العقول، وصعوباتها المتزايدة هي ما يجعلها جذابة للغاية”.

وكتب في الدراسة أن “ألعاب الفيديو وصفة مثالية لتقوية مهاراتنا المعرفية، تقريبا من دون أن نلاحظ”.

يشار إلى أن الكثير من الأبحاث أجريت حول ألعاب الفيديو وتأثيرها على الدماغ، ووجد الكثير منها أنه يمكن أن يكون لها تأثيرات إيجابية، ومن بينها التي أجريت في عام 2017 – بقيادة مارك بالوس أيضا – وبيّنت أن المرضى الذين خضعوا لبرنامج تدريبي لألعاب الفيديو رأوا أن أقسام الحُصين في أدمغتهم تنمو بشكل أكبر، كما وجدت الدراسة أن اللاعبين الذين يظهرون حماسا خلال اللعب يظهرون تحسينات في كل من الانتباه المستمر والانتقائي.

لكن وعلى النقيض، وجدت دراسة أخرى أجريت في جامعة مونتريال في عام 2017 أن التصوير بالرنين المغناطيسي الذي تم إجراؤه على أدمغة اللاعبين المتحمسين الذين أمضوا 19 ساعة أو أكثر في الأسبوع على لوحات المفاتيح الخاصة بهم يلعبون ألعابا ذات طابع حركي كانت نسبة توافر المادة الرمادية في دماغهم أقل بكثير.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

دائمًا ما يرافق ألعاب الفيديو مفهوم سائد منذ سنوات، وهو أنّ ممارستها لساعات طويلة مضرة بالعقل، ولكن دراسة حديثة تؤكد الآن أن تلك الساعات التي تقضيها في ألعاب الفيديو لها فائدة مدهشة على عقلك، وهي أنها تقوم بترقية ذاكرتك وتعززها دون علمك.

فحص البحث العلمي الذي استمر مدة شهر، وتم إجراؤه في جامعة أوبيرتا دي كاتالونيا في إسبانيا، ونشر في “Frontiers in Human Neuroscience”، المهارات المعرفية لـ27 شابا تتراوح أعمارهم بين 18 و40 عاما أثناء لعبهم “نينتندو” الكلاسيكيو و”سوبر ماريو 64″.

واكتشف الباحث والطبيب، مارك بالوس، في الدراسة أن “الناس الذين كانوا يمارسون ألعاب الفيديو قبل المراهقة، على الرغم من توقفهم عن اللعب، كان أداؤهم أفضل مع مهام الذاكرة العاملة، التي تتطلب الاحتفاظ العقلي بالمعلومات والتلاعب بها للحصول على نتيجة”.

ويشرح بالوس أنه “بعيدا عن إتلاف أدمغتنا، فإن ألعاب الفيديو تمثل في الواقع تحديا لنمو العقول، وصعوباتها المتزايدة هي ما يجعلها جذابة للغاية”.

وكتب في الدراسة أن “ألعاب الفيديو وصفة مثالية لتقوية مهاراتنا المعرفية، تقريبا من دون أن نلاحظ”.

يشار إلى أن الكثير من الأبحاث أجريت حول ألعاب الفيديو وتأثيرها على الدماغ، ووجد الكثير منها أنه يمكن أن يكون لها تأثيرات إيجابية، ومن بينها التي أجريت في عام 2017 – بقيادة مارك بالوس أيضا – وبيّنت أن المرضى الذين خضعوا لبرنامج تدريبي لألعاب الفيديو رأوا أن أقسام الحُصين في أدمغتهم تنمو بشكل أكبر، كما وجدت الدراسة أن اللاعبين الذين يظهرون حماسا خلال اللعب يظهرون تحسينات في كل من الانتباه المستمر والانتقائي.

لكن وعلى النقيض، وجدت دراسة أخرى أجريت في جامعة مونتريال في عام 2017 أن التصوير بالرنين المغناطيسي الذي تم إجراؤه على أدمغة اللاعبين المتحمسين الذين أمضوا 19 ساعة أو أكثر في الأسبوع على لوحات المفاتيح الخاصة بهم يلعبون ألعابا ذات طابع حركي كانت نسبة توافر المادة الرمادية في دماغهم أقل بكثير.

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp