Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

"مُكونات مياه" على كويكب قريب من الأرض

12 كانون الأول 18 - 11:22
مشاركة

قال علماء، إنّ مركبة الفضاء "أوزيريس ريكس" التابعة لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) اكتشفت مكونات للمياه على كويكيب صخري قريب نسبيًا، في حجم ناطحة سحاب، مشيرين إلى أنه قد يقدم أدلة على أصول نشأة الحياة على الأرض.

وعثرت المركبة "أوزيريس ريكس"، التي حلقت الأسبوع الماضي على بعد 19 كيلومترا من الكويكب بينو الذي يبعد نحو 2.25 مليون كيلومتر عن الأرض، على آثار لجزيئات الهيدروجين والأكسجين - وهما جزء من تركيبة المياه، وبالتالي إمكانية وجود حياة - وهي جزء من سطح الكويكب الصخري.
وتمّ إطلاق المسبار في مهمة جلب عينات من الكويكب إلى الأرض لدراستها عام 2016.
ويدور الكويكب بينو، الذي يبلغ عرضه 500 متر تقريبا حول الشمس على مسافة مماثلة تقريبًا للمسافة بين الأرض والشمس. وهناك مخاوف لدى العلماء بخصوص احتمال اصطدام الكويكب بينو بالأرض أواخر القرن 22.
وأوضح دانتي لوريتا، العالم المُتخصص في الكواكب في جامعة أريزوناو، الباحث الرئيسي في مهمة المركبة أوزيريس ريكس، في مقابلة عبر الهاتف "وجدنا المعادن الغنية بالمياه من بدء المجموعة الشمسية التي تماثل بالضبط العينة التي ذهبنا إلى هناك للعثور عليها وجلبها إلى الأرض".
والكويكبات من بين بقايا مخلفات تشكل المجموعة الشمسية قبل نحو 4.5 مليار عام.
ويعتقد العلماء أنّ تصادم الكويكبات والمذنبات بالأرض في بداياتها الأولى ربما أدى إلى مركبات عضوية ومياه وهبت كوكب الأرض بذرة الحياة، وقد يوفر التحليل الذري للعينات من الكويكببينو أدلة رئيسية تدعم هذا الافتراض.
وقالت إيمي سايمون، وهي عالمة في مركز جودارد للطيران التابع لناسا في ولاية ماريلاند في بيان "عندما تجلب المركبة عينات هذه المواد إلى الأرض في عام 2023، سيحصل العلماء على كنز من المعلومات الجديدة بخصوص تاريخ مجموعتنا الشمسية وتطورها".
وستقترب المركبة أوزيريس ريكس من الكويكب بينو على بعد 1.9كيلومتر في وقت لاحق هذا الشهر، لتدخل إلى منطقة الجاذبية الخاصة بالكويكب وتحلل تضاريسه.
ومن هناك، ستبدأ المركبة تدريجيا في تقليص مدارها حول الكويكب لتصبح على بعد مترين فقط من سطحه ومن ثم يمكن لذراعها الآلي انتزاع عينة من الكويكب بحلول يوليو 2020.
ثم تبدأ المركية بعد ذلك في العودة إلى الأرض، وستطلق كبسولة تحمل عينة من الكويكب لتهبط بمظلة في صحراء ولاية يوتا في أيلول 2023.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

ناسا

الأرض

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

قال علماء، إنّ مركبة الفضاء "أوزيريس ريكس" التابعة لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) اكتشفت مكونات للمياه على كويكيب صخري قريب نسبيًا، في حجم ناطحة سحاب، مشيرين إلى أنه قد يقدم أدلة على أصول نشأة الحياة على الأرض.
وعثرت المركبة "أوزيريس ريكس"، التي حلقت الأسبوع الماضي على بعد 19 كيلومترا من الكويكب بينو الذي يبعد نحو 2.25 مليون كيلومتر عن الأرض، على آثار لجزيئات الهيدروجين والأكسجين - وهما جزء من تركيبة المياه، وبالتالي إمكانية وجود حياة - وهي جزء من سطح الكويكب الصخري.
وتمّ إطلاق المسبار في مهمة جلب عينات من الكويكب إلى الأرض لدراستها عام 2016.
ويدور الكويكب بينو، الذي يبلغ عرضه 500 متر تقريبا حول الشمس على مسافة مماثلة تقريبًا للمسافة بين الأرض والشمس. وهناك مخاوف لدى العلماء بخصوص احتمال اصطدام الكويكب بينو بالأرض أواخر القرن 22.
وأوضح دانتي لوريتا، العالم المُتخصص في الكواكب في جامعة أريزوناو، الباحث الرئيسي في مهمة المركبة أوزيريس ريكس، في مقابلة عبر الهاتف "وجدنا المعادن الغنية بالمياه من بدء المجموعة الشمسية التي تماثل بالضبط العينة التي ذهبنا إلى هناك للعثور عليها وجلبها إلى الأرض".
والكويكبات من بين بقايا مخلفات تشكل المجموعة الشمسية قبل نحو 4.5 مليار عام.
ويعتقد العلماء أنّ تصادم الكويكبات والمذنبات بالأرض في بداياتها الأولى ربما أدى إلى مركبات عضوية ومياه وهبت كوكب الأرض بذرة الحياة، وقد يوفر التحليل الذري للعينات من الكويكببينو أدلة رئيسية تدعم هذا الافتراض.
وقالت إيمي سايمون، وهي عالمة في مركز جودارد للطيران التابع لناسا في ولاية ماريلاند في بيان "عندما تجلب المركبة عينات هذه المواد إلى الأرض في عام 2023، سيحصل العلماء على كنز من المعلومات الجديدة بخصوص تاريخ مجموعتنا الشمسية وتطورها".
وستقترب المركبة أوزيريس ريكس من الكويكب بينو على بعد 1.9كيلومتر في وقت لاحق هذا الشهر، لتدخل إلى منطقة الجاذبية الخاصة بالكويكب وتحلل تضاريسه.
ومن هناك، ستبدأ المركبة تدريجيا في تقليص مدارها حول الكويكب لتصبح على بعد مترين فقط من سطحه ومن ثم يمكن لذراعها الآلي انتزاع عينة من الكويكب بحلول يوليو 2020.
ثم تبدأ المركية بعد ذلك في العودة إلى الأرض، وستطلق كبسولة تحمل عينة من الكويكب لتهبط بمظلة في صحراء ولاية يوتا في أيلول 2023.

تكنولوجيا وطب,ناسا, الأرض
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp