Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
مرئيات
طب وصحة
إسلاميّات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
علوم وتكنولوجيا
فلسطينيات
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

"فيسبوك" و"إنستاغرام" في رمضان: هكذا يستخدمهما العرب

03 أيار 18 - 15:31
مشاركة

خبر..

كشف موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عن تقرير إحصائيّ جديد يكشف بالأرقام كيف يتفاعل مستخدمو منصّتي "فيسبوك" و"إنستاغرام" خلال شهر رمضان. وجاء في نصّ التّقرير، أنّ هذا الموسم ليس فقط فترة للعبادة، بل هو فرصة للتّواصل مع الأصدقاء والعائلات، وجانب كبير من هذا التواصل يتمّ عبر الموبايل.

 ووفق تقرير "فيسبوك"، فإنَّ 86 في المئة من مستخدميه في الشّرق الأوسط، يحتفلون بقدوم شهر رمضان، ويعرف الموقع نموّاً استثنائياً في الاستخدام عبر المنصَّة بنسبة 5 في المئة مقارنةً مع باقي شهور السّنة، وهو ما يعني زيادةً تقدَّر بـ 57.6 مليون ساعة إضافيّة يقضونها في رمضان.

ويُذكر أنّ عدد مستخدمي "فيسبوك" في العالم العربي يصل إلى 233 مليون مستخدم، بينهم 130 مليون مستخدم يوميّ.

 ولا يكتفي المستخدمون بالحديث عن رمضان خلال شهر واحد فقط، بل يستمرّون في التفاعل مع الموضوع لأكثر من 9 أسابيع، بينها أربعة أسابيع قبل شهر رمضان من أجل الاكتشاف والعثور على أفكار، وما بين 3 و4 أسابيع في التّفاعل عبر الهواتف، وأسبوع أخير عن رمضان وأجواء العيد وآخر الهدايا.

وبالتعمّق في آخر أرقام "فيسبوك"، نجد أن نسبة الاستخدام تزداد خلال فترات اللّيل، وخصوصاً في السّاعة الثّالثة فجراً، أي خلال وقت السّحور.

أمّا المحادثات عبر الموبايل، فتزداد خلال شهر رمضان بـ 4.84 مرّات أكثر مقارنةً مع شهور السّنة، ويأخذ منها التسوّق والطعام نصيباً وافراً، إذ تزداد المحادثات في شهر رمضان عن الطّعام بنسبة 25 في المئة، بينما نجد 8 ملايين تفاعل مع الإفطار، كما تزداد معدّلات الحديث عن الإفطار الجاهز، وخصوصاً بين الشّباب من الرّجال.

ووفق الأرقام الجديدة، صار "فيسبوك" يزاحم التلفزيون التّقليدي في موسم رمضان الّذي لطالما احتلّ المكانة الأهم، إذ كشف 60 في المئة من السعوديّين أنهم يستخدمون "فيسبوك" خلال مشاهدتهم التلفزيون في رمضان، بينما تصل نسبة استخدام "إنستاغرام" أمام التلفاز بالنسبة إلى السعوديين إلى 64 في المئة.

وتزداد نسبة التفاعل مع مواضيع التلفزيون ومضمونه كثيراً خلال شهر رمضان، وتشير آخر الأرقام إلى 137 مليون تفاعل، و8 ملايين منشور، و8 ملايين إعادة نشر لمضمون تحدَّث عن التلفاز.

كما أعلنت "فيسبوك" هزيمتها للتلفزيون فيما يخصّ الإعلانات، إذ أعلنت أنّ الفاعليّة الإعلانيّة في "فيسبوك"، هي أعلى من التلفزيون بأربع مرّات، ما يعني أنَّ الإعلانات عبر "فيسبوك" تصل إلى جمهور أكبر من التّلفزيون وفق تقرير الشّركة.

وفي شهر رمضان، يتحوّل تطبيق "إنستاغرام" إلى منصة للتخيّل والفنون والابتكار. يتحدّث الناس في التطبيق عن الأزياء أكثر بـ 7 مرات مقارنةً مع "فيسبوك"، وأكثر بخمس مرات من "فيسبوك" عند الحديث عن وصفات الطّعام.

وخلال رمضان الماضي، قضى زوّار "إنستاغرام" 22 في المئة من وقتهم في الحديث عن الموضة، و12 في المئة حول التسوّق، و21 في المئة حول السّفر، و10 في المئة حول السيّارات، و22 في المئة من وقتهم على "إنستاغرام" خصّصوه للصحّة والرّشاقة.

وتعليق..

المسلمون أصحاب رسالة وحضارة، وعليهم التنبّه لواجباتهم ودورهم في نشر كلّ ما يعبّر عن أصالة هويّتهم الدينية والحضارية.

إنّ العالم الافتراضيّ اليوم يشكّل مساحة أساسيّة ومهمة في حياة الناس؛ هذه المساحة التي لا بدّ من أن نزرعها ـ وخصوصاً بحلول الشّهر الفضيل ـ بكلّ ما يغني إنسانيّتنا، ويقرّب بين قلوبنا وعقولنا، وينزع كلّ المعوّقات أمام تواصلنا وتراحمنا وتضامننا وتكافلنا.

إنَّ الشَّهر الفضيل فرصة بكلّ ما يعنيه، ومناسبة روحيّة وعباديّة راقية، من أجل تجديد العلاقة مع الله، والعودة الصّادقة الى الذّات، وتصحيح كلّ أوضاعنا وعلاقاتنا. ومن دروس هذا الشهر الفضيل، أن نحمل مشاعر التراحم والتكافل، ومشاعر الرحمة، والوقوف مع المحتاجين، ليس فقط على مواقع التّواصل، بل في الواقع المباشر، لما لذلك من أثر أكبر في النّفوس.

كما أنَّ الحديث شكلاً ومضموناً في العالم الافتراضيّ بمناسبة حلول الشَّهر الكريم، يجب أن يرتقي إلى مستوى من المسؤوليَّة والوعي، بما يتناسب مع روحانيَّة هذا الشَّهر ومعانيه ودروسه، فهذا ما ينعكس خيراً على الجميع.


Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

إسلاميّات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 13 ايلول

13 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 12 ايلول

12 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :12 ايلول

12 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 11 ايلول

11 أيلول 18

تحت قبة لبنان

تحت قبة لبنان: قضاء جزين.

08 أيلول 18

الخيط الفاصل

الخيط الفاصل :":بين الثقة بالنفس والغرور

07 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 7 ايلول

07 أيلول 18

زوايا

.زوايا: - حملات التبرع الشعبية للحالات الإجتماعية....- تجارب شبابية فردية لمواجهة البطالة ..العلاج بالطاقة بين العلم والخرافة

06 أيلول 18

بلا قيود

.بلا قيود: قيمة روحانية خالدة وثورة إقتصادية وازنة"

06 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 6 ايلول

06 أيلول 18

حقك بالقانون

حقك بالقانون : " الحريات العامة وحرية التعبير في القوانين اللبنانية"

05 أيلول 18

صغار كبار

؟! صغار كبار: بأي مدرسة ابنك

05 أيلول 18

خبر..

كشف موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عن تقرير إحصائيّ جديد يكشف بالأرقام كيف يتفاعل مستخدمو منصّتي "فيسبوك" و"إنستاغرام" خلال شهر رمضان. وجاء في نصّ التّقرير، أنّ هذا الموسم ليس فقط فترة للعبادة، بل هو فرصة للتّواصل مع الأصدقاء والعائلات، وجانب كبير من هذا التواصل يتمّ عبر الموبايل.

 ووفق تقرير "فيسبوك"، فإنَّ 86 في المئة من مستخدميه في الشّرق الأوسط، يحتفلون بقدوم شهر رمضان، ويعرف الموقع نموّاً استثنائياً في الاستخدام عبر المنصَّة بنسبة 5 في المئة مقارنةً مع باقي شهور السّنة، وهو ما يعني زيادةً تقدَّر بـ 57.6 مليون ساعة إضافيّة يقضونها في رمضان.

ويُذكر أنّ عدد مستخدمي "فيسبوك" في العالم العربي يصل إلى 233 مليون مستخدم، بينهم 130 مليون مستخدم يوميّ.

 ولا يكتفي المستخدمون بالحديث عن رمضان خلال شهر واحد فقط، بل يستمرّون في التفاعل مع الموضوع لأكثر من 9 أسابيع، بينها أربعة أسابيع قبل شهر رمضان من أجل الاكتشاف والعثور على أفكار، وما بين 3 و4 أسابيع في التّفاعل عبر الهواتف، وأسبوع أخير عن رمضان وأجواء العيد وآخر الهدايا.

وبالتعمّق في آخر أرقام "فيسبوك"، نجد أن نسبة الاستخدام تزداد خلال فترات اللّيل، وخصوصاً في السّاعة الثّالثة فجراً، أي خلال وقت السّحور.

أمّا المحادثات عبر الموبايل، فتزداد خلال شهر رمضان بـ 4.84 مرّات أكثر مقارنةً مع شهور السّنة، ويأخذ منها التسوّق والطعام نصيباً وافراً، إذ تزداد المحادثات في شهر رمضان عن الطّعام بنسبة 25 في المئة، بينما نجد 8 ملايين تفاعل مع الإفطار، كما تزداد معدّلات الحديث عن الإفطار الجاهز، وخصوصاً بين الشّباب من الرّجال.

ووفق الأرقام الجديدة، صار "فيسبوك" يزاحم التلفزيون التّقليدي في موسم رمضان الّذي لطالما احتلّ المكانة الأهم، إذ كشف 60 في المئة من السعوديّين أنهم يستخدمون "فيسبوك" خلال مشاهدتهم التلفزيون في رمضان، بينما تصل نسبة استخدام "إنستاغرام" أمام التلفاز بالنسبة إلى السعوديين إلى 64 في المئة.

وتزداد نسبة التفاعل مع مواضيع التلفزيون ومضمونه كثيراً خلال شهر رمضان، وتشير آخر الأرقام إلى 137 مليون تفاعل، و8 ملايين منشور، و8 ملايين إعادة نشر لمضمون تحدَّث عن التلفاز.

كما أعلنت "فيسبوك" هزيمتها للتلفزيون فيما يخصّ الإعلانات، إذ أعلنت أنّ الفاعليّة الإعلانيّة في "فيسبوك"، هي أعلى من التلفزيون بأربع مرّات، ما يعني أنَّ الإعلانات عبر "فيسبوك" تصل إلى جمهور أكبر من التّلفزيون وفق تقرير الشّركة.

وفي شهر رمضان، يتحوّل تطبيق "إنستاغرام" إلى منصة للتخيّل والفنون والابتكار. يتحدّث الناس في التطبيق عن الأزياء أكثر بـ 7 مرات مقارنةً مع "فيسبوك"، وأكثر بخمس مرات من "فيسبوك" عند الحديث عن وصفات الطّعام.

وخلال رمضان الماضي، قضى زوّار "إنستاغرام" 22 في المئة من وقتهم في الحديث عن الموضة، و12 في المئة حول التسوّق، و21 في المئة حول السّفر، و10 في المئة حول السيّارات، و22 في المئة من وقتهم على "إنستاغرام" خصّصوه للصحّة والرّشاقة.

وتعليق..

المسلمون أصحاب رسالة وحضارة، وعليهم التنبّه لواجباتهم ودورهم في نشر كلّ ما يعبّر عن أصالة هويّتهم الدينية والحضارية.

إنّ العالم الافتراضيّ اليوم يشكّل مساحة أساسيّة ومهمة في حياة الناس؛ هذه المساحة التي لا بدّ من أن نزرعها ـ وخصوصاً بحلول الشّهر الفضيل ـ بكلّ ما يغني إنسانيّتنا، ويقرّب بين قلوبنا وعقولنا، وينزع كلّ المعوّقات أمام تواصلنا وتراحمنا وتضامننا وتكافلنا.

إنَّ الشَّهر الفضيل فرصة بكلّ ما يعنيه، ومناسبة روحيّة وعباديّة راقية، من أجل تجديد العلاقة مع الله، والعودة الصّادقة الى الذّات، وتصحيح كلّ أوضاعنا وعلاقاتنا. ومن دروس هذا الشهر الفضيل، أن نحمل مشاعر التراحم والتكافل، ومشاعر الرحمة، والوقوف مع المحتاجين، ليس فقط على مواقع التّواصل، بل في الواقع المباشر، لما لذلك من أثر أكبر في النّفوس.

كما أنَّ الحديث شكلاً ومضموناً في العالم الافتراضيّ بمناسبة حلول الشَّهر الكريم، يجب أن يرتقي إلى مستوى من المسؤوليَّة والوعي، بما يتناسب مع روحانيَّة هذا الشَّهر ومعانيه ودروسه، فهذا ما ينعكس خيراً على الجميع.

إسلاميّات
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp