Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
تكنولوجيا وطب
إسلاميّات
فلسطينيات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

فضل الله: لا مجتمع واعيًا بعيداً من دور المرأة

مشاركة

رعى العلامة السيد علي فضل الله الاحتفال الذي أقامته جمعية المبرات الخيرية في قاعة الزهراء(ع) في مجمع الحسنين(ع) في حارة حريك، لأكثر من أربعمائة فتاة لبلوغهنّ سنّ التكليف الشرعي، بحضور عدد من الفاعليات الدينية والدبلوماسية والثقافية والاجتماعية وأهالي المكلّفات.




بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم، فالنشيد الوطني اللبناني، ثم قدمت فتيات المبرات باقة من الأناشيد من وحي المناسبة، بعدها، ألقى العلامة فضل الله كلمة عبّر في بدايتها عن الشكر والتقدير لحضور هذا اللقاء المفعم بالطهر والصفاء والنقاء والحبّ، والذي يحمل عناوين وقيماً ومعاني ودلالات كثيرة.

واعتبر سماحته أنّ هذا اللقاء يؤكّد القيمة التي أودعها الله عند البشر، وهي قيمة التكليف والمسؤولية التي عجزت السماوات والأرض والجبال بكلّ جبروتها عن تحمّلها، فحملتها فتياتنا بكلّ صلابة وثقة ووعي وفخر واعتزاز.
وتحدّث سماحته عن مكانة الفتاة في الإسلام الذي كرّمها وأعطاها حريتها وثقتها بنفسها، معتبراً أنه لا يمكن أن يبنى مجتمع أو يتقدّم، إلا عندما نعمل على إعداد فتياتنا وتأهيلهنّ لحمل هذه الرسالة وهذه المسؤوليّة، عندها نستطيع أن نصنع مستقبلاً أفضل. 

وأسف سماحته لوجود من لايزال يفرّق في مجتمعنا بين الصبيّ والفتاة، بالرغم من كل الأحاديث التي وردت وأكّدت الفضل الكبير في تربية الفتاة عند الله، لافتاً إلى أنّ دورنا كمؤسّسات وأهل ومجتمع، هو أن نعمل على تطوير فتياتنا والرفع من مستواهنّ، لكي يقمن بدورهن الرساليّ في تربية الأجيال الواعية والمنفتحة على قضاياها الكبرى، ودورهن الاجتماعي في بناء المجتمع والمساهمة بنهوضه.
وتابع سماحته: "نحن هنا في هذا الاحتفال، لنؤكّد أن فتياتنا بدأن رحلة المسؤوليّة في هذه الحياة، فدورنا أن نشعرهن بحضورهن وكرامتهن وعزّتهن، ونعمل على تأهيلهن سياسياً واجتماعياً وثقافياً وتربوياً، لأنه لا يمكن أن نرى مجتمعاً واعياً على المستوى الديني والاجتماعي والسياسي، إذا لم تكن هناك الأمّ التي تربي على هذه الجوانب".

وتطرق سماحته إلى التحديات الكبيرة التي تواجهنا حالياً وفي المستقبل، داعياّ الفتيات إلى التمسّك بالقيم الرسالية والأخلاقية، والعمل على مواجهة كلّ من يريد أن يدمّر هذه القيم ويجتاح عقولنا وأفكارنا وقيمنا ويحرّفنا عنها، ولا سيّما في الهجوم المتواصل على الحجاب وعلى الفتيات، لمنعهنّ من ارتدائه تحت حجج وأقاويل كثيرة.


واعتبر سماحته أنّ الحجاب ليس هذه القطعة من القماش فحسب، بل هو عنوانٌ لإنسانية الفتاة وحرّيتها، وتعبير عن مشروع إلهيّ هدفه أن يحفظنا ويخرجنا من جهلنا وذلّنا وعصبياتنا، إلى فضاءات المعرفة والحرية والعزّة والإيمان.


Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

عربي وإقليمي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

رعى العلامة السيد علي فضل الله الاحتفال الذي أقامته جمعية المبرات الخيرية في قاعة الزهراء(ع) في مجمع الحسنين(ع) في حارة حريك، لأكثر من أربعمائة فتاة لبلوغهنّ سنّ التكليف الشرعي، بحضور عدد من الفاعليات الدينية والدبلوماسية والثقافية والاجتماعية وأهالي المكلّفات.



بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم، فالنشيد الوطني اللبناني، ثم قدمت فتيات المبرات باقة من الأناشيد من وحي المناسبة، بعدها، ألقى العلامة فضل الله كلمة عبّر في بدايتها عن الشكر والتقدير لحضور هذا اللقاء المفعم بالطهر والصفاء والنقاء والحبّ، والذي يحمل عناوين وقيماً ومعاني ودلالات كثيرة.

واعتبر سماحته أنّ هذا اللقاء يؤكّد القيمة التي أودعها الله عند البشر، وهي قيمة التكليف والمسؤولية التي عجزت السماوات والأرض والجبال بكلّ جبروتها عن تحمّلها، فحملتها فتياتنا بكلّ صلابة وثقة ووعي وفخر واعتزاز.
وتحدّث سماحته عن مكانة الفتاة في الإسلام الذي كرّمها وأعطاها حريتها وثقتها بنفسها، معتبراً أنه لا يمكن أن يبنى مجتمع أو يتقدّم، إلا عندما نعمل على إعداد فتياتنا وتأهيلهنّ لحمل هذه الرسالة وهذه المسؤوليّة، عندها نستطيع أن نصنع مستقبلاً أفضل. 

وأسف سماحته لوجود من لايزال يفرّق في مجتمعنا بين الصبيّ والفتاة، بالرغم من كل الأحاديث التي وردت وأكّدت الفضل الكبير في تربية الفتاة عند الله، لافتاً إلى أنّ دورنا كمؤسّسات وأهل ومجتمع، هو أن نعمل على تطوير فتياتنا والرفع من مستواهنّ، لكي يقمن بدورهن الرساليّ في تربية الأجيال الواعية والمنفتحة على قضاياها الكبرى، ودورهن الاجتماعي في بناء المجتمع والمساهمة بنهوضه.
وتابع سماحته: "نحن هنا في هذا الاحتفال، لنؤكّد أن فتياتنا بدأن رحلة المسؤوليّة في هذه الحياة، فدورنا أن نشعرهن بحضورهن وكرامتهن وعزّتهن، ونعمل على تأهيلهن سياسياً واجتماعياً وثقافياً وتربوياً، لأنه لا يمكن أن نرى مجتمعاً واعياً على المستوى الديني والاجتماعي والسياسي، إذا لم تكن هناك الأمّ التي تربي على هذه الجوانب".

وتطرق سماحته إلى التحديات الكبيرة التي تواجهنا حالياً وفي المستقبل، داعياّ الفتيات إلى التمسّك بالقيم الرسالية والأخلاقية، والعمل على مواجهة كلّ من يريد أن يدمّر هذه القيم ويجتاح عقولنا وأفكارنا وقيمنا ويحرّفنا عنها، ولا سيّما في الهجوم المتواصل على الحجاب وعلى الفتيات، لمنعهنّ من ارتدائه تحت حجج وأقاويل كثيرة.


واعتبر سماحته أنّ الحجاب ليس هذه القطعة من القماش فحسب، بل هو عنوانٌ لإنسانية الفتاة وحرّيتها، وتعبير عن مشروع إلهيّ هدفه أن يحفظنا ويخرجنا من جهلنا وذلّنا وعصبياتنا، إلى فضاءات المعرفة والحرية والعزّة والإيمان.


عربي وإقليمي
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp