Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

منظمة الصحة تحذر من "طفرة" في إصابات كورونا بأوروبا

06 تشرين الثاني 20 - 09:30
مشاركة

أكد المدير الإقليمي في أوروبا لمنظمة الصحة العالمية هانس كلوغه، أنّ أوروبا تشهد راهنا "طفرة" إصابات بوباء كوفيد-19، داعيا الدول إلى مواصلة جهودها في مواجهته وعدم إغلاق المدارس إلا كإجراء أخير.


وقال كلوغه في مقابلة مع وكالة فرانس برس "نشهد طفرة" في عدد الإصابات مع تسجيل "مليون إصابة إضافية خلال أيام قليلة فقط" في أوروبا و"نشهد أيضا زيادة تدريجية في الوفيات".

وتحولت أوروبا في الأسابيع الأخيرة إلى مركز للوباء وتشهد أسرع انتشار له في العالم، ويسجل فيها أكبر عدد من الإصابات، متقدمة على أميركا اللاتينية والكاريبي بحسب تعداد لوكالة فرانس برس.

وحذر كلوغة "لا يمكننا أن نتراخى" و"سنمر بمرحلة عصيبة بعض الشيء، علينا أن نكون صريحين بشأن ذلك".

سجلت منطقة أوروبا في منظمة الصحة العالمية، والتي تضم 53 دولة بينها روسيا، أكثر من 11.8 مليون إصابة وحوالى 295 ألف حالة وفاة منذ بداية الوباء، حسب المنظمة.

في الأيام السبعة الماضية، سجلت حوالى 1.8 مليون إصابة جديدة، بالإضافة إلى 19500 حالة وفاة.

وأشارت تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أنه "مع تعميم وضع الكمامة والرقابة الصارمة على التجمعات، يمكننا إنقاذ حياة أكثر من 261 ألف شخص بحلول فبراير في أوروبا".

ولفت كلوغه إلى أنّ "الإبقاء على الوضع الراهن غير مقبول"، والأمم المتحدة تدعو الدول إلى اتخاذ تدابير "محددة ومتناسبة" لمواجهة ارتفاع الإصابات والوفيات.

وعزا حدة الوباء في أوروبا إلى تشيّخ السكان وتسجيل عدد كبير من الأمراض المتزامنة.

وتواصل الحكومات الأوروبية تشديد الإجراءات لمواجهة الموجة الثانية من كوفيد-19 التي تثقل كاهل الاقتصاد في منطقة اليورو، وتؤدي إلى ارتفاع كبير في الدين العام. فقد دخلت إنجلترا الخميس مرحلة إغلاق جديدة وتليها اليونان السبت، فيما تفرض إيطاليا وقبرص حظر تجول.

وترى منظمة الصحة العالمية أن المدارس ينبغي أن تبقى مفتوحة وألا تغلق إلا كإجراء أخير.

وأكد كلوغه وهو طبيب "لا يوجد مبرر للقول إن المدارس هي أحد العوامل الرئيسية لانتقال العدوى".

أما عن إمكان التوصل إلى لقاح، قال كلوغه إنه لن يكون متاحا على الأرجح خلال فصل الشتاء مؤكدا "علينا أن نكافح الفيروس بالوسائل المتاحة لنا".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

أكد المدير الإقليمي في أوروبا لمنظمة الصحة العالمية هانس كلوغه، أنّ أوروبا تشهد راهنا "طفرة" إصابات بوباء كوفيد-19، داعيا الدول إلى مواصلة جهودها في مواجهته وعدم إغلاق المدارس إلا كإجراء أخير.

وقال كلوغه في مقابلة مع وكالة فرانس برس "نشهد طفرة" في عدد الإصابات مع تسجيل "مليون إصابة إضافية خلال أيام قليلة فقط" في أوروبا و"نشهد أيضا زيادة تدريجية في الوفيات".

وتحولت أوروبا في الأسابيع الأخيرة إلى مركز للوباء وتشهد أسرع انتشار له في العالم، ويسجل فيها أكبر عدد من الإصابات، متقدمة على أميركا اللاتينية والكاريبي بحسب تعداد لوكالة فرانس برس.

وحذر كلوغة "لا يمكننا أن نتراخى" و"سنمر بمرحلة عصيبة بعض الشيء، علينا أن نكون صريحين بشأن ذلك".

سجلت منطقة أوروبا في منظمة الصحة العالمية، والتي تضم 53 دولة بينها روسيا، أكثر من 11.8 مليون إصابة وحوالى 295 ألف حالة وفاة منذ بداية الوباء، حسب المنظمة.

في الأيام السبعة الماضية، سجلت حوالى 1.8 مليون إصابة جديدة، بالإضافة إلى 19500 حالة وفاة.

وأشارت تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أنه "مع تعميم وضع الكمامة والرقابة الصارمة على التجمعات، يمكننا إنقاذ حياة أكثر من 261 ألف شخص بحلول فبراير في أوروبا".

ولفت كلوغه إلى أنّ "الإبقاء على الوضع الراهن غير مقبول"، والأمم المتحدة تدعو الدول إلى اتخاذ تدابير "محددة ومتناسبة" لمواجهة ارتفاع الإصابات والوفيات.

وعزا حدة الوباء في أوروبا إلى تشيّخ السكان وتسجيل عدد كبير من الأمراض المتزامنة.

وتواصل الحكومات الأوروبية تشديد الإجراءات لمواجهة الموجة الثانية من كوفيد-19 التي تثقل كاهل الاقتصاد في منطقة اليورو، وتؤدي إلى ارتفاع كبير في الدين العام. فقد دخلت إنجلترا الخميس مرحلة إغلاق جديدة وتليها اليونان السبت، فيما تفرض إيطاليا وقبرص حظر تجول.

وترى منظمة الصحة العالمية أن المدارس ينبغي أن تبقى مفتوحة وألا تغلق إلا كإجراء أخير.

وأكد كلوغه وهو طبيب "لا يوجد مبرر للقول إن المدارس هي أحد العوامل الرئيسية لانتقال العدوى".

أما عن إمكان التوصل إلى لقاح، قال كلوغه إنه لن يكون متاحا على الأرجح خلال فصل الشتاء مؤكدا "علينا أن نكافح الفيروس بالوسائل المتاحة لنا".

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp