Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

"غوغل" يسجل "طفرة كبيرة" في البحث عن هذا العارض لكورونا

06 تشرين الأول 20 - 09:00
مشاركة

كشفت دراسة حديثة عن زيادة كبيرة في عمليات البحث على "غوغل" عن أعراض لها علاقة بالصحة العقلية، وذلك عقب تصنيف منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد على أنّه جائحة عالمية في مارس.

واستخدم باحثون من جامعات تولين ولويولا وسنترال ميتشيغان الأميركية، مؤشرات غوغل أو "غوغل تريندز"، لتحليل "قائمة واسعة من المصطلحات المتعلقة بالصحة العقلية" التي بدأ الناس في البحث عنها قبل وبعد إعلان منظمة الصحة العالمية كوفيد-19 جائحة عالمية.

ووجد الباحثون أنه في الأسابيع التي تلت إعلان منظمة الصحة، كانت هناك "قفزة كبيرة في عمليات البحث المتعلقة بالقلق ونوبات الهلع وعلاج نوبات الهلع، وتقنيات الرعاية الذاتية"، حسبما ذكرت صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية.

ومن المثير للاستغراب أن فريق الباحثين لم يجد زيادة في عمليات البحث المتعلقة بالاكتئاب والوحدة وسوء المعاملة والانتحار، بعد تفشي كورونا على نطاق واسع حول العالم.

ووفق المؤلف الرئيسي للدراسة والأستاذ المساعد في علم النفس بجامعة تولين، مايكل هورغر، فإن نتائج الدراسة التي نشرت مؤخرا في مجلة "الصدمة النفسية"، تشير إلى أنه بمرور الوقت وفي ظل الجائحة، سنشهد تراجعا في "الصحة العقلية المجتمعية".

وبيّن هورغر أن التراجع في الصحة العقلية للمجتمع قد تكون على هيئة تنامي في حالات الاكتئاب واضطراب ما بعد الصدمة، هذا إلى جانب زيادة في العنف والانتحار.

ولفت الباحث إلى تأثر ما يقارب التسعة أفراد بكل شخص يموت من جرّاء الإصابة بكورونا، وهو ما يجعل هؤلاء يحملون مشاعر الحزن لفترة طويلة.

وخلص الباحثون في دراستهم إلى أن النتائج التي توصلوا إليها "تشير إلى أن الأميركيين يعانون بالفعل من زيادات مهمة في أعراض القلق، ولديهم رغبة في الحصول على علاجات القلق الشائعة عن بعد".

وأكدوا أن المراقبة المستمرة لمؤشرات غوغل قد تكشف عن تغييرات في أعراض الصحة العقلية الأخرى على المدى الطويل، والتي لم تكتشف بعد، وهو ما سيخفف من الخسائر النفسية المترتبة على انتشار فيروس كورونا.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

كشفت دراسة حديثة عن زيادة كبيرة في عمليات البحث على "غوغل" عن أعراض لها علاقة بالصحة العقلية، وذلك عقب تصنيف منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد على أنّه جائحة عالمية في مارس.
واستخدم باحثون من جامعات تولين ولويولا وسنترال ميتشيغان الأميركية، مؤشرات غوغل أو "غوغل تريندز"، لتحليل "قائمة واسعة من المصطلحات المتعلقة بالصحة العقلية" التي بدأ الناس في البحث عنها قبل وبعد إعلان منظمة الصحة العالمية كوفيد-19 جائحة عالمية.

ووجد الباحثون أنه في الأسابيع التي تلت إعلان منظمة الصحة، كانت هناك "قفزة كبيرة في عمليات البحث المتعلقة بالقلق ونوبات الهلع وعلاج نوبات الهلع، وتقنيات الرعاية الذاتية"، حسبما ذكرت صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية.

ومن المثير للاستغراب أن فريق الباحثين لم يجد زيادة في عمليات البحث المتعلقة بالاكتئاب والوحدة وسوء المعاملة والانتحار، بعد تفشي كورونا على نطاق واسع حول العالم.

ووفق المؤلف الرئيسي للدراسة والأستاذ المساعد في علم النفس بجامعة تولين، مايكل هورغر، فإن نتائج الدراسة التي نشرت مؤخرا في مجلة "الصدمة النفسية"، تشير إلى أنه بمرور الوقت وفي ظل الجائحة، سنشهد تراجعا في "الصحة العقلية المجتمعية".

وبيّن هورغر أن التراجع في الصحة العقلية للمجتمع قد تكون على هيئة تنامي في حالات الاكتئاب واضطراب ما بعد الصدمة، هذا إلى جانب زيادة في العنف والانتحار.

ولفت الباحث إلى تأثر ما يقارب التسعة أفراد بكل شخص يموت من جرّاء الإصابة بكورونا، وهو ما يجعل هؤلاء يحملون مشاعر الحزن لفترة طويلة.

وخلص الباحثون في دراستهم إلى أن النتائج التي توصلوا إليها "تشير إلى أن الأميركيين يعانون بالفعل من زيادات مهمة في أعراض القلق، ولديهم رغبة في الحصول على علاجات القلق الشائعة عن بعد".

وأكدوا أن المراقبة المستمرة لمؤشرات غوغل قد تكشف عن تغييرات في أعراض الصحة العقلية الأخرى على المدى الطويل، والتي لم تكتشف بعد، وهو ما سيخفف من الخسائر النفسية المترتبة على انتشار فيروس كورونا.

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp