Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
تكنولوجيا وطب
إسلاميّات
فلسطينيات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

علماء يطورون لقاحًا ضدّ كورونا والإنفلونزا

12 تشرين الأول 20 - 13:30
مشاركة

يعكف علماء في هونغ كونغ هذه الأيام على تطوير لقاح لمكافحة فيروس كورونا والإنفلونزا في آن واحد، خصوصا أن المرضين يصيبان نفس الأعضاء في الجسم ويتشابهان في الأعراض.

ويستهدف اللقاح الجديد كوفيد-19 والإنفلونزا معا، ويمكن أن يتم تناوله من خلال الرش في الأنف بدلا من الحقن بالإبر، ويوفر حماية من المرضين في آن واحد.

ومن المقرر أن يدخل اللقاح الجديد التجارب في هونغ كونغ في نوفمبر المقبل، ولن يكون اللقاح بحاجة للحصول على موافقة الجهات التنظيمية لعدة أشهر من أجل البدء في استخدامه إذا ما ثبتت نجاعته.

وقال يوين كووك يونغ، رئيس قسم الأمراض المعدية في قسم الأحياء الدقيقة بجامعة هونغ كونغ، والذي يشارك في الدراسة، إن المرحلة الأولى من التجارب ستبدأ في هونغ كونغ، وسيتم تسجيل حوالي 100 شخص بالغ لإتمامها.

وأضاف يوين في تصريحات لوكالة بلومبيرغ الأميركية: "فكرتنا هي أننا نريد الحماية من الإنفلونزا وكوفيد-19 في نفس الوقت".

ويستخدم اللقاح الجديد فيروس إنفلونزا ضعيف ينمو فقط في مجرى الهواء العلوي. ولا يمكن للفيروس الضعيف التكاثر، وقد تمت هندسته وراثيا ليشمل بروتين فيروس كورونا.

وإذا نجح اللقاح الجديد، فسيؤدي إلى استجابة مناعية ضد فيروس كورونا، إذ يجب أن ينتج جهاز المناعة أجساما مضادة معادلة لهذا البروتين المرتفع، مما يمنع الفيروس الحقيقي من التكاثر.

ويعمل اللقاح الجديد على حث جهاز المناعة على توليد أجسام مضادة تستجيب لفيروس الإنفلونزا الذي تم استخدامه في اللقاح. ومع ذلك، قد تظل فيروسات الإنفلونزا الأخرى معدية.

وقال يوين: "لقد ظهر أن اللقاح يعمل بطريقة جيدة في الحيوانات". وأضاف: "أعتقد أن لقاح الغشاء المخاطي فكرة رائعة"، مشيرًا إلى لقاحات الرش التي تستهدف الغشاء المخاطي للأنف.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

يعكف علماء في هونغ كونغ هذه الأيام على تطوير لقاح لمكافحة فيروس كورونا والإنفلونزا في آن واحد، خصوصا أن المرضين يصيبان نفس الأعضاء في الجسم ويتشابهان في الأعراض.
ويستهدف اللقاح الجديد كوفيد-19 والإنفلونزا معا، ويمكن أن يتم تناوله من خلال الرش في الأنف بدلا من الحقن بالإبر، ويوفر حماية من المرضين في آن واحد.

ومن المقرر أن يدخل اللقاح الجديد التجارب في هونغ كونغ في نوفمبر المقبل، ولن يكون اللقاح بحاجة للحصول على موافقة الجهات التنظيمية لعدة أشهر من أجل البدء في استخدامه إذا ما ثبتت نجاعته.

وقال يوين كووك يونغ، رئيس قسم الأمراض المعدية في قسم الأحياء الدقيقة بجامعة هونغ كونغ، والذي يشارك في الدراسة، إن المرحلة الأولى من التجارب ستبدأ في هونغ كونغ، وسيتم تسجيل حوالي 100 شخص بالغ لإتمامها.

وأضاف يوين في تصريحات لوكالة بلومبيرغ الأميركية: "فكرتنا هي أننا نريد الحماية من الإنفلونزا وكوفيد-19 في نفس الوقت".

ويستخدم اللقاح الجديد فيروس إنفلونزا ضعيف ينمو فقط في مجرى الهواء العلوي. ولا يمكن للفيروس الضعيف التكاثر، وقد تمت هندسته وراثيا ليشمل بروتين فيروس كورونا.

وإذا نجح اللقاح الجديد، فسيؤدي إلى استجابة مناعية ضد فيروس كورونا، إذ يجب أن ينتج جهاز المناعة أجساما مضادة معادلة لهذا البروتين المرتفع، مما يمنع الفيروس الحقيقي من التكاثر.

ويعمل اللقاح الجديد على حث جهاز المناعة على توليد أجسام مضادة تستجيب لفيروس الإنفلونزا الذي تم استخدامه في اللقاح. ومع ذلك، قد تظل فيروسات الإنفلونزا الأخرى معدية.

وقال يوين: "لقد ظهر أن اللقاح يعمل بطريقة جيدة في الحيوانات". وأضاف: "أعتقد أن لقاح الغشاء المخاطي فكرة رائعة"، مشيرًا إلى لقاحات الرش التي تستهدف الغشاء المخاطي للأنف.

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp