Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

قريباً .. بإمكانك الرؤية في الظلام!

03 آذار 19 - 20:00
مشاركة

يمكن أن يتمكن البشر قريبًا من الرؤية في الظلام بعد تطوير حقن تسمح للحيوانات بالكشف عن الأشعة تحت الحمراء ليلًا ونهارًا.

وقال فريق البحث في جامعة العلوم والتكنولوجي (USTC)، "إنه في حين أن الأشعة تحت الحمراء عادة ما تكون غير مرئية، إلا أن الحقن المطورة يمكن أن تساعد على كشفها كوهج أخضر اللون".
ويزعم الباحثون أن "التقنية الجديدة لها تطبيقات عسكرية وأمنية، خاصة للموظفين العاملين في البيئات المظلمة".
وقام الفريق الذي عمل مع كلية الطب بجامعة ماساتشوستس، بضخ مادة نانوية في عيون الفئران. وتقوم هذه الجسيمات بتحفيز خلايا الكشف عن الضوء في العين، والتي تسمى المخاريط، ما يسمح بالكشف عن الأشعة تحت الحمراء، والتي عادة ما يكون لها أطوال موجية طويلة جدا لا يمكن اكتشافها.
وقال جين باو، المعد المشارك في الدراسة: "في تجربتنا، امتصت الجسيمات النانوية ضوء الأشعة تحت الحمراء، زهاء 980 نانومترا في الطول الموجي، وحولته إلى ضوء بلغ ذروته عند 535 نانومترا، ما جعل ضوء الأشعة تحت الحمراء يظهر باللون الأخضر".
واختبر الباحثون الجسيمات النانوية لدى الفئران، والتي لا تستطيع (مثل البشر) رؤية الأشعة تحت الحمراء بشكل طبيعي.
وأظهرت الفئران الخاضعة للحقن المطورة، علامات فيزيائية لاكتشاف ضوء الأشعة تحت الحمراء.
وتعتمد التقنية الحالية للأشعة تحت الحمراء على أجهزة الكشف والكاميرات، التي غالبا ما تكون محدودة بسبب ضوء النهار المحيط، وتحتاج إلى مصادر طاقة خارجية.
ويعتقد الباحثون أن الجسيمات النانوية المتكاملة البيولوجية، مرغوبة أكثر لتطبيقات الأشعة تحت الحمراء المحتملة في التشفير المدني والأمن والعمليات العسكرية.
وخلصت الدراسة، التي نُشرت في مجلة "الخلية"، إلى أنه يمكن إجراء المزيد من الدراسات لضبط طيف الانبعاث للجسيمات النانوية، لتتناسب مع العيون البشرية.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

يمكن أن يتمكن البشر قريبًا من الرؤية في الظلام بعد تطوير حقن تسمح للحيوانات بالكشف عن الأشعة تحت الحمراء ليلًا ونهارًا.
وقال فريق البحث في جامعة العلوم والتكنولوجي (USTC)، "إنه في حين أن الأشعة تحت الحمراء عادة ما تكون غير مرئية، إلا أن الحقن المطورة يمكن أن تساعد على كشفها كوهج أخضر اللون".
ويزعم الباحثون أن "التقنية الجديدة لها تطبيقات عسكرية وأمنية، خاصة للموظفين العاملين في البيئات المظلمة".
وقام الفريق الذي عمل مع كلية الطب بجامعة ماساتشوستس، بضخ مادة نانوية في عيون الفئران. وتقوم هذه الجسيمات بتحفيز خلايا الكشف عن الضوء في العين، والتي تسمى المخاريط، ما يسمح بالكشف عن الأشعة تحت الحمراء، والتي عادة ما يكون لها أطوال موجية طويلة جدا لا يمكن اكتشافها.
وقال جين باو، المعد المشارك في الدراسة: "في تجربتنا، امتصت الجسيمات النانوية ضوء الأشعة تحت الحمراء، زهاء 980 نانومترا في الطول الموجي، وحولته إلى ضوء بلغ ذروته عند 535 نانومترا، ما جعل ضوء الأشعة تحت الحمراء يظهر باللون الأخضر".
واختبر الباحثون الجسيمات النانوية لدى الفئران، والتي لا تستطيع (مثل البشر) رؤية الأشعة تحت الحمراء بشكل طبيعي.
وأظهرت الفئران الخاضعة للحقن المطورة، علامات فيزيائية لاكتشاف ضوء الأشعة تحت الحمراء.
وتعتمد التقنية الحالية للأشعة تحت الحمراء على أجهزة الكشف والكاميرات، التي غالبا ما تكون محدودة بسبب ضوء النهار المحيط، وتحتاج إلى مصادر طاقة خارجية.
ويعتقد الباحثون أن الجسيمات النانوية المتكاملة البيولوجية، مرغوبة أكثر لتطبيقات الأشعة تحت الحمراء المحتملة في التشفير المدني والأمن والعمليات العسكرية.
وخلصت الدراسة، التي نُشرت في مجلة "الخلية"، إلى أنه يمكن إجراء المزيد من الدراسات لضبط طيف الانبعاث للجسيمات النانوية، لتتناسب مع العيون البشرية.

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp