Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

طلاء جديد قد يخفض الانبعاثات ويبرّد المباني

23 تشرين الأول 20 - 14:00
مشاركة
نبه باحثون إلى أمكانية طلاءً أبيض جديد في تخفيض درجات حرارة المباني وبالتالي تقليل الاعتماد على أجهزة التكييف فيها.

وتقول دراسة علمية إلى أنّ هذا المنتج الجديد قادر على عكس نسبة 95.5 في المئة من أشعة الشمس، وتخفيض درجة حرارة المبنى نحو 1.7 درجة مئوية مقارنة بدرجة حرارة الهواء في البيئة المحيطة به.


ويقول مهندسون مشاركون في الدراسة أن هذا التأثير تحقق عبر إضافة جزيئات مختلفة الأحجام من كربونات الكالسيوم في الطلاء. وتعد المباني بمختلف أنواعها أكبر مصدر لانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.
فأنارة وتدفئة وتبريد المباني تعد مسؤولة عن نحو 28 في المئة من انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون في العالم، بحسب بيانات المجلس العالمي للمباني الخضراء، ويحدث ذلك لأن تدفئة وتبريد المباني تتم باستخدام الفحم والنفط والغاز – ففي أوروبا يأتي نحو 75 في المئة من هذه الطاقة المطلوبة للتدفئة والتبريد من الوقود الإحفوري.

وظل الباحثون يسعون لعقود لاكتشاف أفكار جديدة لزيادة كفاءة تبريد وتدفئة المباني. وقد طُور عدد من الأصباغ التي تعكس أشعة الشمس للاستخدام في الطلاء الخارجي للمنازل والمكاتب، الأمر الذي سيسهم في تقليل درجات الحرارة في داخلها.

وحتى الآن، لم يكن أي من هذه المنتجات قادرا على تشتيت كمية كافية من أشعة الشمس بما يخفض درجة حرارة المبنى إلى أقل من درجة حرارة البيئة المحيطة به.

واليوم، يقول باحثون في الولايات المتحدة أنهم طوروا طلاءً أبيض له خصائص تبريد عالية.

وقال البروفسور شيولين روان من جامعة بِردو في أنديانا المشرف على هذه الدراسة العلمية: “في واحدة من التجارب، حيث طلينا سطحا في الخارج وتحت أشعة الشمس المباشرة، فانخفضت درجة حرارة السطح نحو 1.7 درجة مئوية عن درجة حرارة المحيط، وخلال الليل وصل الانخفاض حتى 10 درجات مئوية عن درجة حرارة المحيط”.

وأضاف: “وهذه كمية مهمة من قوة التبريد يمكن أن تعوض معظم درجة تبريد الهواء المطلوبة للأبنية النموذجية”.
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

نبه باحثون إلى أمكانية طلاءً أبيض جديد في تخفيض درجات حرارة المباني وبالتالي تقليل الاعتماد على أجهزة التكييف فيها.

وتقول دراسة علمية إلى أنّ هذا المنتج الجديد قادر على عكس نسبة 95.5 في المئة من أشعة الشمس، وتخفيض درجة حرارة المبنى نحو 1.7 درجة مئوية مقارنة بدرجة حرارة الهواء في البيئة المحيطة به.

ويقول مهندسون مشاركون في الدراسة أن هذا التأثير تحقق عبر إضافة جزيئات مختلفة الأحجام من كربونات الكالسيوم في الطلاء. وتعد المباني بمختلف أنواعها أكبر مصدر لانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.
فأنارة وتدفئة وتبريد المباني تعد مسؤولة عن نحو 28 في المئة من انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون في العالم، بحسب بيانات المجلس العالمي للمباني الخضراء، ويحدث ذلك لأن تدفئة وتبريد المباني تتم باستخدام الفحم والنفط والغاز – ففي أوروبا يأتي نحو 75 في المئة من هذه الطاقة المطلوبة للتدفئة والتبريد من الوقود الإحفوري.

وظل الباحثون يسعون لعقود لاكتشاف أفكار جديدة لزيادة كفاءة تبريد وتدفئة المباني. وقد طُور عدد من الأصباغ التي تعكس أشعة الشمس للاستخدام في الطلاء الخارجي للمنازل والمكاتب، الأمر الذي سيسهم في تقليل درجات الحرارة في داخلها.

وحتى الآن، لم يكن أي من هذه المنتجات قادرا على تشتيت كمية كافية من أشعة الشمس بما يخفض درجة حرارة المبنى إلى أقل من درجة حرارة البيئة المحيطة به.

واليوم، يقول باحثون في الولايات المتحدة أنهم طوروا طلاءً أبيض له خصائص تبريد عالية.

وقال البروفسور شيولين روان من جامعة بِردو في أنديانا المشرف على هذه الدراسة العلمية: “في واحدة من التجارب، حيث طلينا سطحا في الخارج وتحت أشعة الشمس المباشرة، فانخفضت درجة حرارة السطح نحو 1.7 درجة مئوية عن درجة حرارة المحيط، وخلال الليل وصل الانخفاض حتى 10 درجات مئوية عن درجة حرارة المحيط”.

وأضاف: “وهذه كمية مهمة من قوة التبريد يمكن أن تعوض معظم درجة تبريد الهواء المطلوبة للأبنية النموذجية”.
تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp