Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
تكنولوجيا وطب
إسلاميّات
فلسطينيات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

علماء يكشفون أهمية تناول البطاطا للمصابين بالسكري

26 تشرين الأول 20 - 16:30
مشاركة

كثيرًا ما يُطلب من الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني تجنب تناول البطاطا وغيرها من الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع، للاعتقاد بأن هذه الأطعمة تجعل من الصعب التحكم في مستويات السكر في الدم.

وأشار علماء، أن هذه المشكلة تظهر بشكل خاص أثناء الليل عندما يميل السكر في الدم إلى الارتفاع، وترتبط هذه الظاهرة بأمراض القلب والأوعية الدموية والخلل البطاني.
ووجدت دراسة حديثة شارك فيها 24 شخصا مصابا بداء السكري من النوع الثاني، أن الجهاز الهضمي ليس مؤشرا دقيقا لتغير نسبة السكر في الدم بعد تناول وجبة طعام مساء، حتى أن النتائج أظهرت نسبة سكر أفضل بعد تناول وجبة مختلطة مع البطاطا البيضاء المقشرة مقارنة بوجبة مختلطة متكافئة مع المغذيات والتي تضمنت غذاء منخفض الكربوهيدرات، أرز بسمتي.
وقال المؤلف الرئيسي، في الجامعة الأسترالية الكاثوليكية بملبورن، الدكتور بروك ديفلين، إنه على الرغم من استخدام خبراء التغذية للمؤشر الجلاسيمي فهو ليس أداة مناسبة لفهم كيفية تأثير الوجبة على التحكم في نسبة السكر في الدم، فعادة لقياس نسبة السكر يفحص العلماء نوعا واحدا من الطعام بشكل منعزل، لكن من النادر أن يأكل الشخص نوعا واحدا من الطعام خلال الوجبة، وأوضحت النتائج التي توصلت إليها تأثير وقت تناول الوجبة واختلاط الأطعمة على نسبة السكر.
وتناول المشاركون نفس وجبتي الفطور والغداء مع اختلاف وجبة العشاء، حيث تناولت المجموعة الأولى وجبات البطاطا المختلفة أما المجموعة الأخرى فتناولت أرز بسمتي. وفحص العلماء عينات دم المشاركين بانتظام كما ارتدى المشاركين جهازا لمراقبة الغلوكوز أثناء النوم، بحسب ما نشرته مجلة “كلينيكال نيوتريشن”.
وبينت النتائج أن مستوى السكر في الدم لدى المشاركين الذين تناولوا وجبة مع البطاطا مساء أفضل من لدى الذين تناولوا الأرز، وأشار ديفلين، “تتعارض هذه النتائج مع المعتقدات المتداولة التي لا تنصح بتناول البطاطا للمصابين بداء السكري من النوع الثاني.
وتابع “تُظهر دراستنا أن الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع، مثل البطاطا، يمكن استهلاكها كجزء من وجبة مسائية صحية دون التأثير سلبًا على نسبة السكر مع توفير العناصر الغذائية الأساسية بسعرات حرارية قليلة نسبيًا، وهو أمر ضروري للأشخاص الذين يعانون من داء السكري من النوع الثاني.
واعتبر العلماء وجبة البطاطا وجبة صحية مسائية رغم عدم دراسة تأثيرها على المرضى على المدى الطويل بعد.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

كثيرًا ما يُطلب من الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني تجنب تناول البطاطا وغيرها من الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع، للاعتقاد بأن هذه الأطعمة تجعل من الصعب التحكم في مستويات السكر في الدم.
وأشار علماء، أن هذه المشكلة تظهر بشكل خاص أثناء الليل عندما يميل السكر في الدم إلى الارتفاع، وترتبط هذه الظاهرة بأمراض القلب والأوعية الدموية والخلل البطاني.
ووجدت دراسة حديثة شارك فيها 24 شخصا مصابا بداء السكري من النوع الثاني، أن الجهاز الهضمي ليس مؤشرا دقيقا لتغير نسبة السكر في الدم بعد تناول وجبة طعام مساء، حتى أن النتائج أظهرت نسبة سكر أفضل بعد تناول وجبة مختلطة مع البطاطا البيضاء المقشرة مقارنة بوجبة مختلطة متكافئة مع المغذيات والتي تضمنت غذاء منخفض الكربوهيدرات، أرز بسمتي.
وقال المؤلف الرئيسي، في الجامعة الأسترالية الكاثوليكية بملبورن، الدكتور بروك ديفلين، إنه على الرغم من استخدام خبراء التغذية للمؤشر الجلاسيمي فهو ليس أداة مناسبة لفهم كيفية تأثير الوجبة على التحكم في نسبة السكر في الدم، فعادة لقياس نسبة السكر يفحص العلماء نوعا واحدا من الطعام بشكل منعزل، لكن من النادر أن يأكل الشخص نوعا واحدا من الطعام خلال الوجبة، وأوضحت النتائج التي توصلت إليها تأثير وقت تناول الوجبة واختلاط الأطعمة على نسبة السكر.
وتناول المشاركون نفس وجبتي الفطور والغداء مع اختلاف وجبة العشاء، حيث تناولت المجموعة الأولى وجبات البطاطا المختلفة أما المجموعة الأخرى فتناولت أرز بسمتي. وفحص العلماء عينات دم المشاركين بانتظام كما ارتدى المشاركين جهازا لمراقبة الغلوكوز أثناء النوم، بحسب ما نشرته مجلة “كلينيكال نيوتريشن”.
وبينت النتائج أن مستوى السكر في الدم لدى المشاركين الذين تناولوا وجبة مع البطاطا مساء أفضل من لدى الذين تناولوا الأرز، وأشار ديفلين، “تتعارض هذه النتائج مع المعتقدات المتداولة التي لا تنصح بتناول البطاطا للمصابين بداء السكري من النوع الثاني.
وتابع “تُظهر دراستنا أن الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع، مثل البطاطا، يمكن استهلاكها كجزء من وجبة مسائية صحية دون التأثير سلبًا على نسبة السكر مع توفير العناصر الغذائية الأساسية بسعرات حرارية قليلة نسبيًا، وهو أمر ضروري للأشخاص الذين يعانون من داء السكري من النوع الثاني.
واعتبر العلماء وجبة البطاطا وجبة صحية مسائية رغم عدم دراسة تأثيرها على المرضى على المدى الطويل بعد.

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp